2018 | 14:24 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قاسم هاشم: الأب يجب ان يكون عادلا مع أولاده وعندما يسمي نفسه الحريري أبا للطائفة السنية عليه ان يكون منصفا في تمثيلنا | بزّي: الرئيس برّي وضع باسيل في أجواء الحلول و"انشالله خير" | علي بزّي: برّي رأى أن كلام نصرالله ترك الباب مفتوحا على الحل في الأزمة الحكومية وأن الحريري ترك أيضا الباب مفتوحا على الحل | عدد من الجنود الاسرائيليين اجتاز السياج التقني عند نقطة الوزاني الى جانب النهر | ليبرمان: ما حصل من وقف لإطلاق نار مع كل عملية التسوية مع حماس هو خضوع للارهاب ولا وصف لذلك سوى الخضوع للارهاب | وزير الخارجية التركي: نهدف لتعزيز التعاون مع السعودية في كل المجالات | وصول باسيل الى دار الفتوى للقاء مفتي الجمهورية | الصمد لـ"صوت لبنان (93.3)": الرئيس الحريري مستعد لتأليف الحكومة لكن الامر متوقف على النوايا | مصادر "الجزيرة": مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق اليمن | قوى الامن: ضبط 972 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 115 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل |

أيّام ويبدأ موسم "الفرقيع"... من المسؤول؟

خاص - الأربعاء 11 تموز 2018 - 05:58 - ليبانون فايلز

في لبنان تدخل المفرقعات عبر المرافئ التجارية بناء على تراخيص مسبقة مخصّصة للشركات التي تستوردها، وفي كل عام نسمع الصرخة ذاتها وتقوم القوى الأمنيّة بجمع الألعاب الناريّة من الأسواق في المدن الكبيرة بسبب الحوادث التي تقع مع الأطفال أثناء استخدامها واللعب فيها.

ولكن، من الأساس لماذا يُسمَح بإدخال هذه المفرقعات الصغيرة الحجم إلى الأسواق، ليُصار بعدها إلى جمعها ومصادرتها وتكبيد المتاجر والبسطات الخسائر؟ لماذا لا يتم منع التاجر الكبير من استيرادها وبيعها في الأسواق للتجّار الصغار؟ فعندما تتوافر الألعاب الناريّة في الأسواق لا يمكن بعدها منع الأطفال من شرائها، وفي حال حاول أهلهم حرمانهم منها، فسيبتاعونها عندها من دون علمهم.
كم من طفل أصيب هذا العام بسبب سوء استخدامه للمفرقعات الصغيرة والمتوسّطة الحجم؟ في جردة سريعة، هناك أطفال أصيبوا بحروق كبيرة ومنهم من أصيب بالعمى بسببها، وهناك أشخاص قصدوا المخافر لتقديم الشكاوى بسبب الإزعاج الذي تُخلّفه أصوات هذه الألعاب النارية خصوصاً عند إطلاقها في الشوارع والأزقّة الضيّقة.
في المقابل، إنّ استعمال المفرقعات الكبيرة في الاحتفالات والمهرجانات يستلزم ترخيصاً مسبقاً وهذا أمر جيد. أما مصادرة الألعاب النارية الصغيرة من المتاجر فهو أمر غير مقبول، لأنّ المنع والحجز يجب أن يحصلا على المعابر الحدوديّة وأن يتحمّل المسؤوليّة في شأنها كبار التجّار الذين استوردوها.