2018 | 08:52 أيلول 26 الأربعاء
جورج عطاالله لـ"صوت لبنان (93.3)": الجلسة كانت بحضور الاعلام وقد رأى الاعلاميون من غادر وقد علمنا باستعداد البعض للانسحاب من الجلسة المسائية قبل انعقادها | جنبلاط عبر "تويتر": داعش تنظيم غب الطلب في امرة النظام السوري ولقد جرى نقل مئات المقاتلين من البوكمال الى إدلب في الباصات "المفيمة" وذلك لتفجير الاتفاق الروسي التركي | نجم لـ"صوت لبنان (93.3)": في الجلسة التشريعية القادمة ستدرج كل البنود التي لم تناقش في جلسة الامس وقد استطعنا اقرار العديد من المشاريع | أردوغان: لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يظل في السلطة ومساعي السلام مستحيلة في وجوده | موفد للرئيس | تحريك "التأليف" ينتظر عون | مؤشر يوحي بدقة المرحلة وخطورتها... | جابر: المسألة لا تنتظر قيام الحكومة لتتولى وضع السياسة الاسكانية | أزمة القروض الاسكانية أشدّ تعقيداً! | جنبلاط: أخالف عون والحريري في موضوع الإستقرار والليرة | السياسة الخارجيّة... والخوف من "الزحطات" | المَوْتورون الذين أقلَقوا الجبل... اشطبوهم من المَحضر! |

نيران منسّقة لضرب العهد...

خاص - الجمعة 20 تموز 2018 - 06:08 - ليبانون فايلز

كلّ ما يحصل يصبّ اليوم في مكان واحد وهو الهجوم على العهد وعلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وعلى رئيس "التيّار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل. هذه الهجمات تأتي من الداخل ومن الخارج، والبعض اليوم بدأ يتحضّر لحماية الرئيس عون منها.

مصادر سياسيّة مطّلعة أكّدت لموقع "ليبانون فايلز" أنّ في الداخل فرقاء بدأوا ينسّقون نيرانهم لاستهداف العهد بالمباشر، ومن بينها ما يُعتَبَرُ نيراناً صديقة، مشيرةً إلى أنّ البعض بدأ عملية إلتفاف خارجيّة على الرئيس لتطويق عهده وضربه، والهدف هو ضرب صورة "الرئيس القوي" لكي يقال في ما بعد إنّ القوي لم يحقّق أيّ شيء ويجب الإتيان برئيس رمادي.

ولفتت المصادر إلى أنّ جبران باسيل بدأ يُعدّ الهجوم المضاد الذي أطلق قسماً منه في تصاريحه الأخيرة والقسم الأكبر سيأتي دوره عبر جبهة عريضة مفاجئة، مشدّدة على أنّ الهدف من بثّ الشائعات إحباط عمليّة تأليف الحكومة لأنّ الرئيس عون يريد تشكيلها سريعاً لإطلاق العهد رسمياً.

وكشفت المصادر عن أنّ كل الحديث عن إفلاس البلد والانهيار الاقتصادي واهتزاز الليرة يقع كلّه في إطار ضرب العهد والهجمة على الرئيس، واليوم ينصبّ العمل على تحصين قصر بعبدا من الهجمات وبدء العمليّة الدفاعية.