2019 | 06:50 شباط 17 الأحد
أوساط وزارية لـ"السياسة": سيصار إلى عقد جلسات مكثفة للحكومة في المستقبل من أجل الإسراع في بت الكثير من الملفات العالقة التي تحتاج إلى معالجة سريعة | مصادر نيابية في "المستقبل"لـ"السياسة": طريقة تعامل الحريري مع الملفات الحكومية ستكون مختلفة عن السابق فلن يقبل بأي محاولة من المكونات الوزارية للعرقلة أو المماطلة | حمادة لـ"السياسة": ما يجمع بين بيت الوسط والمختارة أكبر وأوسع وأقدم من التفاصيل التي تفرق فلا مجال لقطيعة وبالتالي لا تفاؤل أو تشاؤم حول عمق العلاقة | ترامب يطالب بريطانيا وفرنسا وألمانيا ودول أوروبية أخرى بالسماح بعودة أكثر من 800 عنصر من داعش يحملون جنسيات أوروبية أعتقلوا في سوريا | التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات |

الخارج ينصح لبنان: شكّلوا الحكومة بسرعة

خاص - الاثنين 16 تموز 2018 - 06:19 - ليبانون فايلز

باتت عقد الحكومة واضحة للجميع ولا شيء عليه ستر، فالخارج تواصل مع الداخل وخصوصاً الدول العربيّة المؤثّرة في لبنان وكل من إيران وفرنسا وأميركا وتبيّن ألاّ "فيتو" أو أيّ مطالب كانت من قبل أيّ فريق خارجي يمنع تشكيل الحكومة أو يعرقله ولو بنسبة واحد في المئة، وقد عُلِمَ أنّ نصائح خارجيّة وردت إلى لبنان بضرورة تشكيل الحكومة سريعاً وتقديم تنازلات متبادلة بين الفرقاء من أجل إنقاذ البلد.

مصادر مطّلعة على عمليّة التشكيل تؤكد لموقع "ليبانون فايلز" أنّ سفراء تواصلوا مع المعنيّين في قصر بعبدا وعين التينة وبيت الوسط وأسدوهم نصائح متشابهة بتذليل العقبات السياسيّة الداخلية والقبول بالحصص المطروحة من أجل تشكيل الحكومة لأنّ لبنان مقبل على استحقاقات مهمة جداً وخصوصاً على صعيد النازحين السوريّين، مع ضرورة توفير قرار سياسي موحّد تجاه هذا الملف الذي يُبحَث يومياً خارج لبنان، فيما الداخل اللبناني بعيد ومشتّت.
وتلفت المصادر إلى أنّ الموضوع الأهم أيضاً هو ملف الاقتصاد اللبناني، وتشدّد على أنّ التطمينات في شأن استقرار الليرة صحيحة بسبب وجود ودائع كبيرة بالدولار الأميركي في "مصرف لبنان"، ولكن الوضع المعيشي بات سيّئاً جداً والأمور إلى تراجع يومياً والشركات تُقفِلُ وتصرف الأجراء، وباتت وزارة العمل غارقة بآلاف الشكاوى.
وترى المصادر أنّ كل العراقيل المسيحيّة والدرزيّة لا تزال على حالها، مستغربةً هذا التعنّت والتمسّك بالمطالب خصوصاً وأنّه في الماضي كان الخارج يعرقل الداخل أما اليوم فالداخل أصبح يعرقل نفسه من أجل مقعد إضافي من هنا أو حقيبة وزاريّة من هناك بهدف ممارسة أبشع أنواع الزبائنيّة والفساد.