2019 | 20:36 تموز 17 الأربعاء
التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد المتن السريع باتجاه نهر الموت | ارسلان: موقفنا ثابت ولا بديل عن المجلس العدلي | سلامة للـ"ام تي في": التنسيق مستمر لتأمين تمويل الدولة والأوضاع النقدية والمصرفية سليمة | عدوان للـ"ام تي في": كيف نتهم بالشعبوية ونحن نطرح حلولا للإصلاح؟ | بطيش للـ"ال بي سي": أتساءل لماذا ديوان المحاسبة يتأخر بقطع الحساب ولدي الكثير من التساؤلات على هذا التأخير | إفرام للـ"ال بي سي" عن ضريبة الـ3 بالمئة على الـ"TVA": إذا أتينا بخبز من تركيا كأننا ندعم الخبز المستورد وليس المحلي | سلامة للـ"ال بي سي": موازنة المركزي يصدق عليها مدير عام المالية والاقتصاد ونواب الحاكم وهي شفافة وقطع الحساب يتم بنفس الطريقة | حنكش خلال الجلسة التشريعية: موازنة فاقدة للرؤية الاقتصادية وكل ما وعدت به الحكومة تقوم اليوم بعكسه | معلومات الـ"ال بي سي": مبادرة ابراهيم مستمرة مع إدخال تعديلات عليها سواء على إحالة قضية قبرشمون إلى المجلس العدلي أو تسليم المطلوبين | بوصعب: الجيش مكلّف بضبط الحدود ويقوم بكل واجباته ومهامه | حكمت ديب: ألتزم بما يقرره فريقي السياسي وملتزمون بالحكومة مع التعديلات التي طالت الموازنة من قبل لجنة المال | أكرم شهيّب: لم نُبلغ بعد بأي شيء جديد بخصوص حادثة البساتين |

تغذية الخلافات مستمرة... والحكومة إلى أيلول

خاص - السبت 21 تموز 2018 - 06:10 - ليبانون فايلز

منح سفر الرئيس المكلّف سعد الحريري إلى إسبانيا والمملكة المتّحدة الجميع عطلة للتفكير في ملفّاتهم ومراجعة حساباتهم والتخفيف من مطالبهم، في ظل الحديث عن أنّ العقدة المسيحيّة باتت قريبة من الحل بما أنّ رئيس "التيّار الوطني الحر" جبران باسيل يبدي مرونة لجهة إعطاء "القوّات اللبنانيّة" ما تريده، إلا أنّ العقدة الدرزيّة بقيت على حالها، لا بل زادت تعقيداً.

مصادر سياسيّة تؤكّد لموقع "ليبانون فايلز"، أنّه حتى اليوم لم يُسجّل أيّ شيء يؤشّر إلى قرب حلّ عقدة واحدة من العقد القائمة، مشيرةً إلى أنّ التصعيد الحاصل والخلافات اليوميّة تغذّي الخلاف وتجعل حل العقد مسألة صعبة. وكذلك فإنّ تمترس البعض خلف مطالبهم وحصصهم سيؤخّر كثيراً ولادة الحكومة، ويُرجَّح أنْ يتأجّل التشكيل إلى شهر أيلول المقبل.
وتشدّد المصادر على أنّ مواقف الوزير جبران باسيل ورئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" الدكتور سمير جعجع التصعيدية في وجه أحدهما الآخر تقع فقط في إطار التجاذب السياسي و"تكبير الحجر"، معتبراً أنّ هناك ضرورة لقيام الرئيس المكلّف بتحديد السقف والمعيار اللذين سيعتمدهما في تشكيله الحكومة، على أساس النسب التي أفرزتها الانتخابات النيابيّة.
وكشفت المصادر أنّ البعض بات اليوم ينتظر تحوّلات إقليميّة يمكنه استغلالها لتحسين شروطه التفاوضيّة.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني