2018 | 15:58 أيلول 21 الجمعة
ارتفاع عدد ضحايا العبارة التنزانية إلى 100 | المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تطلب من وزراء البيئة والصحة والزراعة منع صيد الاسماك في بحيرة القرعون ومنع بيعها واستهلاكها لحين اثبات عدم تلوثها وصلاحيتها للاستهلاك | الكرملين يتهم واشنطن باستخدام العقوبات لإخراج روسيا من سوق الاسلحة العالمية | لافروف: جبهة النصرة يجب أن تغادر المنطقة المنزوعة السلاح بسوريا بحلول تشرين الاول | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه شارل الحلو وصولاً الى الكرنتينا | الرئيس عون شدد أمام رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي على اهمية استمرار التعاون بين أميركا والجيش اللبناني | رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي كريستوفر راي أشاد بعد لقائه الرئيس عون بقدرة وكفاءة الجيش في حفظ الأمن ومكافحة الإرهاب | الحريري: سلام المنطقة مسؤولية عربية وعالمية مشتركة ولغة السلام هي لغة العقل والحوار وليست لغة الحروب والتحدي | تيمور جنبلاط يرافقه الوزير العريضي التقيا الرئيس بري في عين التينة | الرئاسة التركية: ستنطلق قريبا دوريات مشتركة مع واشنطن في منبج السورية | تيار المستقبل: كتلة نواب المستقبل ستشارك في جلسات تشريع الضرورة عملاً بما تقتضيه المصلحة العامة | قطع الطريق أمام وزارة التربية في الاونيسكو بسبب اعتصام للمتعاقدين في التعليم الثانوي |

الحريري يتأثر وعليه تشكيل الحكومة بسرعة... وباسيل غاضب

خاص - الاثنين 23 تموز 2018 - 06:05 - ليبانون فايلز

بات الرئيس المكلف سعد الحريري يدرك أنّ الأمور بدأت تخرج عن السكة الصحيحة، وهو سيُسارع في خلال الأسبوع المقبل إلى لملمة شظايا الخلافات المستفحلة، فالتصعيد بين "القوّات اللبنانيّة" و"التيّار الوطني الحر" عاد إلى سابق عهده، كما أنّ الخلاف بين "التيّار الوطني" و"الحزب التقدّمي الاشتراكي" وصل إلى مراحل بعيدة من الحل.

مصدر سياسي مطّلع يؤكد، لموقع "ليبانون فايلز"، أنّ الحريري مقتنع بضرورة إحداث صدمة إيجابيّة لتغيير شيء ما لأنّ التأخير في ولادة الحكومة أو في تقديم تشكيلة أوّلية يؤثّر عليه سياسياً وعلى البلد كلّه، مشيراً إلى أنّ الحريري يحمل الهم الاقتصادي في باله وهو لا يريد تردّي الأوضاع أكثر.

ولفت المصدر إلى أنّ سفر الحريري ورئيس "التيّار الوطني" جبران باسيل إلى الخارج أثّر سلباً على عمليّة التشكيل، لأنّ غياب باسيل عن لبنان يعني توقّف المفاوضات كون حلّ العقد كلّها مرتبط به.

وشدّد المصدر على أنّ باسيل لا يريد التواصل مع أحد لأنّ الجميع يقول إنه المعرقل، فهو لن يتدخّل بعد الآن وسيترك الأمور بيد الحريري، ولن يلتقيه إلى حين وقف الحديث عن أنّه المعرقل، وهو حزين لأنّه لم يترك شيئاً لم يقم به خلال أزمة الحريري في السعوديّة، والأخير نسي هذا الأمر سريعاً.