2018 | 13:57 تشرين الثاني 17 السبت
الحاج حسن من تمنين التحتا: المشكلة ليست عند النواب الستة بل عند من يحاول تجاوز نتائج الإنتخابات | الراعي تلقى اتصال تهنئة من الرئيس أمين الجميّل على رعايته المصالحة بين المرده والقوات | "سكاي نيوز": ألوية العروبة بالجيش الوطني اليمني تسيطر على جبال تحيط بمديرية حيدان في صعدة وتفرض عليها سيطرة نارية | شامل روكز من الجامعة الأنطونية في زحلة: بعد مرور 75 سنة على الاستقلال نجد انفسنا نبحث عن الاستقلال والمنتدب هذه المرة هو الزعيم المغتصب حق ابناء وطنه | كيدانيان: لا خوف على موسم الاعياد طالما ان الامن ممسوك والحجوزات تنبىء بذلك | سانا: مقتل 40 مدنياً معظمهم نساء وأطفال بقصف التحالف الدولي قرية البقعان في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي | الجسر لنعيم قاسم:حيّدوا انفسكم عن طرح توزير واحد من النواب الستة الذي طرحتموه وستجدون كيف تتبدد العقد | خارجية روسيا: تقرير منظمة حظر الاسلحة الكيميائية وضع دون تفويض وبه انتهاكات متعددة | الرياشي: الحصانة النقابية اساس استراتيجي لحماية مهنة الصيدلة والمساهمة في تطويرها ونأمل قريبا ولادة حكومة تحاول ايجاد ادوية للاوبئة السياسية المتفشية | رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني من الرملة البيضاء للـ"ال بي سي": هناك احد في البلدية على علم بعملية صبّ الباطون وطلبنا التحقيق قضائيا مع كل الناس لمعرفة حيثيات ما حدث | هزة أرضية بقوة 5.1 درجة تضرب جنوب شرق إيران | عدوان عبر "تويتر": عداد الدين ماشي ما في مال بإحتياط الموازنة الإنذارات تتوالى يوميا كل شي نحو الحضيض بس الحكومة متوقفة!؟! |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 19 حزيران 2018

مقدمات نشرات التلفزيون - الثلاثاء 19 حزيران 2018 - 23:02 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"
على رغم ما يظهر من إنسداد في بعض المسالك التي تؤدي الى إدراك أفق تأليف الحكومة الجديدة إلا أن بعض المعطيات في الاتصالات غير المعلنة وفي بعض المواقف المعلنة قد ترجح كفة الإيجابية على السلبية بالنسبة إلى فتح مسالك أخرى وعدم إطالة الفترة للوصول الى التأليف... وما يمكن ان يعزز تلك المؤشرات ما أعلنه النائب ابرهيم كنعان عصر اليوم بعد اجتماع تكتل لبنان القوي في الرابية حيث أكد أن توزيع الحقوق بحسب الأحجام ينهي مسألة تأليف الحكومة "بربع ساعة" إنما كنعان وازن الموقف بالقول: إن التكتل مع قيام حكومة وحدة وطنية "بأوسع تمثيل ممكن"...

وإذا كانت معادلة الأحجام والحقوق والحقائب ضرورية أو أساسية في تأليف الحكومة فإن عودة الرئيس المكلف سعد الحريري ملحة من أجل الإسراع في التأليف بحسب ما صرح من عين التينة عصرا دولة إيلي الفرزلي بعد لقائه الرئيس نبيه بري الذي يذهب الى أبعد من ذلك - إلى التنبيه لخطورة الأوضاع الإقتصادية ومن هنا وجوب الإسراع في التأليف...

أما الأمر الذي يلتقي عنده الجميع ويرفع من الحذر المحلي بالنسبة الى ما يجري في المنطقة ويحمل على الإسراع في تأليف الحكومة الجديدة فهو يتمثل بالأوضاع الإقليمية الضبابية وتحدياتها الصعبة ومنها ما يحصل شرق سوريا وجنوبها وما يحصل في الحديدة في اليمن كما في ليبيا ميدانيا إضافة الى التطورات السياسية في العراق وكذلك في الأردن.

على المستوى الأمني تؤكد معطيات تلفزيون لبنان ارتفاع مستوى التنسيق بين الأجهزة الأمنية والعسكرية بهدف رفع مقومات تحصين الأوضاع الأمنية والاستقرار في كل المناطق... واليوم كانت لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون زيارة لكلية القيادة والأركان في الريحانية حيث وجه تحية الى ضباط دورة الأركان اللبنانيين ورحب بالضباط الأجانب المتابعين وأشار الى أن تبادل الخبرات بين الجيوش يرفع مستوى القدرة والإحتراف.

تفاصيل النشرة نبدأها من الزيارة الأولى من نوعها لرئيس جمهورية الى كلية القيادة والأركان في الجيش.
=========================

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

25 يوما هو عمر تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة ومنذ اعلان التكليف لم تتوقف التقارير والانباء عن بث اخبار مرة عن تعثر ومرة عن تأخر لاسباب داخلية او خارجية.

الرئيس المكلف وبعد استشاراته النيابية عمل على تبريد النيران السياسية وعلى كبح جماح شهية الاستيزار لتمهيد الارضية امام ولادة طبيعية للحكومة العتيدة.

الرئيس الحريري الذي يعود غدا الى بيروت يحرك من جديد مولدات تشكيل الحكومة انطلاقا من خارطة توزيع الحصص والحقائب على مختلف مكونات الحكومة.

في هذا الوقت بقي قرار مدير عام الامن العام المتعلق بالرعايا الايرانيين موضع اخذ ورد وقالت اوساط وزارة الداخلية انه لا يحق للمدير العام للامن العام ان يحدد سياسة الدولة اللبنانية والقانون يعطيه صلاحية الاستثناء لافراد وليس لدول.

اقليميا ومع تحرير مطار الحديدة الاستراتيجي من قبضة الحوثيين بدأت الانظار تتجه الى ميناء الحديدة الذي لم يعد يفصله سوى عشرة كيلومترات عن قوات الجيش الوطني اليمني، وهو ما يشكل ضربة قاصمة للحوثيين الذين منيوا بخسائر كبيرة فردوا بإطلاق صاروخ بالستي باتجاه الأراضي السعودية أسقطته قوات الدفاع الجوي.
===========================

* مقدمة نشرة أخبار الـ"ال بي سي"

الأيام الألمانية في لبنان تبدأ بعد غد الخميس وتنتهي الجمعة... ميركل تأتي من الأردن الذي نجح في تشكيل حكومة في أقل من أسبوع، فسحب قانون الدخل وسحب فتيل الإنفجار من الشارع... تصل ميركل الى بيروت فتلتقي رئيس حكومة مكلف لم ينجح حتى الآن في تشكيل حكومة ما بعد الإنتخابات النيابية التي أجريت منذ ستة أسابيع... الحكومة ما زلت عالقة أمام عقبات الأحجام والحصص، وإذا لم ينجح الرئيس المكلف في تذليل هذه العقبات فإن الحكومة الجديدة لن تبصر النور وسيظل تقاذف كرتها متنقلا بين المقار في ظل استمرار التعثر...

في غضون ذلك، وفي ظل الوقت الضائع، تتراكم الأزمات والملفات في غياب أي حسيب او رقيب أو على الأقل في ظل عجز كل رقيب أو حسيب: تربويا، بدأت أزمة شبه مستعصية تطل برأسها مع نهاية السنة لتربط نزاع مع بداية السنة الدراسية الجديدة بعد ثلاثة أشهر: أساتذة أصبحوا في الشارع بعدما أبلغتهم إداراتهم أنها استغنت عن خدماتهم... مكب النفايات في طرابلس بات يشكل كارثة بيئية بكل ما للكلمة من معنى... سكة سرقة السيارات من نوع معين قائمة على قدم وساق، مستفيدة من عاملين: ابتكار خلاق لعصابات السرقة يتيح سرقة السيارة بسلاسة، وسهولة الطريق المؤدية إلى البقاع ثم سوريا حيث يبدو ان هذه السيارات مرغوبة وراء الحدود... وبين الأزمة التربوية التي تكاد أن تتحول إلى معضلة، ومكب طرابلس الذي يكاد يتحول عصيا على المعالجة، تبدو عملية التأليف تراوح مكانها.

في المقابل وضع مرسوم القناصل على سكة الحل، وفي هذا السياق علمت "ال بي سي آي" ان حزب الله مصر على إبقاء العلاقة على أحسن حال بين الرئيس عون والرئيس بري، وأنه وضع جهدا كبيرا جدا لحل هذه المسألة تحت عنوان: ممنوع العودة إلى جو التوتر بين التيار والحركة وقد تولى المساعي مع الوزير باسيل الحاج وفيق صفا، ومع الوزير علي حسن خليل الحاج حسين الخليل.

البداية من مأساة الطفل الذي وضع حدا لحياته بعدما كان يلهو بمسدس والده.
==========================

* مقدمة نشرة أخبار الـ"ام تي في"

الجميع في انتظار تفعيل تشكيل الحكومة والتفعيل في انتظار عودة الرئيس الحريري من باريس وبين الانتظارين برز الكلام التحذيري لوزير المال علي حسن خليل والذي المح فيه الى امكان الوصول الى مأزق مالي واقتصادي في حال استمرار المراوحة وهو موقف تقاطع مع موقف عبرت عنه مصادر دبلوماسية غربية الى وكالة الانباء المركزية دعت فيه الى تشكيل الحكومة ولو قيصريا وبمن حضر، لان الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية والمالية لا تحتمل اي نوع من انواع الدلع السياسي.

توازيا اكدت مصادر عين التينة للـ mtv ان العلاقة بين بعبدا وعين التينة على افضل ما يرام وان حزب الله سيواصل العمل على خط الوساطة بعدما نجح في حل ازمة القناصل.

على صعيد اخر، قرار السماح للايرانيين بدخول لبنان من دون ختم جوازات سفرهم لا يزال يثير الكثير من الاسئلة والهواجس وحتى الشكوك اذ لماذا صدر القرار في هذا التوقيت بالذات؟ وما خلفياته العميقة وابعاده المستترة؟ ثم هل هذا القرار اداري بحت يصدره المدير العام للامن العام بمفرده ام انه قرار سياسي يستلزم قرار من مجلس الوزراء؟ والاخطر ما مدى قانونية القرار؟ فالمشترع لم يعط لا وزير الداخلية ولا المدير العام للامن العام الحق بالسماح لشعب كامل للدخول بطريقة استثنائية، فلم اذا اتخذ هذا القرار؟
=========================

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

بانتقال لبنان كليا من المازوت الأحمر إلى المازوت الأخضر تبدأ أسعار المحروقات بالانخفاض التدريجي لتنحصر بقية الأزمات في المحروقات السياسية والأسعار الوزارية المرتفعة في سوق الحكومة. فالمستوردون والتجار السياسيون ليسوا في وارد كسر الاحتكار أو دعم المستهلك من الفريق الآخر وأبرزهم النواب السنة من خارج خزانات المستقبل واليوم أطلق النواب العشرة مطالبهم في اجتماع لدى كبير الموزعين عبد الرحيم مراد الذي أفرغ حمولة التكتل المعشر وطالب له بوزيرين من اصل ستة إذا كانت الحكومة ثلاثينة وقال إن أي اسم سيمثلنا جميعا وفي الاجتماع رفض النائب فيصل كرامي صيغة الهدايا وقال نحن لسنا هدايا ولا عطايا بل نواب منتخبون ولا يجوز استبعاد تمثيلنا وعلى مستوى الخلاف الاقوى فإن تكتل لبنان القوي وزع اليوم مواقف تنطبق على الجميع وقال النائب ابراهيم كنعان إن من يريد حصة أكبر من حجمه النيابي هو المسؤول عن تعطيل تأليف الحكومة وأوضح أن التكتل منفتح ولا يتمسك بأي حقيبة وما ينطبق علينا يجب أن ينطبق على سوانا من دون صيف وشتاء فوق سقف واحد ومجموع الطلبيات الاستوزارية دفعت الرئيس نبيه بري الى توصيف الوضع من مقر استجمامه في عين التينة بالقول: إن عجلة التأليف لم تعدْ تسير وفق إيقاع بطيء, بل باتت تتراجع إلى الوراء وقال إن الحكومة en arrière ولا نعرف السبب وسير التأليف الى الخلف لن ينقذه المازوت الأخضر من الاصطدام أو الوقوع في المهوار على أبعد تقدير حيث تبدو المؤشرات غير جدية وأقرب إلى تعطيل المحركات لكن عجلة واحدة برزت عن بعد مع اجتماع بين الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل على أرض محايدة في باريس وذلك في انتظار ترقب عودة الحريري غدا إلى بيروت لاستيضاح مكونات الحكومة وبدء تشاور فعلي على خطوط التأليف المقطوعة بفعل عطلة الأعياد وما ذلل اليوم من عقبات لم يكن حكوميا إنما يتصل بمراسيم القناصل الفخريين حيث وقع وزير المال علي حسن خليل المراسيم بعدما أرسلها وزير الخارجية في البريد الحزبي مستعينا "بصديق" وإذا كان مرسوم القناصل قد تخطى العقبات الشكلية التي أمكنها حجب النقاش عن مضمونه وأسمائه فإن مرسوم الجنسية لا يزال خاضعا للفحص العيني وأخذ " الخزعات " الأمنية لدى الأمن العام ويرجح أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سوف يوقع المرسوم المعدل وفق ملاحظات اللواء عباس ابراهيم التي ستوصي بحذف الأسماء ذات الشبهات الأمنية.
=========================

* مقدمة نشرة أخبار الـ"ان بي ان"

يوم غد الأربعاء هو الموعد الذي ضربته مصادر تيار المستقبل لعودة الرئيس المكلف سعد الحريري إلى بيروت حيث ينتظره مطلب ملح وهو الإسراع في تشكيل الحكومة بعد مضي سبعة وعشرين يوما على التكليف"، معتبرة أن "التشكيل يحتاج من دون شك إلى جرعة منشطات تزخم هذا المسار وتسحب فتائل جموده السلبي فهل يلمس اللبنانيون صدى لما رددته الأوساط المستقبلية عن نية الحريري بعد عودته دفع عملية التأليف جديا باتجاه التشكيلة المأمولة أم أن المخاوف من استمرار الخمول على هذا المسار ستكون هي الغالبة"؟

وذكرت القناة أنه "بتقدير رئيس مجلس النواب نبيه بري أن الحكومة الى الوراء وأن اسبابا داخلية وخارجية تؤخر ولادتها ولا مؤشرات إيجابية تنبئ بجدية في التأليف، وبلغة بري، قلنا لهم يا جماعة الخير عجلوا، لكن يبدو أنهم ليسوا مستعجلين وسبق أن قلت لهم إنني موجود في البلد حاليا إن أردتم التأليف ولكن إذا استمررتم على هذا المنحى فأعتقد بأنكم قد لا تجدونني في البلد".

كما لفتت الى أنه "قبل ساعات من عودة الرئيس المكلف استضاف النائب عبد الرحيم مراد اجتماعا نيابيا خلص الى التأكيد على حق النواب السنة العشرة من خارج كتلة المستقبل أن يتمثلوا بوزيرين في الحكومة وليكن أحدهما عضوا في كتلة العزم برئاسة نجيب ميقاتي".

وختمت بالقول أنه "في جديد ملف المراسيم وقع الوزير علي حسن خليل على مراسيم تعيين السبعة والعشرين قنصلا فخريا وأعادهم إلى الخارجية على أن يتلقى المراسيم".
==========================

* مقدمة نشرة أخبار الـ"او تي في"

على رأس الهرم، أولويات المرحلة المقبلة واضحة: تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل الجميع وفق الأحجام التي أفرزتها الانتخابات الأخيرة، تكوين موقف وطني جامع يتعامل مع أزمة النزوح بروح عالية من المسؤولية، وإطلاق العجلة الاقتصادية من دون تأخير.

أما لدى بعض القاعدة السياسية، فالبوصلة ضائعة. بعض أول، أولويته المطلقة وزير بالزائد أو حقيبة بالناقص، تراه يبذل الجهد المضني في الإعلام لتضخيم الأحجام، أو في السياسة، عبر تكوين تكتلات ظرفية، سينفرط عقدها بكل تأكيد بعد حين. بعض ثان، ينتظر تعليمة الخارج ليتخذ قراره النهائي، ويحدد توجهاته الحاسمة. أما البعض الثالث، فيعلن التعاون ويضمر العرقلة... ومعه من كانت نواياه معلومة، قبل أن تصير مشكوفة.

هذا البعض، استياؤه واضح من الميثاق العائد بعد طول تهجير. ومن هذا العنوان العريض، تتفرع كل المواقف، وتفهم كل التغريدات. تغريدات من جملة ما فاتها عند ذكر الفشل، تحرير الجرود والاستقرار الأمني. تحرير واستقرار، الفضل الأول فيهما عائد لمؤسسة وطنية تجربتها فريدة، وإنجازاتها واضحة، على ما أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اليوم من كلية القيادة والاركان.
=========================

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

بين حقيقة الميدان وكذب الاعلام، مساحات من النزف الذي يصيب اهل العدوان الذين قلصوا اهدافهم من دخول صنعاء الى دخول مطار الحديدة.. ورغم كل الحديد والنار لم تستطع القوات المتعددة الجنسيات السيطرة على المطار المكشوف لطائراتها، العصي على آلاف جنودها وضباطها، بفضل بسالة الجيش اليمني واللجان..

قوات العدوان مقطعة الاوصال، ومحاصر بعضها عند الساحل الغربي، كما يعاود التاكيد الجيش اليمني، والحديدة ستكون الحد للعدوان يؤكد المجاهدون الصامدون رغم ضآلة الامكانات امام هول العدوان وامكاناته.. لكنهم ممن قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم، فما زادهم الا ايمانا وثباتا بان النصر صبر ساعة..

وحتى تحين ساعة الحقيقة التي يراها اليمنيون قريبة ويخشاها اهل العدوان كثيرا، فان الفضاء مفتوح لأكبر عملية تضليل اعلامي ممنهج، دون ان يلتفت اهل العدوان الى أن الصامدين لسنوات تحت القصف والنار والحصار، لن ترهبهم اخبار كاذبة او ما تسمى حربا نفسية واهية.. وان صواريخهم لا زالت قادرة على اصابة اهداف داخل الاراضي السعودية، وارامكو اليوم في عسير خير دليل..

في فلسطين المحتلة دليل اصاب الاستخبارات الصهيونية بهيبتها وقدرتها وكل تبجحها.. فقضية الوزير السابق غونين سيغيف الواقع تحت حماية الشاباك لسنوات خشية خطفه من قبل حزب الله كما قالت مصادرهم الامنية، بات اليوم الاختراق الايراني الاكبر على الساحة الصهيونية مع اعتقاله بتهمة التخابر لمصلحة ايران وعلى مدى ست سنوات..
في اليوميات اللبنانية لا جديد يذكر، سوى توقيع وزير المالية على مرسوم التعيينات القنصلية، اما الواقع الحكومي فعلى حاله بانتظار الرئيس المكلف وجديده..