2018 | 23:25 تموز 20 الجمعة
وزير داخلية داغستان يصل لمكان الهجوم على الشرطة والمباشرة بملاحقة المهاجمين | النائب محمد نصرالله: الثورة الفلسطينية هي الطريق الى الارض المقدسة وهي الشعلة المقدسة التي اوقدها الله لكرامة هذه الامة وللقضاء على اعدائها وأعداء الإنسان | المرصد السوري: 26 قتيلاً مدنياً في قصف جوي على "جيب" لتنظيم الدولة الاسلامية في جنوب سوريا | مقتل شخصين بانفجار في منشأة لتخزين النفط وسط إيران | نعمة افرام للـ"ام تي في": لمشروع اقتصادي انقاذي بعد تشكيل الحكومة برعاية فخامة الرئيس عون من اجل إنقاذ لبنان | الجيش الإسرائيلي يعلن رسميا مقتل أحد جنوده على حدود قطاع غزة | لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية: قصف الاحتلال وتهديدات قادته لن تزيد شعبنا ومقاومته إلا إصراراً على استكمال المعركة نحو الحرية | الناطق باسم حماس: القتل والعدوان الإسرائيلي سيرفع من تكلفة حسابه وعليه ان يتحمل العواقب | بلال عبدالله لـ"المنار": الحزب التقدمي الإشتراكي يؤكد على عدم التساهل مع صحة تمثيله السياسي | الحريري من مدريد: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون لاجئ فروا من بلدهم بسبب الحرب والقمع وذلك أشبه بأن تستضيف اسبانيا اليوم15 مليون لاجئا على أراضيها | سانا: إخراج الدفعة الأولى من المسلّحين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من ريف القنيطرة بواسطة 55 حافلة إلى شمال البلاد | مجلس الرقة المدني: انتشال نحو 1236 جثة من 3 مقابر جماعية في الرقة |

أيّام ويبدأ موسم "الفرقيع"... من المسؤول؟

خاص - الأربعاء 11 تموز 2018 - 05:58 - ليبانون فايلز

في لبنان تدخل المفرقعات عبر المرافئ التجارية بناء على تراخيص مسبقة مخصّصة للشركات التي تستوردها، وفي كل عام نسمع الصرخة ذاتها وتقوم القوى الأمنيّة بجمع الألعاب الناريّة من الأسواق في المدن الكبيرة بسبب الحوادث التي تقع مع الأطفال أثناء استخدامها واللعب فيها.

ولكن، من الأساس لماذا يُسمَح بإدخال هذه المفرقعات الصغيرة الحجم إلى الأسواق، ليُصار بعدها إلى جمعها ومصادرتها وتكبيد المتاجر والبسطات الخسائر؟ لماذا لا يتم منع التاجر الكبير من استيرادها وبيعها في الأسواق للتجّار الصغار؟ فعندما تتوافر الألعاب الناريّة في الأسواق لا يمكن بعدها منع الأطفال من شرائها، وفي حال حاول أهلهم حرمانهم منها، فسيبتاعونها عندها من دون علمهم.
كم من طفل أصيب هذا العام بسبب سوء استخدامه للمفرقعات الصغيرة والمتوسّطة الحجم؟ في جردة سريعة، هناك أطفال أصيبوا بحروق كبيرة ومنهم من أصيب بالعمى بسببها، وهناك أشخاص قصدوا المخافر لتقديم الشكاوى بسبب الإزعاج الذي تُخلّفه أصوات هذه الألعاب النارية خصوصاً عند إطلاقها في الشوارع والأزقّة الضيّقة.
في المقابل، إنّ استعمال المفرقعات الكبيرة في الاحتفالات والمهرجانات يستلزم ترخيصاً مسبقاً وهذا أمر جيد. أما مصادرة الألعاب النارية الصغيرة من المتاجر فهو أمر غير مقبول، لأنّ المنع والحجز يجب أن يحصلا على المعابر الحدوديّة وأن يتحمّل المسؤوليّة في شأنها كبار التجّار الذين استوردوها.