2018 | 03:38 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية | العربية: واشنطن ستعلن مزيدا من العقوبات والإجراءات ضد حزب الله | "ام تي في": حزب الله لن يقبل بطرح الحريري ومصرّ على توزير نائب من النواب السنّة المستقلّين | غوتيريس يطالب الأطراف المعنية بمنع نشوب حرب جديدة في غزة | باسيل بعد لقائه جنبلاط: النبرة عالية لكنّ الجوّ جيّد | وصول باسيل للقاء جنبلاط في كليمنصو يرافقه سيزار أبي خليل |

الحريري يتأثر وعليه تشكيل الحكومة بسرعة... وباسيل غاضب

خاص - الاثنين 23 تموز 2018 - 06:05 - ليبانون فايلز

بات الرئيس المكلف سعد الحريري يدرك أنّ الأمور بدأت تخرج عن السكة الصحيحة، وهو سيُسارع في خلال الأسبوع المقبل إلى لملمة شظايا الخلافات المستفحلة، فالتصعيد بين "القوّات اللبنانيّة" و"التيّار الوطني الحر" عاد إلى سابق عهده، كما أنّ الخلاف بين "التيّار الوطني" و"الحزب التقدّمي الاشتراكي" وصل إلى مراحل بعيدة من الحل.

مصدر سياسي مطّلع يؤكد، لموقع "ليبانون فايلز"، أنّ الحريري مقتنع بضرورة إحداث صدمة إيجابيّة لتغيير شيء ما لأنّ التأخير في ولادة الحكومة أو في تقديم تشكيلة أوّلية يؤثّر عليه سياسياً وعلى البلد كلّه، مشيراً إلى أنّ الحريري يحمل الهم الاقتصادي في باله وهو لا يريد تردّي الأوضاع أكثر.

ولفت المصدر إلى أنّ سفر الحريري ورئيس "التيّار الوطني" جبران باسيل إلى الخارج أثّر سلباً على عمليّة التشكيل، لأنّ غياب باسيل عن لبنان يعني توقّف المفاوضات كون حلّ العقد كلّها مرتبط به.

وشدّد المصدر على أنّ باسيل لا يريد التواصل مع أحد لأنّ الجميع يقول إنه المعرقل، فهو لن يتدخّل بعد الآن وسيترك الأمور بيد الحريري، ولن يلتقيه إلى حين وقف الحديث عن أنّه المعرقل، وهو حزين لأنّه لم يترك شيئاً لم يقم به خلال أزمة الحريري في السعوديّة، والأخير نسي هذا الأمر سريعاً.