2018 | 09:17 أيلول 22 السبت
غرق زورق كان يقل لاجئين سوريين في البحر قبالة شاطئ عكار ومعلومات عن ووقوع ضحايا | روسيا اليوم: قتلى وجرحى بهجوم إرهابي استهدف عرضا عسكريا في الأهواز جنوبي إيران | الراعي من كندا: المسؤولون عندنا لا يستطيعون العمل على قيام الدولة واحترام الانسان او افساح المجال لغيرهم وكأنه ممنوع على اللبنانيين البقاء في وطنهم | روحاني: إيران لن تتخلى عن أسلحتها الدفاعية بما في ذلك صواريخها التي تثير غضب الأميركيين | روحاني في ذكرى الحرب الإيرانية العراقية: ترامب سيفشل في مواجهة إيران كما فشل صدام حسين | قوى الامن: ضبط 869 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 100 مطلوب بجرائم مخدرات وسرقة وترويج عملة مزيفة واطلاق نار وابتزاز | وزير النقل اليمني: مسؤولية التحالف ستكون مكلفة مستقبلا مالم يصحح علاقته بالشرعية | لوبيز أوبرادور : المكسيك ستسعي لإبرام اتفاق مع كندا إذا أخفقت محادثات نافتا | مقتل صحافي برصاص مسلحين في جنوب المكسيك | إعصار يضرب منطقة أوتاوا الكندية ويتسبب بأضرار جسيمة | الأمم المتحدة تتبنى قرارا لتعزيز أداء قوات حفظ السلام | فرنسا: هدم الخان الأحمر في القدس ينتهك القانون الدولي |

تغذية الخلافات مستمرة... والحكومة إلى أيلول

خاص - السبت 21 تموز 2018 - 06:10 - ليبانون فايلز

منح سفر الرئيس المكلّف سعد الحريري إلى إسبانيا والمملكة المتّحدة الجميع عطلة للتفكير في ملفّاتهم ومراجعة حساباتهم والتخفيف من مطالبهم، في ظل الحديث عن أنّ العقدة المسيحيّة باتت قريبة من الحل بما أنّ رئيس "التيّار الوطني الحر" جبران باسيل يبدي مرونة لجهة إعطاء "القوّات اللبنانيّة" ما تريده، إلا أنّ العقدة الدرزيّة بقيت على حالها، لا بل زادت تعقيداً.

مصادر سياسيّة تؤكّد لموقع "ليبانون فايلز"، أنّه حتى اليوم لم يُسجّل أيّ شيء يؤشّر إلى قرب حلّ عقدة واحدة من العقد القائمة، مشيرةً إلى أنّ التصعيد الحاصل والخلافات اليوميّة تغذّي الخلاف وتجعل حل العقد مسألة صعبة. وكذلك فإنّ تمترس البعض خلف مطالبهم وحصصهم سيؤخّر كثيراً ولادة الحكومة، ويُرجَّح أنْ يتأجّل التشكيل إلى شهر أيلول المقبل.
وتشدّد المصادر على أنّ مواقف الوزير جبران باسيل ورئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" الدكتور سمير جعجع التصعيدية في وجه أحدهما الآخر تقع فقط في إطار التجاذب السياسي و"تكبير الحجر"، معتبراً أنّ هناك ضرورة لقيام الرئيس المكلّف بتحديد السقف والمعيار اللذين سيعتمدهما في تشكيله الحكومة، على أساس النسب التي أفرزتها الانتخابات النيابيّة.
وكشفت المصادر أنّ البعض بات اليوم ينتظر تحوّلات إقليميّة يمكنه استغلالها لتحسين شروطه التفاوضيّة.