2019 | 07:56 نيسان 24 الأربعاء
هيومن رايتس ووتش: الحكومة المصرية قادت جهودا لتقويض استقلال اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب | مصادر لـ"الجمهورية": اذا كان وزير المال قد اختار عدم الانتظار فإنّ رئيس الحكومة ينتظر التوافق التام بين الجميع قبل ان يطرح الموازنة على الطاولة | خليل لـ"الجمهورية": أصبحنا أمام بَت الخيارات المحدودة وتحمّل المسؤولية من قبل كل القوى ما يحتّم علينا الذهاب نحو موازنة جدية تعالج مكامن الخلل | مصادر لـ"الأنباء": التفاهم العام بات محسوما حول ضرورة خفض عجز الموازنة بنسبة 8 بالمئة بدلا من 10 كما تطالب "سيدر" وان هذا الرقم سيكون مقبولا منها | مصادر قريبة من "لبنان القوي" لـ"الأنباء": الموقف الحاد للرئيس عون من بكركي في عيد الفصح جاء بعد اطلاع الرئيس على "ورقة المقترحات" التي نشرتها "الاخبار" | قتيل و11 جريحا في 9 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه جل الديب | درغام لـ"الشرق الاوسط": الخصومة مع ريفي لم تؤثر على العلاقة مع تيار المستقبل والرئيس الحريري ولا مع الأشقاء العرب | تعطل سيارة داخل نفق المطار الثاني باتجاه بيروت وحركة المرور كثيفة في المحلة | ارتفاع حصيلة قتلى الهجمات الإرهابية في سريلانكا إلى 359 | أنقرة: إذا رفضت واشنطن تزويد تركيا بمقاتلات "إف-35" فستلبي حاجتها "بمكان آخر" | القمة الأفريقية تطالب بالوقف الفوري للعمليات العسكرية في ليبيا |

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 29 حزيران 2018

أسرار - الجمعة 29 حزيران 2018 - 07:03 -

الجمهورية
يصف أحد المطلعين علاقة مرجع بارز بزعيم وسطي بأنها أكثر من ممتازة.
أجرت مرجعية كبيرة إتصالات واسعة لإعادة شخصيات إلى تيار كانت قد انشقّت عنه.
على رغم أجواء التهدئة بين فريقين سياسيين، يُقال كلام كبير داخل أحد الأحزاب عن وزير في الفريق الآخر.
اللواء
يحرص مسؤول رفيع أن يحتفظ بحقيبة لوزير حالي في حكومة تصريف الأعمال، في التشكيلة الجديدة، نظراً لدوره الوسيط..
لا يتوانى نائب في "كتلة لبنان القوي" من اتهام غير مباشر بين الفينة والفينة لحزب حليف؟
يخشى مرجع كبير من دفع التجاذب الداخلي، الذي وصفه "بالخطير" إلى 6 شباط جديدة!
المستقبل
يقال إن سفيراً سابقاً لدى دولة اقليمية غير عربية يلفت إلى أن هذه الدولة لا تعامل لبنان بالمثل في ما يخص ختم الدخول والخروج الجانبي للّبنانيين، ومبدأ المساواة ليس وارداً لديهم.
البناء
تراجعت حدة الحملات بين تكتل نيابي وحزب سياسي، لكن لم تجر أيّ لقاءات بين الفريقين لمعالجة ذيول الاشتباك السياسي السابق بينهما. الأمر الذي اعتبرته أوساط سياسية أنه بمثابة إخفاء للنار تحت الرماد، وأنّ العلاقة بين الجانبين لا تزال باردة، بانتظار ما سيؤول إليه الموضوع الحكومي وعدد المقاعد التي سينالها الحزب المُشار إليه.
تتصرّف قوى عراقية فاعلة كأنّ نتائج الانتخابات لن تتغيّر مع القرارات القضائية التي قضت بالعدّ اليدوي للأصوات، وقالت قيادات في هذه القوى إنّ التغييرات ستكون نسبية في حدود لا تمثل تأثيراً على الأوزان الرئيسية المحدّدة للتحالفات، وإنّ فوز بعض الأشخاص الراسبين أو العكس ليس له قيمة سياسية يمكن البناء عليها، ولذلك فالسير نحو تشكيل التحالف الذي سيسمّي رئيس الحكومة ماضٍ ولو تأخر إعلانه بانتظار تصديق المحكمة العليا على نتائج الانتخابات لاعتبارات دستورية شكلية.