2019 | 14:18 نيسان 20 السبت
الشرق الأوسط: انفجار وإطلاق نار قرب وزارة الاتصالات الأفغانية | هيومن رايتس ووتش: التعديلات الدستورية المطروحة في استفتاء شعبي بمصر ترسخ القمع وتعزز الحكم السلطوي | السيسي ادلى بصوته في استفتاء على تعديلات دستورية تمدد حكمه في مصر | رئيس مجلس الشورى السعودي: نطالب بوضع قوائم بأسماء المنظمات الإرهابية والدول الداعمة لها | رئيس مجلس الأمة الكويتي: نسعى للمساعدة في استقرار العراق | قاووق: الأزمة التي تعصف بلبنان هي الأشد سوءا منذ استقلاله إذ لم يمر علينا ما نشهده اليوم من خدمة للدين العام | النيابة العامة تفتح بلاغين ضد عمر البشير بتهم غسيل الأموال وحيازة أموال ضخمة من دون مسوغ قانوني | الدفاع المدني: اخماد حريق شب داخل غرفة تقع في الطبقة الثانية في احد الفنادق في رأس بيروت | رئيس البرلمان العراقي: العراق يستعيد مكانته الان بين دول المنطقة ووقعنا مذكرات تفاهم مع إيران والسعودية والكويت | منظمة الصحة العالمية: 220 قتيلا وأكثر من ألف جريح حصيلة معارك العاصمة الليبية طرابلس | الجيش السوري: لا صحة للأنباء عن اشتباكات بين قوات روسية وإيرانية | ايهاب حمادة: نحن مع محاربة الفساد ووقف الهدر ونطالب الدولة بمواصلة دعم المؤسسات التي ترعى الفئات الفقيرة |

النقيبة ميرنا ضومط: لوضع النقابة على طاولة القرار الصحي

أخبار محليّة - الجمعة 06 تموز 2018 - 16:39 -

أكّدت النقيبة د. ميرنا أبي عبدالله ضومط خلال لقائها مع رئيس قسم المهن الطبية في وزارة الصحة العامة السيد أنطوان رومانوس على أن تكون النقابة حاضرة ومشاركة في عملية رسم السياسات الصحية في كافة المجالس واللجان وبما فيها المجلس الصحي الأعلى، وبذلك تكون النقابة في صلب صناعة القرار الصحي وليس فقط الجهة التي تعمل على تنفيذه فالتمريض هو ركن أساسي في القطاع الصحي.

وشدّدت النقيبة خلال الإجتماع الذي حضره كل من النقيبة السابقة د. نهاد يزبك ضومط ومديرة النقابة السيدة نتالي ريشا على الحاجة الى العمل على إصدار وتعديل عدد من القوانين والمراسيم وأهمّها قانون تنظيم مهنة التمريض والمرسوم رقم 5559 المتعلّق بتحديد ملاك المؤسسة العامة التي تتولى إدارة مستشفى عام ومهام الوحدات وخبرات العاملين فيها ورتبهم ورواتبهم.

من جهة أخرى، عرضت النقيبة مع كل من رومانوس ومستشار وزير الصحة العامة السيد إيلي زيتوني موضوع سلسلة الرتب والرواتب للممرضات والممرضين العاملين في القطاعين العام والخاص مشيرةً الى ضرورة وضع آلية مناسبة لتنفيذها مع الأخذ بعين الإعتبار خصائص العمل التمريضي وما يتضمّنه من مهام خطرة كالتعرّض للأمراض الجرثومية والمواد الكيماوية والضغط النفسي والجسدي.