2018 | 10:55 تشرين الثاني 21 الأربعاء
رئيس مجلس النواب نبيه بري يصل الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | وصول الرئيس المكلف سعد الحريري الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | وصول وزير الدفاع يعقوب الصراف الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | الخارجية الإيرانية تدين العقوبات الأميركية وتعتبرها غير منطقية وغير فعالة وفرضت تحت حجج مبهمة | وصول قائد الجيش الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | نائب رئيس حزب العدالة والتنمية نعمان كورتولموش: الذي أعطى الأمر بارتكاب الجريمة هو المسؤول عنها سياسيا | الصايغ للمستقبل: "حزب الله يؤخر تشكيل الحكومة خوفا من العقوبات الايرانية ولن يمضي في التشكيل قبل أن يطمئن الى أن الحكومة التي ستتشكل ستقف معه بمواجهة العقوبات." | الرئيس عون استقبل نائب رئيس جمهورية غانا الدكتور محمود باومييا على رأس وفد وجرى عرض للعلاقات الثنائية بين غانا ولبنان | الصراف: نحن "شعب لبنان العظيم" نستطيع معا النهوض بالوطن واقتصاده وتخطي الازمات كافةً وايقاف ثقافة الفساد التي تفشت في السنوات الماضية فقط ان توفرت لنا النية | نقولا نحاس لـ"صوت لبنان (93.3)": ما يهمنا من مؤتمر سيدر هي الإصلاحات الكفيلة بضخ السيولة في الاقتصاد اللبناني | وكالة عالمية: تمديد الحجز الاحتياطي لرئيس تحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشي كارلوس غصن 10 أيام | قائد الجيش: الحالة الضبابية التي تلفّ المنطقة سيكون لها دون شكّ انعكاسات على بلدنا ما يحتّم عليكم البقاء في أعلى درجات اليقظة والاستعداد لمواجهة هذه المرحلة بمختلف أشكالها |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 25/6/2018

مقدمات نشرات التلفزيون - الاثنين 25 حزيران 2018 - 23:38 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


في معلومات لتلفزيون لبنان أن أكثر من سبعمائة ألف خليجي يعتزمون المجيء الى لبنان هذا الصيف وان حجوزات كثيرة تتم في شركات الطيران وفي الفنادق اللبنانية. وفي المعلومات نفسها ان حوالي نصف الخليجيين الذين سيأتون الى لبنان من السعودية.

وقال مصدر خليجي إن مجيء هؤلاء ينتظر الضوء الاخضر من حكومات دولهم التي ترهن ذلك بتشكيل الحكومة اللبنانية.

وحسب أوساط سياسية في بيروت فإن فكفكة العقد لتأليف الحكومة متواصلة وان العقدة التي تكاد تكون الأخيرة هي حصة حزب القوات اللبنانية الذي يتمسك بخمسة وزراء بينهم نائب رئيس الحكومة وحقيبة سيادية. وقالت هذه الاوساط إن اتصالات تدور بين الرئيس المكلف سعد الحريري وكل من حزب القوات والتيار الوطني الحر.

وعلى الصعيد الأمني، الاستقرار ثابت في جميع الربوع اللبنانية والجيش أقام حواجز ثابتة ومتنقلة وسير دوريات كثيفة في البقاع عموما وبعلبك والجوار خصوصا.


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

الحديث عن عرقلات متبادلة لتأليف الحكومة توسعت رقعته بحيث تعدى اتهام القوات والاشتراكي بتوسيع حصتهما اذ دخل اعلان المستقبل مباشرة على الخط متهما التيار الوطني الحر بممارسة طغيان غير مسبوق على صلاحيات الرئيس المكلف ووضع عملية التاليف في اطار المهمة المستحيلة. كيف لا وهو يطالب باحد عشر وزيرا وبمعظم الحقائب السيادية والخدماتية بما لا يترك للمشاركين المحتملين في الحكومة الا الفتات.

اشتعال المحور الجديد لم يحجب الاشتباكات الجانبية بين القوات والتيار والاشتراكي. والخطير في ما يحصل ليس انه يؤخر التاليف فقط بل يضع في مهب الريح كل التفاهمات التي على اساسها انتخب العماد عون رئيسا للجمهورية. واقع الحال يمكن اختصاره بالحوار الافتراضي الاتي: عون للقوات وللمستقبل والاشتراكي، انتم تفشلون عهدي فيجيبونه مداورة صهركم وزير الخارجية هو المسؤول وبتغطيتك اياه يا فخامة الرئيس انت تفشل الرئيس المكلف وتمزق اتفاق معراب وتفاهم كليمنصو. هذه الاجواء دفعت الرئيس بري الى المضي في رحلة الاستجمام الى جنوب ايطاليا.

في السياق نقلت الوكالة المركزية اجواء امتعاض لدى حزب الله لتفرد الوزير باسيل بعملية التاليف من دون ان يقيم اي اعتبار للحزب ولو من باب استمزاج الرأي.

توازيا رشحت من التقرير النهائي لقانون الجنسية الذي وضعه اللواء ابراهيم في عهدة الرئيس عون ان فيه الكثير من الشوائب وهو ربما ارفق برأي ينصح بالغائه برمته.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

صفر العداد وإلى المربع الأول تراجعت مساعي التأليف الرئيس المكلف سعد الحريري استعان بوزير التربية مروان حمادة ليحجز له مقعدا في إحدى المهنيات في حال "ما مشي الحال" بالحكومة رئيس مجلس النواب نبيه بري "طنش" وحزم حقائب السفر ليركب طائرة راحة البال إلى عطلته الصيفية. بين جبران باسيل والحريري سكة الكلام مقطوعة ما لم يحمل رئيس التيار جوابا نهائيا من رئيس الجمهورية حتى اللقاء الثنائي بين عون والحريري صار لزوم ما لا يلزم فأرجأ زيارته التي كانت مقررة بالأمس لبعبدا إلى أجل غير مسمى فانخفض مستوى التشاور إلى مرتبة قيادات الصف الثاني وصار الحكي بالواسطة عبر الثلاثي ابراهيم كنعان آلان عون وغطاس خوري. وبحسب أوساط بيت الوسط فإن الحريري ما عاد يستعجل التأليف بعدما تراكمت عليه مطالب التيار الوطني. ظهرت عوارض التريث على الحريري لكن الحمى أصابت غير طرف فوصف مصدر مسؤول في القوات اللبنانية جبران باسيل بأنه يسعى للتعمية لتغذية حصة التيار الوزارية على حساب القوات وقضم حقوقها مصدر آخر في القوات أشار إلى أن التشكيلة الحكومية التي قدمها الحريري لعون كانت تتضمن إسناد حقيبة الدفاع الى القوات بموافقة سائر الأطراف إلا أن الطرح رفض كما حدد ثلاثة وزراء لعون من ضمنهم مسيحي محسوب على الوزير أرسلان وسني من خارج تيار المستقبل مع الإبقاء على المقاعد الدرزية الثلاثة من حصة جنبلاط. القوات والاشتراكي استغلا الوقت الضائع فنشطت بينهما الاتصالات والمشاورات أما دوائر عين التينة فأكدت أنها قدمت كل التسهيلات الممكنة وأن الأمور لا تزال عالقة بين الرئاستين الأولى والثالثة وأضافت أن لا عراقيل خارجية وخصوصا الإقليمة في ملف التأليف الملهاة الحكومية على المسرح اللبناني لم تعر أذنا للتراجيديا الاقتصادية التي ضربت إيران حيث اهتزت عملة الجمهورية لكن الجمهورية لم تقع في حرب الإرادات حيث في كل مرة تتعرض الجبهة الايرانية الداخلية لهزة مالية أو سياسية بهدف تأليب الشعب على النظام يستحضر قرب سقوط النظام وهو استحضار يبدو رغبة أكثر من كونه حقيقة مبنية على الوقائع أما الواقع الذي أعاد إنتاج نفسه فكان في المسلسل التركي الطويل حيث أضاف رجب طيب أردوغان خمسة أعوام جديدة إلى خمسة عشر عاما مضت على رأس السلطة بعدما أمسك حزب العدالة والتنمية بيد الحركة القومية وإذ نال شهادة إكمال في امتحان البرلمان فإنه كسب حرب الرئاسة والصلاحيات.


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

بعدما خطت الإتصالات خطوة الى الأمام عادت الى الدوران حول نفسها لينخفض منسوب التفاؤل بتشكيل الحكومة والذي شهد إرتفاعا الأسبوع الماضي ولاسيما مع تجدد تصاعد وتيرة الإشتباك السياسي بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية.

على خط بعبدا ليس هناك أي موعد سجل لزيارة الرئيس المكلف سعد الحريري ما لم يكن لديه ما يوحي بوجود تطور جديد.

اما على خط عين التينة فلم يعكس زوار رئيس مجلس النواب نبيه بري أي أجواء تفاؤلية حول قرب تشكيل الحكومة ونقل عنه زواره انه لم يتلق أي اتصال في موضوع الحكومة وقال: أمضيت يوما كما أردته من دون منغصات بعدما كان يأمل في أن تولد الحكومة قبل نهاية الأسبوع الماضي ولكن الأمور بدت عكس ذلك فقد وعد بايجابيات ولكن الأمور وصلت الى مكان حال دون ترجمة هذه الإيجابيات وولادة الحكومة.

الرئيس بري وردا على سؤال حول مكامن العقدة أجاب العقدة ليست عندنا بل هي في عهدة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف وأضاف أعتقد أن السبب انهما لم يتوافقا بعد على الأحجام ولم يدخلا في الأسماء وهذه هي حدود المشكلة وأضاف الرئيس بري: لا أعلم ان كانت هناك أسباب اخرى طارئة وجديدة قد ظهرت على حافة التأليف.

الرئيس بري قال أعود وأذكر إننا في لقائنا مع الرئيس المكلف أكدنا له كثنائي شيعي إننا من باب تسهيل تأليف الحكومة نحن مع ان تبقى لناحية الأحجام كما كان عليه الحال في الحكومة ومن هنا كان طرحنا بستة وزراء ثلاثة لحركة أمل وثلاثة لحزب الله وذلك بمعزل عن حجمنا النيابي الكبير.

مصادر مواكبة لعملية التشكيل كشفت للـ NBN أن الأمور ليست مجمدة وأن هناك اتصالات تجري على أكثر من خط لتذليل العقبات بغية التوصل لحل وسط وفق قاعدة (لا يموت الديب ولا يفنى الغنم). وأشارت المصادر أن كل الأطراف أبدت رغبتها بالحلحلة وتجري الآن عملية أخذ ورد حول أفكار مطروحة يمكن أن تتبلور في الساعات القليلة المقبلة إذا صدقت فعلا نوايا الحل.

في بعلبك – الهرمل تتصاعد وتيرة الخطة الأمنية مع تكثيف إجراءات الجيش والتوقيفات ووضع حواجز ثابتة ومحركة في القرى والبلدات ما أرخى جوا من الإرتياح الشعبي النسبي وهو يحتاج إلى إستكماله وصولا إلى الخواتيم المرضية.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

النازحون والاقتصاد والفساد. عناوين ثلاثة جدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تحديدها للمرحلة المقبلة، ولاسيما بعد تشكيل الحكومة الجديدة.

عناوين لا يبدو أنها تعني الكثير للمصرين على العرقلة، حينا بالخروج على اتفاقات سياسية واضحة، وأحيانا بنفخ الأحجام بشكل مفضوح، ضاربين عرض الحائط بروح الدستور، قبل الأعراف والتقاليد.

فعلى مستوى القوات اللبنانية مثلا، تشير مصادر متابعة لمسار التشكيل، إلى أن ثمة من ينسى أن دعم العهد الرئاسي بما يمثل على المستويين الوطني والمسيحي، هو جوهر تفاهم معراب، وليس الحصص الوزارية والإدارية، التي كان التوافق عليها سهلا يوم كان التفاهم محترما، وهو ما تشهد عليه تركيبة حكومة تصريف الأعمال. ولعل الإشكالية المطروحة في هذا المجال، تتابع المصادر، هو أن التيار الوطني الحر ينظر إلى تفاهم معراب من منظور الالتفاف حول العهد، فيما يتعامل معه آخرون من منطلق الالتفاف على العهد، عبر الحصول على مكاسب في المقاعد، ثم استخدامها مطية للتصويب على العهد، على ما جرت العادة لأشهر مضت.

أما على مستوى نفخ الأحجام، فحدث ولا حرج، عن القوات والاشتراكي، وربما آخرين. فلا المعايير واضحة، ولا القواعد مطبقة، ولا العدالة محترمة، ولا المساواة مؤمنة... ويحدثونك عن حكومة ومواعيد.

لكن في كل الأحوال، النوايا المعلنة إيجابية، والتشاور مفتوح، وإدراك مفهوم الشراكة واقع لا محال، ولو بعد حين، تختم المصادر.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

بين امنها وانمائها تختصر الاولويات اليوم، منطقة بعلبك – الهرمل الواقعة تحت مجهر التطور الذي فرضه اهلها مع رفعهم الصوت ضد الفلتان الامني والغياب الرسمي..

مشت الدولة نحو البقاع، والامل بان تواصل المسير الى النهاية المرجوة مع الخطة الامنية التي حشدت لها كل الاصوات العسكرية والامنية والسياسية، وبات التراجع عنها او عدم وصولها الى نتائج حقيقية يهدد هيبة الدولة بكامل اجهزتها..

الخطة المقسمة بين تأمين الامن اليومي للبقاعيين، وتوقيف كبار المتورطين وتفكيك شبكاتهم للخطف والسرقة والقتل والمخدرات، بدأت بخطوات تدريجية، واكبها اليوم نواب المنطقة مع رئيس الجمهورية الذي وافقهم بأن الخطة تحتاج الى خطوات انمائية، وان المهمة ستلقى منه الرعاية الشخصية..

وحتى تبين النتائج لما فيه مصلحة البقاعيين وكل اللبنانيين، لا نتائج مبينة على الخط الحكومي المحاصر بثقل النزال بين التيار الوطني الحر والقوات، المرتبط بانتفاخ بعض المطالب والاحجام، وصمت الرئيس المكلف عن خطوات جدية توازي التصريحات المليئة بامنيات سرعة التأليف..

اقليميا سرعة تقدم الجيش السوري على جبهات الجنوب تقلق الصهاينة الذين باتوا يسلمون بغلبة الجيش وقرب انهائه لوجود المسلحين على حدود فلسطين والجولان المحتلين، ليكون حال اعلامهم اليوم نعي كل الجهود الاسرائيلية على خط الجبهة السورية..

وعلى جبهات اليمن، مزيد من الصمود الاسطوري للجيش واللجان، ولشعب ما زال قادرا على استهداف عواصم العدوان رغم كل انواع الحصار والقتل الهمجي والدمار، وليس آخره مجزرة عمران بأشلاء اطفالها ونسائها التي باتت تحاصر المجتمع الدولي والمنظمات الاممية ومصداقيتها، قبل ان تكتب على صفحات العدوان سجلا جديدا من الجرائم بحق الانسانية..


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

محركات الرئيس المكلف سعد الحريري تعمل بكامل قوتها مع جميع الافرقاء السياسيين للوصول الى تشكيل الحكومة في اسرع وقت ممكن، وسيكون للرئيس الحريري هذا المساء، مشاورات تتعلق بالحكومة ولكن يبقى على القوى السياسية التجاوب وتحمل مسؤولياتها في تسهيل عملية التشكيل عبر التواضع بالمطالب.

الرئيس الحريري كان قد اكد من السراي الكبير أن المرحلة المقبلة هي مرحلة تنفيذ برنامج الاستثمار بالبنى التحتية الذي يتضمن أكثر من 280 مشروعا، موزعة على كافة القطاعات وتخلق فرص عمل بالآلاف.

الى ذلك، يحتفل لبنان باليوم العالمي لمكافحة المخدرات من خلال سلسلة نشاطات توعوية ورفع الاعلام البيضاء تحت العلم اللبناني وهي تحمل عبارة لبنان بلا مخدرات وبلا إدمان. وعلم تلفزيون "المستقبل" أن بلدية بيروت ستبحث الخميس امكانية انشاء أول مصح في العاصمة لمعالجة المدمنين. وسنعرض في النشرة تقريرا عن حالات لمدمنين.

اقليميا، اعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، تركي المالكي، عن مقتل ثمانية عناصر من “حزب الله” بينهم قائد ميداني في منطقة عقبة مران في صعدة.

اقليميا ايضا، واصلت العملة الايرانية انحدارها امام الدولار الاميركي، وهو ما ادى الى قيام سلسلة تظاهرات في مختلف المدن الايرانية لا سيما العاصمة طهران.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

الحكومة عالقة بين محورين: محور رئيس الجمهورية وتكتل لبنان القوي من جهة، ومحور الرئيس المكلف وتكتل الجمهورية القوية واللقاء الديموقراطي من جهة ثانية.

أما محور الثنائي الشيعي فينتظر ما ستؤول اليه اتصالات المحورين الأولين، ولكن من خلال المؤشرات، فإن العراقيل على حالها، وكل طرف متشبث بمطالبه من دون ان يتزحزح خطوة في اتجاه التفاهم. وإذا كانت الإنتخابات النيابية قد صدعت التحالفات والتفاهمات، فإن التجاذبات حول عملية التشكيل كان من شأنها ان تقضي على ما تبقى من تماسك هش في هذه التفاهمات والتحالفات.

وإذا كان ما بعد الإنتخابات النيابية ليس كما قبلها، فإن ما بعد تشكيل الحكومة لن يكون كما قبلها، خصوصا في ظل الإنقسام السياسي الحاصل الذي أخرج كل عناوين الخلافات من الصدور وجعلها على الألسن، ليبقى السؤال: ماذا لو تمسك كل فريق بطرحه عن حجمه وعن الحصة التي يريدها، ورفض التراجع عنها؟ كيف بالإمكان تدوير الزوايا إذا كان كل طرف متمترسا في زاويته ولا يريد مغادرتها؟ التشكيل وقع في مأزق، ولا خروج منه سوى بالتنازلات المتبادلة، خصوصا ان لا طرف قادرا على التدخل لثني هذا الطرف او ذاك عن موقفه ومطالبه؟

في الانتظار برز تطور ميداني ولكن في اليمن. قوات التحالف تحدثت عن مقتل ثمانية عناصر من حزب الله في اليمن. هذا الخبر تعاطى معه حزب الله بصمت مطبق فلم يعلق عليه لا من قريب ولا من بعيد... أما التطورات الميدانية فلا علاقة لها بالتعثر السياسي، بحيث باشر الجيش اللبناني تنفيذ خطة أمنية في بعلبك الهرمل لوضع حد للفلتان المستشري في تلك المنطقة.