2019 | 21:08 تموز 21 الأحد
جهاز الطوارئ والاغاثة: حادث سير على أتوستراد القلمون باتجاه طرابلس وقد توجهت فرق الإسعاف في جهاز الطوارئ والإغاثة إلى المكان | التحكم المروري: تصادم على اوتوستراد نهر الموت | الرئيس المصري يمدد حالة الطوارئ لـ3 أشهر إضافية | معلومات الـ"ان بي ان" عن جولة اللواء ابراهيم: لا جديد في الاتصالات والكل منفتح على النقاش | التحكم المروري: تصادم بين بيك اب وسيارة على منعطفات عاريا نزولا الاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | معلومات "الجديد": اللواء إبراهيم يطرح حلين فإما يقضي بانتقال ملف قبرشمون كاملاً إلى القضاء العسكري أو طرح التصويت على المجلس العدلي في الجلسة الأولى للحومة | مصادر معراب للـ"ال بي سي": الأولوية القصوى تتمثل بإنعقاد جلسة مجلس الوزراء ومنع تعطيل الحكومة وإعادة الإنتظام إلى عمل المؤسسات | جنبلاط عبر "تويتر": فليكن الهدوء سيد الموقف وكل شيء يعالج بالحوار انها نصيحة للرفاق وللجميع | معلومات الـ"ام تي في": يوم غد حاسم لجهة تحديد اتجاه الامور فإما يتم تحديد موعد جلسة لمجلس الوزراء واما يأخذ الوضع منحى تصعيديا الا ان الاتجاه الاول هو المرجَّح | معلومات "المنار": اللواء ابراهيم يعمل على بلورة اقتراح حل لحادثة قبرشمون | عناصر من الدفاع المدني تنقذ جريح من داخل سيارته جراء حادث سير وقع على طريق برالياس رياق كما واسفر الحادث عن سقوط جريحين اخرين | ظريف لـلـ"سي ان ان": سنبيع النفط ولن نفصح عن كيف ولمن سنقوم ببيعه لأنها أسرار دولة حتى لا تمنعنا واشنطن |

بما أنّ التشدّد والعُقَد لم تتبدّل... فلا حكومة قريباً

خاص - الخميس 19 تموز 2018 - 06:11 - ليبانون فايلز

نسمع يومياً بالعُقَدِ ذاتها التي تواجه تشكيل الحكومة، وهي باتت اليوم في وضع أسوأ من ذي قبل، إذ إنّ التصعيد بين "التيّار الوطني الحر" و"الحزب التقدّمي الاشتراكي" بَلَغَ ذروته، كما أنّ التهدئة المسيحيّة - المسيحيّة لم تنتج بعد أيّ تقدّم ملموس على خط جعجع – باسيل مباشرة.

مصدر سياسي بارز مطّلع على ملف تشكيل الحكومة يؤكد، لموقع "ليبانون فايلز"، أنّ الرئيس المكلّف سعد الحريري يعمل على حل العقد ولكنّ الأمور لا تزال على حالها والتشدّد بات يقابله تشدّد آخر، مشيراً إلى أنّ موضوع الأحجام والنسب هو من خرّب الوضع الحكومي، وأنّ البعض أصيب بعوارض الانتفاخ، وأعطى مثلاً عن "الضفدع الذي شَرِبَ الكثير من الماء لكي يكبر وفي النهاية انفجر".

ولفت المصدر إلى أنّ الحريري يعمل بجهد كبير، وهو لن يعتذر لأنّه مصر على تشكيل حكومته وهو يسعى إلى ربط النزاع مع المتخاصمين ولا يريد خسارة علاقته برئيس الجمهوريّة ميشال عون، وفي الوقت عينه يعمل على الحفاظ على علاقته مع السعوديّة، مشدّداً على أنّ الرئيس عون يسعى إلى حلّ العقبات المسيحية والدرزية لأنّها كلّها بيده وحده وحلها هو عبر تنازل أحد الفرقاء، فضلاً عن أنّه يريد تشكيل الحكومة سريعاً كي يعلن انطلاق عهده رسمياً هذه المرّة لأنّه يقول إنّه يريد مواجهة إفلاس البلد.

ورأى المصدر أنّ الرئيس عون يريد حكومة تعمل وتنجز وألا تكون حكومة يتمّ فيها الابتزاز، ويريد حكومة تحارب الفساد وتنقذ لبنان من الإفلاس، وأنْ تكون هادئة وليس كسابقتها مليئة بالمناكفات، معتبراً أنّه طالما هناك عُقَد فلا حكومة في الأفق.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني