2019 | 07:53 شباط 23 السبت
الدفاع الروسية: مقاتلة "سو 27" تتابع طائرة استطلاع سويدية قرب الحدود | وكالة عالمية: سماع دوي انفجارات في شمال شرق نيجيريا قبل ساعتين من موعد بدء الانتخابات | الزعيم الكوري الشمالي يزور فيتنام في الأيام المقبلة | جابر لـ"الجمهورية": كلما طال امد تعطيل القوانين الـ39 زادت الاعباء اكثر ودخلنا في تعقيدات اضافية | "الجمهورية": التحضيرات بدأت للقيام بتحرّك نيابي في اتجاه الحكومة والمراجع الكبرى في الدولة بهدف وضع القوانين الـ39 المعطلة منذ سنوات طويلة | اوساط الحريري لـ"الجمهورية": الحكومة ستمضي وفق خريطة الطريق التي رسمها بيانها الوزاري لمقاربة مختلف الملفات الحيوية التي ينتظرها المواطن اللبناني | بري لـ"الجمهورية": الحكومة محكومة وموضوع النازحين يجب ان يُعالج في منتهى السرعة وموقفنا معروف حول كيفية المعالجة | مطلعون على اجواء بعبدا لـ"الجمهورية": من الخطأ أن يذهب البعض الى ابداء التشاؤم حيال مستقبل العمل الحكومي خصوصاً وانّ لدى الحكومة أجندة عمل مطلوبة منها بإلحاح | غازي زعيتر لـ"الشرق الاوسط": السلاح اشتريته من شركة سويسرية ضمن صفقة وافقت عليها الحكومة السويسرية وتمت وفقاً للأصول القانونية المرعية الإجراء في سويسرا ولبنان | مصادر "القوات"لـ"اللواء": السجال حول زيارة الغريب حصل قبل انعقاد الجلسة لكن وزراء آخرين حاولوا حرف النقاش باتجاه إعادة التطبيع مع النظام السوري | مصادر لـ"اللواء": الرئيس عون صارح بأن ملف النازحين يستدعي التنسيق مع سوريا التي تشهد امانا في اغلبية المناطق باستثناء البعض | مصادر قريبة من الحريري لـ"اللواء": نص الدستور واضح لجهة اناطة السلطة الاجرائية بمجلس الوزراء مجتمعا وهو الذي يرسم السياسة العامة للدولة في المجالات كافة |

بما أنّ التشدّد والعُقَد لم تتبدّل... فلا حكومة قريباً

خاص - الخميس 19 تموز 2018 - 06:11 - ليبانون فايلز

نسمع يومياً بالعُقَدِ ذاتها التي تواجه تشكيل الحكومة، وهي باتت اليوم في وضع أسوأ من ذي قبل، إذ إنّ التصعيد بين "التيّار الوطني الحر" و"الحزب التقدّمي الاشتراكي" بَلَغَ ذروته، كما أنّ التهدئة المسيحيّة - المسيحيّة لم تنتج بعد أيّ تقدّم ملموس على خط جعجع – باسيل مباشرة.

مصدر سياسي بارز مطّلع على ملف تشكيل الحكومة يؤكد، لموقع "ليبانون فايلز"، أنّ الرئيس المكلّف سعد الحريري يعمل على حل العقد ولكنّ الأمور لا تزال على حالها والتشدّد بات يقابله تشدّد آخر، مشيراً إلى أنّ موضوع الأحجام والنسب هو من خرّب الوضع الحكومي، وأنّ البعض أصيب بعوارض الانتفاخ، وأعطى مثلاً عن "الضفدع الذي شَرِبَ الكثير من الماء لكي يكبر وفي النهاية انفجر".

ولفت المصدر إلى أنّ الحريري يعمل بجهد كبير، وهو لن يعتذر لأنّه مصر على تشكيل حكومته وهو يسعى إلى ربط النزاع مع المتخاصمين ولا يريد خسارة علاقته برئيس الجمهوريّة ميشال عون، وفي الوقت عينه يعمل على الحفاظ على علاقته مع السعوديّة، مشدّداً على أنّ الرئيس عون يسعى إلى حلّ العقبات المسيحية والدرزية لأنّها كلّها بيده وحده وحلها هو عبر تنازل أحد الفرقاء، فضلاً عن أنّه يريد تشكيل الحكومة سريعاً كي يعلن انطلاق عهده رسمياً هذه المرّة لأنّه يقول إنّه يريد مواجهة إفلاس البلد.

ورأى المصدر أنّ الرئيس عون يريد حكومة تعمل وتنجز وألا تكون حكومة يتمّ فيها الابتزاز، ويريد حكومة تحارب الفساد وتنقذ لبنان من الإفلاس، وأنْ تكون هادئة وليس كسابقتها مليئة بالمناكفات، معتبراً أنّه طالما هناك عُقَد فلا حكومة في الأفق.