2018 | 07:51 تشرين الثاني 13 الثلاثاء
وسائل إعلام إسرائيلية: الخارجية الأميركية تؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها | مصر أبلغت السلطات الإسرائيلية بضرورة وقف عملياتها التصعيدية في قطاع غزة | الحكومة الأردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة | الاعلام السوري: أكثر من 60 قتيلا وجريحا من المدنيين في هجوم لطيران التحالف الدولي على قرية الشعفة في دير الزور | حنكش رداً على أبي خليل: سجلكم حافل بتأمين الكهرباء 24/24 من 10 سنوات لذلك تعملوا على تفشيل هذه التجربة الناجحة | باسيل: هناك حكومة قريبا والعقدة ليست خارجية وسألتقي جنبلاط في الساعات المقبلة | "ام تي في": لقاء سيجمع باسيل بجنبلاط في الساعات المقبلة | انتهاء الجلسة التشريعية في مجلس النواب بعد اقرار معظم بنود جدول الاعمال ولا متابعة غدا | مجلس النواب يمدد عقود ايجار الاماكن غير السكنية لمدة سنة | مصادر متابعة للقاء الحريري- باسيل للـ"ال بي سي": اللقاء خفف من الاحتقان قبل المؤتمر الصحفي للحريري الثلاثاء وباسيل سيواصل العمل لإيجاد حل لعقدة نواب سنة 8 آذار | علي عمّار: هناك فاجعة في لبنان إسمها فاجعة الكهرباء وهناك الفاجعة الأم وهي فاجعة إدارة الظهر للقوانين والدستور وللمواطنين | نتانياهو يمنح الضوء الأخضر للجيش للرد على الصواريخ من غزة |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 13/7/2018

مقدمات نشرات التلفزيون - الجمعة 13 تموز 2018 - 22:59 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


تفاعلت المواقف ونشطت الاتصالات.. اما إشارة الضوء على احتمال تصاعد الدخان الابيض لقرب تأليف الحكومة فصدرت من عين التينة ونقل زوار الرئيس نبيه بري تأكيده بأن الحكومة ستولد قريبا وان هناك حلحلة في عملية التشكيل.

وبانتظار اكتمال دائرة الاتصالات تقاطعت المواقف على تطمينات اقتصادية بمقابل حرب شائعات وسجل دخول ايجابي على خط المواقف بموقف كويتي على لسان رئيس مجلس الامة الذي اكد ان لا حظر على سفر الكويتيين إلى لبنان وفي خطوة ايجابية تبلغت دوائر الرئاسة الاولى قرار الفاتيكان بإعادة لبنان الى قائمة الدول التي يمكن الحج إليها بما يحفز السياحة الدينية للبنان.

فيما يزور مطلع الاسبوع المقبل بيروت المستشار الرئاسي الايراني حسين جابري الانصاري حاملا رسالة الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تتناول آخر التطورات في المنطقة على ان يلتقي المسؤول الايراني ايضا رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري.

وفيما يشهد الاسبوع الطالع تفعيلا لدور مجلس النواب بعد جلسة انتخاب اللجان سجل على خط الاتصالات الحكومية لقاء عقد في عين التينة بين الرئيس بري ووزير الاعلام ملحم الرياشي يأتي في أعقاب مشاورات الديمان أمس.


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

يقفل اسبوع التكليف السادس على لا حكومة ولا بوادر ولادة قريبة واذا كان من مؤشر لترجمة الاقوال الى الافعال وتماشيا مع محركات التأليف وعدة الشغل فهو اللقاء المرتقب بين الرئيسين سعد الحريري ورئيس الجمهورية ميشال عون والمرجح ان يحصل خلال الساعات المقبلة عندما يتمم الحريري حلقة لقاءاته مع اطراف النزاع على الحصص اي لقاء الوزير جبران باسيل بعد جنبلاط وجعجع، مصادر مواكبة لحركة التشاور ابلغت الـnbn ان الامور اصبحت واضحة والنقاط الاساسية تم الاتفاق عليها بانتظار تفاصيل لا تقل اهمية في مسار حلحلة العقد وكشفت المصادر انه من بين الامور المتفق عليها حصة 4 حقائب للقوات اللبنانية و10 حقائب للتيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية وحقيبة للمردة وان هناك وزيرا مسيحيا من حصة المستقبل ووزيرا سنيا من حصة رئيس الجمهورية اما ما ليس متفق عليه بعد فهو حصة النائب وليد جنبلاط وهنا كشفت المصادر عن بدايات حلحلة عبر وضع مقترحات تخضع حاليا للاخذ والرد وبالتماشي مع الحصص بدأت تتبلور صورة توزيع الحقائب بحسب المصادر التي لم تستبعد ان يحمل الرئيس الحريري مسودة ثانية الى رئيس الجمهورية خلال الويكآند ليبنى على الشيء مقتضاه.

وعلى خط التشاور زار الوزير ملحم رياشي عين التينة واطلع الرئيس نبيه بري على آخر المستجدات بما خص العقدة القواتية كذلك وضعه في اجواء لقاء الديمان الذي رعاه البطريرك الراعي وقد اكد رياشي بعد اللقاء ان لا مشكلة بين القوات والرئيس الحريري بل المشكلة مع آخرين.

اقليميا وبعد 4 ايام على تسلم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في النظام الرئاسي الجديد والامساك بجميع مفاصل ومؤسسات الدولة الرئيسية اعلنت الرئاسة التركية انهاء العمل بحالة الطوارئ في البلاد في الثامنة عشر من الشهر الجاري.


=============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

من عين التينة عادت النظرة التفاؤلية لترقب الخطوات الحكومية..

وان كان التأليف المتعثر الى الآن، مصدر استياء للرئيس نبيه بري، فان الجديد، أمل بامكان تحقيق اختراقات قريبة حملته الهيئات الاقتصادية من اسرار لقائها رئيس مجلس النواب، الذي يعد الاوراق لاجتماع هيئة مكتب المجلس الاثنين، مقدمة لجلسة انتخاب اللجان الثلاثاء..

وعلى الخطوط الموازية، موزاييك من الاخبار المتفاوتة بين نسخات معدلة للصيغ الوزارية، ولقاءات مرتقبة قد تحدث اختراقات بجدران الأزمة، فتقرب حضور رئيس الحكومة المكلف الى بعبدا لمناقشة التطورات مع رئيس الجمهورية..

نقاشات الصهاينة على ضفاف حرب تموز لا زالت مكلفة بميزان النتائج، حرب من صنف الحروب الجديدة وغير التناسبية التي تطال الوعي قال عضو الكنيست الصهيوني نحمان شاي، ومصطلح انتصار لم يعد واضحا بماهيته في حروب الجيش العبري المقبلة، الذي يجد صعوبة كبيرة في خوضها بحسب شاي..

وبحسب الغزيين فان مئة يوم من مسيرات العودة محطة تجدد للهبة الفلسطينية التي تربك الاحتلال عند حدود القطاع، وتحرق اوراق ردعه ببالوناتها الحارقة، فيما قبضات اليمنيين الحارقة لا زالت تحاصر اهل العدوان من الحديدة الساحلية الى مشاريعهم الاستراتيجية، فيما صبر اليمنيين والفلسطينيين، وحصار غزة والحديدية وجهان لعملة واحدة بحسب السيد عبد الملك الحوثي..

دوليا حرب العملات والعمليات السياسية الارتجالية التي يقودها ترامب مع حلفائه قبل الخصوم تزيد من الارباك على مساحة السياسة الدولية، وحتى داخل الاحلاف الاميركية.. زيارة الرئيس الاميركي لاوروبا ولقاؤه رئيسة الوزراء البريطانية لم توصله الى العاصمة البريطانية لندن التي تظاهر اهلها ضد الرئيس الفاقد اللياقة كما قال احد وزرائها..

وهو الرئيس الفاقد القدرة على ابقاء قواته في الشرق الاوسط بحسب مستشار الامام السيد علي الخامنائي الدكتور علي ولايتي، الذي رد من موسكو ان طهران لن تنصاع للتهديدات الأميركية للخروج من سوريا والعراق..


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

إقتربنا، لم نقترب.. خطونا خطوة، ما زلنا في المربع الاول... فكت العقد ولو بحدها الادنى، لم يفك اي منها...

على هذه الحال رست البورصة الحكومية في الساعات الاخيرة. حتى ان المشهد الضبابي بامتياز لم تخرقه سوى ايجابية وحيدة خرجت من مقر الرئاسة الثانية...

وبكل الاحوال يبدو ان ما في بال البعض ما هو أبعد من حصة وأكبر من منصب وأعمق من تمثيل. فهذا البعض - وبكل ما أوتي من قوة - مصر من جديد على تطويق ميشال عون، هذه المرة عبر تعجيز سعد الحريري، على ما تقول مصادر متابعة...

وهنا يستحضرنا الرابع من تشرين الثاني 2017، ومعه اصرار الرئيس عون على الذهاب في المواجهة حتى النهاية، تماما كما هو الوضع اليوم. فرئيس الجمهورية المؤتمن على الدستور والميثاق مصمم على إخراج الحكومة من قمقم العراقيل الى نور التشكيل، لتنطلق سريعا عجلة العمل...

واذا كانت العقد المعروفة تصارع محاولات الحلحلة، فإن عقدا اخرى باطنية تنتظر هي ايضا الحل، ومنها ما ستكشفه ال otv في معرض نشرتها، ليتأكد بما لا لبس فيه ان في افق التشكيل تمنيات خارجية بحظر وزارات على أفرقاء واعتراضا على أسماء تصنف "استفزازية"...

لكن اذا كان صحيحا ان الطريق الحكومي شائك، فطريق السياح الى لبنان سالك. فالفاتيكان رفع الحظر، والكويتيون عائدون، والخليجيون ايضا... انما بشرط !


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

الاستشفاء السياسي هو ما نحتاج اليه في هذه المرحلة.

التعبير للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والدافع اليه على يبدو التعقيدات التي تواجه تشكيل الحكومة والتي دخل على خطها في ضوء لقاء الديمان الاخير والهادف الى تقريب وجهات النظر المتباعدة بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية.

واذا كانت اللقاءات والتحركات التي يتولاها الرئيس المكلف سعد الحريري، تتلاحق، سعيا لانجاز التشكيلة الحكومية، فان زوار عين التينة نقلوا عن الرئيس نبيه بري تفاؤله بامكانية اعلان التشكيلة؛ في وقت كان رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم يبدي ثقته بحكمة القادة والمسؤولين اللبنانيين، لتأليف الحكومة في اسرع وقت.

وفيما اللبنانيون يعملون على تذليل العقد التي تواجه تشكيل حكومتهم العتيدة وسط دعوات عربية الى الاسراع في التأليف، كانت ايران تطل برأسها من جديد في محاولة لاستعراض قوتها في مواجهة الضغوط الاميركية، فيهدد مستشار قائد الثورة الايرانية علي أكبر ولايتي الولايات المتحدة بأن الرد عليها سيكون في بعض الدول ومنها لبنان.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

جملة واحدة من عين التينة، رفعت منسوب التفاؤل في شأن الحكومة الجديدة، الجملة أطلقها رئيس الهيئات الاقتصادية بعد اجتماع وفد منها مع الرئيس نبيه بري، وفيها: "طمأننا الرئيس بأن تكون هناك حكومة قريبا"... هذا التطور جاء خارج السياق الذي كان سائدا طوال هذا الاسبوع على رغم مروحة الاتصالات واللقاءات التي أجراها الرئيس المكلف والتي لم تستطع إحداث خرق في جدار معضلة التشكيل... وفي انتظار ترجمة تفاؤل عين التينة بوضعه على ورقة التشكيل، فإن الأنظار ستكون موجهة اعتبارا من مطلع الإثنين إلى ساحة النجمة مع اجتماع هيئة مكتب المجلس تمهيدا لجلسة انتخاب رؤساء اللجان وأعضائها الثلاثاء.

وفي انتظار الدخان الأبيض عن التشكيل، فإن دخان الملفات يتصاعد ليثير أكثر من ضجة بحسب أهمية الملف، ومنها:
بعض الأعطال على إحدى طائرات شركة "وينغز أوف ليبانون" طرحت التساؤلات على سلامة الرحلات لهذه الشركة، فهل يعطى الموضوع حقه من الإهتمام من المعنيين؟
قضية استقالة أحد القضاة، على خلفية شبهة، فتحت المجال واسعا للحديث عما يشوب الجسم القضائي، فهل هي حالات فردية؟ أم ان هذه الحالات تتمدد وتتوسع؟
قضية التيار الكهربائي في قصور العدل ولاسيما في بيروت وبعبدا، هل تجد معالجة سريعة لها أم هي دخلت في نفق الانتظار الى حين تشكيل حكومة جديدة؟ وهل من قطبة مخفية في نزاع مستتر بين وزيري العدل والأشغال؟

كثيرة هي الملفات التي تتوسع تعقيداتها كبقعة الزيت، فهل تحتمل الانتظار الى حين تشكيل الحكومة؟ وماذا لو طال أمد عملية التشكيل؟


=============================

 

* ممقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

هدأت على خط السجال بين التيار الحر والقوات، وبردت الالسنة الحامية، لكن الخطوة على اهميتها اعادت الامور بينهما الى النقطة الصفر، والعمل يتركز الان على اعادة النظر في ورقة التفاهم بين الحزبين، لكن ما يهم المسيحيين طالما المقاييس طائفية هو توصل المرجعيتين الى حلول وسطى تسمح لهما بالتمثل الصحيح والعادل في الحكومة، والمخاوف غير قليلة من ان يتم وضع التوافق على الورقة شرطا مسبقا لتوزع الحقائب الوزارية، لأن الامر عندها سيتطلب وقتا، وأزمة التأليف ستطول ولن يتمكن الفريقان من رفع الاتهام اللاحق بهما بأن العقدة المسيحية هي التي تعوق ولادة الحكومة. على خط الاشتباك العوني الاشتراكي انخفضت حدة التراشق من عنيف الى متقطع، ففي معرض التبريد يستخدم المتقاتلون ذخائر ممنوعة ولو كانت الغاية منها ترسيم الحدود بالنار تمهيدا لربط النزاع.


كل هذا وسط معلومات غير مؤكدة بعد بأن خطوات لا ترقى الى مستوى المبادرة ستنطلق لاعادة فتح خط دافئ بين كليمنصوه وبعبدا رغم ان الافق بينهما مسدود وسميك، فجنبلاط يتمسك بأبوة الوزاري الدرزي، فيما يصر عون على تشليحه وزيرا لصالح ارسلان، العقدتان المسيحية والدرزية والسنية المكتومة نسبيا تضع الرئيس المكلف امام تحدي مواجهة الجميع بتشكيلته لكسر حركة المراوحة علما ان ضغوطا دولية غير مصنفة ضمن العقد يتعرض لها الحريري في شأن حجم حزب الله في حكومته ونوعية الحقائب التي سيتولاها، وسط الاجواء الرمادية صرخ اهل السياحة، بحرنا نظيف، ومؤسساتنا في متناول كل الامكانات فيما تصدح شاكيرا بصوتها الرائع من على جبل ارز الرب مفتتحة مهرجانات الارز الدولية، الـ mtv هناك تواكب الحدث وترعاه.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

نطفأت النيران من تحت طبخة التأليف بعدما تعثر المؤلفون بالمقادير الحكومية . وفي المدى المنظور لا يبدو أن هناك حكومة ولا من يطبخون.

وحده صانع الحلوى محمد شقير لم يشعر بمر التأليف وخرج من عين التينة ومعه قالب تفاؤل ناقلا عن الرئيس نبيه بري أن هناك حلحلة في عملية التشكيل وأن الحكومة ستولد قريبا وكاد يضع "المغلي" على النار. لكن جرعة التفاؤل هذه ليست من بنات أفكار رئيس الهيئات الاقتصادية بل منبعها رئيس الهيئات السياسية نبيه بري الذي استحدث في عين التينة صحونا لاقطة للسياسيين وجذب القوات والاشتراكي والمستقبل والمردة والميقاتي والمخزومي والصمد وغيرهم من أفواج المقاومة الحكومية.

وبسحب التيار لقب بيضة القبان من وليد جنبلاط بات البيض يتجمع لدى رئيس مجلس النواب الذي يستقطب التناقضات ويجهزها للمواجهة في وجه العهد.

ومن حصاد اليوم زيارة الأخ غير الشقيق للتيار ملحم رياشي الذي قال أن لا مشكلة بين القوات ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بل مع الآخرين. وشدد الرياشي على أن العائق يكمن في جوهر التأليف قائلا: "لن ندخل في لعبة الأرقام ولا يهمنا مقعد بالناقص أو بالزايد وبلغة الزهد الحكومي أيضا تحدث النائب الياس أبو صعب الى الجديد فنفى وضع التيار أي شروط لكن المعيار والاحجام هما المقياس وعلى هذا الأساس فلو منح الرئيس المكلف خمسة مقاعد للقوات "ما رح نكون زعلانيين" لكن عليه أن يطبق هذا المعيار على الآخرين ونفى أبو صعب كذلك أن يكون التيار قد طرح فكرة سحب التكليف من الحريري وقال إن عقدة التيار والقوات أسهل العقد متحدثا عن عقد أخرى لم يعلن عنها ستظهر في المرحلة الثانية عند توزيع الحقائب وبتخدير التأليف في الوقت الراهن لم يكن من رأس الكنيسة سوى التضرع الى الله والدعاء لمتعاطي الشأن السياسي بالشفاء العاجل لان السياسة تعاني الخروج عن طبيعتها وهي بحاجة الى استشفاء.

وبأمل بالشفاء العاجل أقدم الرئيس المكلف على زيارة إنسانية لافتة لأم تعاني مرض السرطان وفاجأها في منزلها من دون سابق معرفة وبلا تكليف ميساء رعد التي تصارع لاجل البقاء سيدة قررت أن تبقى من أجل طفلها حصلت بالامس على مهدئات خارجة عن السياسة فكانت زيارة مضادة للامراض تبعث على الحياة.