2019 | 12:43 شباط 21 الخميس
مصادر عراقية: ضبط 500 مليون دولار بحوزة الخلية التي تم توقيفها بتهمة تمويل داعش | "الوكالة الوطنية": القاضي زغلول عطية انسحب من المؤتمر الصحافي للمجلس الدستوري اعتراضا على قراره فهو كان مع ابطال نيابة ديما الجمالي وإعلان نيابة طه ناجي | سليمان: المجلس الدستوري قرر بالاكثرية ابطال نيابة ديما جمالي واعلان المقعد شاغرا على ان تجرى الانتخابات لملء الشغور خلال شهرين وفق النظام الأكثري في دائرة طرابلس | الرئيس عون يهنئ الوزراء بالثقة التي نالتها الحكومة ويؤكد على الآمال الكبيرة المعقودة عليها ما يضع على عاتقها مسؤوليات كبيرة | واشنطن تلمح بوقف مفاوضات شطب السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب بسبب "العنف المفرط" في قمع الاحتجاجات | المقداد: سعي إسرائيل لفرض الولاية القانونية على الجولان المحتل باطل وغير قانوني | مجلس الوزراء يقف دقيقة صمت في بداية الجلسة عن أرواح الوزراء السابقين: روبير غانم وادغار معلوف وسليمان محمد رضا الزين وسليم الجاهل | "صوت لبنان(93.3)": تم ردّ طعنين في دائرة الشمال الثانية في الاساس وطعن في الشكل لوروده بعد انتهاء المهلة القانونية | "او تي في": المجلس الدستوري رد الطعون في نيابات دائرة بيروت الثانية لعدم تضمنها مبرراً لذلك | بدء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا برئاسة الرئيس عون | وهاب عبر "تويتر": نستغرب الحملة السخيفة على الياس ابو صعب وصالح الغريب من قبل أشباه الوزراء | "ام تي في": ستكون هناك إنتخابات فرعية في طرابلس خلال الشهرين المقبلين بعد إبطال عضوية جمالي في مجلس النواب |

نيران منسّقة لضرب العهد...

خاص - الجمعة 20 تموز 2018 - 06:08 - ليبانون فايلز

كلّ ما يحصل يصبّ اليوم في مكان واحد وهو الهجوم على العهد وعلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وعلى رئيس "التيّار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل. هذه الهجمات تأتي من الداخل ومن الخارج، والبعض اليوم بدأ يتحضّر لحماية الرئيس عون منها.

مصادر سياسيّة مطّلعة أكّدت لموقع "ليبانون فايلز" أنّ في الداخل فرقاء بدأوا ينسّقون نيرانهم لاستهداف العهد بالمباشر، ومن بينها ما يُعتَبَرُ نيراناً صديقة، مشيرةً إلى أنّ البعض بدأ عملية إلتفاف خارجيّة على الرئيس لتطويق عهده وضربه، والهدف هو ضرب صورة "الرئيس القوي" لكي يقال في ما بعد إنّ القوي لم يحقّق أيّ شيء ويجب الإتيان برئيس رمادي.

ولفتت المصادر إلى أنّ جبران باسيل بدأ يُعدّ الهجوم المضاد الذي أطلق قسماً منه في تصاريحه الأخيرة والقسم الأكبر سيأتي دوره عبر جبهة عريضة مفاجئة، مشدّدة على أنّ الهدف من بثّ الشائعات إحباط عمليّة تأليف الحكومة لأنّ الرئيس عون يريد تشكيلها سريعاً لإطلاق العهد رسمياً.

وكشفت المصادر عن أنّ كل الحديث عن إفلاس البلد والانهيار الاقتصادي واهتزاز الليرة يقع كلّه في إطار ضرب العهد والهجمة على الرئيس، واليوم ينصبّ العمل على تحصين قصر بعبدا من الهجمات وبدء العمليّة الدفاعية.