2019 | 02:10 تموز 16 الثلاثاء
التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين دراجة نارية وشاحنة على طريق عام الدلهمية | متظاهرون يحرقون مقر قوات الدعم السريع بمدينة الضعين غربي السودان على خلفية مقتل شاب تحت التعذيب | الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا لوقف نشاطاتها غير المشروعة في قبرص | لاجئون فلسطينيون يقطعون مدخل مخيم البرج الشمالي احتجاجا على قرارات وزير العمل | مقتل مدني وإصابة 4 بسقوط قذائف اطلقتها جبهة النصرة على الحمدانية والاعظمية في حلب | التحكم المروري: الحاقاً للحادث المروري على طريق عام كفركلا اصبحت الحصيلة النهائية 4 جرحى | لجنة أطباء السودان تعلن مقتل مواطن تحت التعذيب على يد قوات الدعم السريع | "النصرة" تقصف أحياء حلب بالصورايخ العالم العربي | مشاورات قوى الحرية والتغيير السودانية في أديس أبابا تصل إلى اتفاقات مع حركات مسلحة حول الفترة الانتقالية | إيران: تطوير قدراتنا النووية يتم في إطار الاتفاق النووي | التحكم المروري: نذكر المواطنين بتحويل الطريق البحرية لتصبح وجهتها من جونيه بإتجاه بيروت اعتبارا من الساعة 23:00 | منسق الشمال وعكار في الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى: الاعتصام سيعطي درسا مستقبليا لطريقة تعامل السلطة مع المتقاعدين |

نيران منسّقة لضرب العهد...

خاص - الجمعة 20 تموز 2018 - 06:08 - ليبانون فايلز

كلّ ما يحصل يصبّ اليوم في مكان واحد وهو الهجوم على العهد وعلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وعلى رئيس "التيّار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل. هذه الهجمات تأتي من الداخل ومن الخارج، والبعض اليوم بدأ يتحضّر لحماية الرئيس عون منها.

مصادر سياسيّة مطّلعة أكّدت لموقع "ليبانون فايلز" أنّ في الداخل فرقاء بدأوا ينسّقون نيرانهم لاستهداف العهد بالمباشر، ومن بينها ما يُعتَبَرُ نيراناً صديقة، مشيرةً إلى أنّ البعض بدأ عملية إلتفاف خارجيّة على الرئيس لتطويق عهده وضربه، والهدف هو ضرب صورة "الرئيس القوي" لكي يقال في ما بعد إنّ القوي لم يحقّق أيّ شيء ويجب الإتيان برئيس رمادي.

ولفتت المصادر إلى أنّ جبران باسيل بدأ يُعدّ الهجوم المضاد الذي أطلق قسماً منه في تصاريحه الأخيرة والقسم الأكبر سيأتي دوره عبر جبهة عريضة مفاجئة، مشدّدة على أنّ الهدف من بثّ الشائعات إحباط عمليّة تأليف الحكومة لأنّ الرئيس عون يريد تشكيلها سريعاً لإطلاق العهد رسمياً.

وكشفت المصادر عن أنّ كل الحديث عن إفلاس البلد والانهيار الاقتصادي واهتزاز الليرة يقع كلّه في إطار ضرب العهد والهجمة على الرئيس، واليوم ينصبّ العمل على تحصين قصر بعبدا من الهجمات وبدء العمليّة الدفاعية.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني