2019 | 01:49 حزيران 25 الثلاثاء
مندوب واشنطن لمجلس الأمن: على طهران إدراك أن الهجمات في الخليج غير مقبولة | مجلس الأمن الدولي يدعو إلى حل الخلافات في منطقة الخليج بالحوار وبطريقة سلمية | "التحكم المروري": قتيل نتيجة تدهور مركبة على الطريق البحرية محلة البربارة باتجاه جبيل | علوش: اريد ان اعرف ما هي الحقوق التي يطالب البعض باسترجاعها على أساس طائفي ومن أي طائفة بالذات وبناء على أي دستور؟ | سفير إيران في الأمم المتحدة: الأجواء غير مواتية حتى الآن للحوار مع الولايات المتحدة | مسؤول سعودي: بومبيو والعاهل السعودي وولي العهد بحثوا ضمان استقرار أسواق الطاقة وحرية الملاحة | خليل: لبنان ليس أرضاً لتنفيذ أحلام المستشارين وأزماتنا الاقتصادية ليست مجالاً للاستثمار على حساب القضايا المركزية للعرب | علي درويش: اي تسوية سياسية في المنطقة لا يمكن ان تكون على حساب لبنان | السفارة الأميركية في الإمارات: بومبيو بحث مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد التصدي للخطر الإيراني في المنطقة | ظريف: ترامب محق مئة في المئة في أن استخدام القوة العسكرية لا مجال له في الخليج الفارسي | انتهاء الجلسة المسائية للجنة المال بإقرار موازنات وزارات الاقتصاد والسياحة والإعلام مع طلب ايضاحات حول بدلات الاتعاب وشطب أي مخالفة | بلال عبدالله للـ"ان بي ان": اليوم أقرينا موازنة وزارة الدفاع و ألى أن مؤسسة الجيش ساهمت بخفض الإنفاق و هذا ما لم نشهده في وزارات اخرى |

الخارج ينصح لبنان: شكّلوا الحكومة بسرعة

خاص - الاثنين 16 تموز 2018 - 06:19 - ليبانون فايلز

باتت عقد الحكومة واضحة للجميع ولا شيء عليه ستر، فالخارج تواصل مع الداخل وخصوصاً الدول العربيّة المؤثّرة في لبنان وكل من إيران وفرنسا وأميركا وتبيّن ألاّ "فيتو" أو أيّ مطالب كانت من قبل أيّ فريق خارجي يمنع تشكيل الحكومة أو يعرقله ولو بنسبة واحد في المئة، وقد عُلِمَ أنّ نصائح خارجيّة وردت إلى لبنان بضرورة تشكيل الحكومة سريعاً وتقديم تنازلات متبادلة بين الفرقاء من أجل إنقاذ البلد.

مصادر مطّلعة على عمليّة التشكيل تؤكد لموقع "ليبانون فايلز" أنّ سفراء تواصلوا مع المعنيّين في قصر بعبدا وعين التينة وبيت الوسط وأسدوهم نصائح متشابهة بتذليل العقبات السياسيّة الداخلية والقبول بالحصص المطروحة من أجل تشكيل الحكومة لأنّ لبنان مقبل على استحقاقات مهمة جداً وخصوصاً على صعيد النازحين السوريّين، مع ضرورة توفير قرار سياسي موحّد تجاه هذا الملف الذي يُبحَث يومياً خارج لبنان، فيما الداخل اللبناني بعيد ومشتّت.
وتلفت المصادر إلى أنّ الموضوع الأهم أيضاً هو ملف الاقتصاد اللبناني، وتشدّد على أنّ التطمينات في شأن استقرار الليرة صحيحة بسبب وجود ودائع كبيرة بالدولار الأميركي في "مصرف لبنان"، ولكن الوضع المعيشي بات سيّئاً جداً والأمور إلى تراجع يومياً والشركات تُقفِلُ وتصرف الأجراء، وباتت وزارة العمل غارقة بآلاف الشكاوى.
وترى المصادر أنّ كل العراقيل المسيحيّة والدرزيّة لا تزال على حالها، مستغربةً هذا التعنّت والتمسّك بالمطالب خصوصاً وأنّه في الماضي كان الخارج يعرقل الداخل أما اليوم فالداخل أصبح يعرقل نفسه من أجل مقعد إضافي من هنا أو حقيبة وزاريّة من هناك بهدف ممارسة أبشع أنواع الزبائنيّة والفساد.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني