2018 | 08:51 أيلول 26 الأربعاء
جورج عطاالله لـ"صوت لبنان (93.3)": الجلسة كانت بحضور الاعلام وقد رأى الاعلاميون من غادر وقد علمنا باستعداد البعض للانسحاب من الجلسة المسائية قبل انعقادها | جنبلاط عبر "تويتر": داعش تنظيم غب الطلب في امرة النظام السوري ولقد جرى نقل مئات المقاتلين من البوكمال الى إدلب في الباصات "المفيمة" وذلك لتفجير الاتفاق الروسي التركي | نجم لـ"صوت لبنان (93.3)": في الجلسة التشريعية القادمة ستدرج كل البنود التي لم تناقش في جلسة الامس وقد استطعنا اقرار العديد من المشاريع | أردوغان: لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يظل في السلطة ومساعي السلام مستحيلة في وجوده | موفد للرئيس | تحريك "التأليف" ينتظر عون | مؤشر يوحي بدقة المرحلة وخطورتها... | جابر: المسألة لا تنتظر قيام الحكومة لتتولى وضع السياسة الاسكانية | أزمة القروض الاسكانية أشدّ تعقيداً! | جنبلاط: أخالف عون والحريري في موضوع الإستقرار والليرة | السياسة الخارجيّة... والخوف من "الزحطات" | المَوْتورون الذين أقلَقوا الجبل... اشطبوهم من المَحضر! |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 14/6/2018

مقدمات نشرات التلفزيون - الخميس 14 حزيران 2018 - 23:09 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

قبل مقدمة النشرة نشير الى أن السعودية أعلنت أن غدا الجمعة أول أيام عيد الفطر السعيد بعد شهر رمضان المبارك.

إذا كانت التطورات الأردنية الداخلية الضاغطة اقتصاديا واجتماعيا حتمت قيام حكومة جديدة تألفت للتو، وإذا كانت أوضاع مصر جيوسياسيا واجتماعيا أيضا وتطورات المنطقة رتبت على المصريين قيام حكومة جدية، وإذا كانت نتائج الإنتخابات والصعوبات السياسية والاقتصادية والأوضاع في الخليج فرضت في العراق الإسراع بتأليف حكومة جديدة إذاك يمكننا في لبنان الكائن في قلب المنطقة وينعم بنوع من مظلات الاستقرار أن نسأل عن مسار سريع من اجل تأليف حكومة جديدة بعدما خاض اللبنانيون غمار الانتخابات النيابية وهم يتطلعون الى تحصين استقرارهم سواء على المستوى السياسي الداخلي كما على مستوى دفع عجلات الاقتصاد والنمو أو على مستوى بلورة صيغة لمعالجة مسألة النازحين السوريين وكذلك مواجهة أي تداعيات محتملة للتطورات الإقليمية...

أوساط رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الموجود في موسكو حيث التقى الرئيس بوتن وسيشارك الليلة في حضور افتتاح المونديال في كرة القدم تقول: إنه فعلا يقود سيارة التأليف بسرعة غير أن هناك حواجز على الطريق يتطلب اجتيازها بعض الوقت.

الرئيس الحريري كان قد "تمنى لو أن الحكومة أبصرت النور مع حلول عيد الفطر السعيد إنما الأفرقاء السياسيون لديهم طموح ونحن نتحاور وكذلك لا أرى أنه سيكون هناك تأخير في تأليف الحكومة".

في مجال آخر منطقة رأس بعلبك في الواجهة والهيئة العليا للإغاثة تحركت ورئيسها اتصل بالرئيس الحريري والرئيس بري اتصل باللواء محمد خير للاطلاع على حصيلة جولته في المنطقة بعدما اوعز رئيس الجمهورية للهيئة العليا للاغاثة بالتحرك فورا.

الرئيس بري شدد على وجوب الاسراع في تقييم الاضرار من اجل التعويض على المتضررين سواء بالنسبة الى المنازل والممتلكات او بالنسبة الى المزروعات.


==========================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

بدءا من اليوم وحتى الخامس عشر من تموز المقبل، انظار العالم تشخص الى روسيا حيث المونديال الذي انطلق مساء في اجواء احتفالية.

وأمام عشرات الالاف من المتفرجين الذين غصت بهم مدرجات ملعب لوجنيكي في موسكو، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: اهنئكم جميعا على انطلاق أهم بطولة في العالم.

كما أحيا المغني البريطاني روبي وليامس حفلا مقتضبا لأقل من 30 دقيقة قبل الانطلاق المباراة الافتتاحية بين منتخبي روسيا والسعودية.

كما حضر مباراة الافتتاح ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان الذي اجرى محادثات اليوم مع الرئيس الروسي كما حضر حفل الافتتاح ايضا الرئيس سعد الحريري الذي اجرى امس محادثات مع بوتين على ان يتوجه الى المملكة العربية السعودية لقضاء عطلة العيد.

داخليا ظل الوضع المحلي مشدودا الى قضيتين: اللاجئين السوريين وتداعياتها، وتشكيل الحكومة، في ضوء الاتصالات والمساعي الناشطة على خطها.

وفي هذا السياق، عقد اجتماع اليوم بين وزير الثقافة غطاس خوري ووزير الاعلام ملحم الرياشي الذي زار ايضا القصر الجمهوري واستقبله رئيس الجمهورية ميشال عون.

في قضية النازحين اكدت مصادر ديبلوماسية لتلفزيون المستقبل ان جميع السفراء ممثلي مجموعة الدعم الدولية للبنان الذين استقبلهم رئيس الجمهورية ابدوا، لا سيما السفيرة الاميركية استياءهم من الكلام الاخير والمتمادي الذي يتهمهم بموضوع توطين السوريين.

وقالوا لرئيس الجمهورية هناك من في الدولة يتهمنا بمؤامرة لتوطين النازحين السوريين نحن نكرر بشكل واضح وحاسم ان لا شيء من هذا الاتهام ونتمنى وقف الكلام بهذا الموضوع ونحن نجدد التأكيد باننا لسنا ضد اي نازح يريد العودة الى سوريا.

وهنا رد الرئيس عون قائلا: ان الخلاف معكم هو انكم تعتبرون ان لا رجعة للنازحين السوريين قبل الوصول الى حل سياسي في سوريا وهذا الحل يبدو أنه يحتاج الى وقت طويل وهناك اماكن آمنة داخل سوريا للعودة.

فرد السفراء بان الظروف في الوقت الحالي غير مؤاتية لعودة منظمة وكبيرة، ونحن لم نقل ان الحل السياسي يجب ان يسبق العودة بل حين تتوفر الظروف.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

في قصر بعبدا سمع ممثلو مجموعة الدعم الدولية للبنان كلاما لبنانيا واضحا اليوم في ملف النزوح وفي جنيف صار الموقف الرسمي اللبناني في عهدة مدير المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الى جانب المبعوث الاممي الى سوريا بعدما نقله اليهما وزير الخارجية جبران باسيل.

اما حكوميا فإنتظار لعودة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري من الرياض بعد موسكو التي تسرق اعتبارا من هذا اليوم اهتمام اللبنانيين مع انطلاق مونديال 2018.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

عند مستطيلها الاخضر ستحتجز الساحرة المستديرة العالم لشهر او يزيد، ومع اولى الركلات المعلنة لانطلاق مونديال الفين وثمانية عشر على الاراضي الروسية، تصدر الحدث الكروي المشهد، وسابقت الكرة التي يتقاذفها اللاعبون الملفات التي يتنازعها السياسيون..

اولى المباراة روسية سعودية، خاضها الفريقان بكل روح رياضية بغض النظر عن نتيجتها التي ليست لمصلحة المنتخب السعودي الى الآن..

وبعيدا عن الرياضة وروحها، نتيجة اقسى تلقاها السعودي ومعه الاماراتي وجيوش المرتزقة المنضمة للعدوان السعودي الاميركي على اليمن. في ميدان الحديدة وعلى سواحلها يتخبط زحف العدوان اما صمود الجيش اليمني واللجان، ورغم التضليل الذي يمارسه الاعلام السعودي، فان جلاء الحقيقة لم يستطع ان يغيرها حليفه الاميركي، فنقلت محطة “السي ان ان” الاميركية عن ضباط في الجيش الاميركي تأكيدهم اصابة بارجة اماراتية قبالة سواحل الحديدة بصواريخ يمنية.. صواريخ يمنية اخرى اصابت مقر القيادة الجوية في خميس مشيط في منطقة عسيرة جنوبي السعودية على ما أكد مصدر في القوة الصاروخية اليمنية..

في لبنان العسر الحكومي على حاله، ورفع للصوت من الرئيس نبيه بري الذي ابدى امتعاضه من التباطؤ في عملية التأليف، فيما دعت كتلة الوفاء للمقاومة للاسراع بتشكيل حكومة تتمثل فيها الاطراف بحسب احجامها التي افرزتها الانتخابات النيابية الاخيرة..

ما افرزته قضية النازحين من سجال، رد عليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على مسمع سفراء مجموعة الدعم الدولية من ان عودة النازحين السوريين الى بلادهم لا يمكن ان تنتظر الحل السياسي للازمة السورية الذي قد يتطلب وقتا، فامكانات لبنان لم تعد تسمح ببقائهم على ارضه الى اجل غير محدد، قال الرئيس عون، وهو ما ردده الوزير جبران باسيل من جنيف..


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

اعتبارا من مساء اليوم وحتى الخامس عشر من تموز المقبل، سيتسمر العالم لمشاهدة مونديال 2018 الذي بدأ بمباراة بين فريق البلد المضيف روسيا وفريق السعودية... هكذا ستخطف اللعبة الأكثر شعبية في العالم، الأضواء من كل الملفات العالمية منها والاقليمية والمحلية...

لبنان الذي حضر رئيس حكومته المكلف المباراة الافتتاحية بعدما كان التقى الرئيس بوتين، غارق في سيوله الطبيعية وسيوله السياسية... منطقة رأس بعلبك ما زالت ترفع آثار الكارثة، أما الملف الأكثر إثارة للجدل فهو ملف النازحين بين ما طرحه وزير الخارجية جبران باسيل والموقف الداعم من رئيس الجمهورية والرد غير الديبلوماسي من ديبلوماسي ألماني في بيروت ...

فمن بيروت يعلن رئيس الجمهورية أن عودة النازحين السوريين الى بلادهم لا يمكن ان تنتظر الحل السياسي للازمة السورية الذي قد يتطلب وقتا، وان امكانات لبنان لم تعد تسمح ببقائهم على ارضه الى اجل غير محدد، نظرا لما سببه ذلك من تداعيات سلبية على مختلف الصعد لا سيما الوضع الاقتصادي حيث تجاوزت الخسائر التي لحقت بلبنان ما يقارب عشرة مليارات دولار اميركي...

ومن جنيف يعلن وزير الخارجية أننا لا نبحث عن مشاكل مع المفوضية العليا للاجئين او مع المجتمع الدولي، بل اننا نريد حلا لأزمة لم يعد لبنان يحتملها لأن اقتصاده سينهار بوجود مليوني لاجئ ونازح على ارضه... في مقابل هذين الموقفين، يعلن السفير الالماني في بيروت مارتن هوث إن المجتمع الدولي مستاء مما وصفه "الإتهامات الكاذبة المتكررة" له بأنه يعمل على توطين اللاجئين في لبنان.

يحدث كل هذا السجال في وقت يعيش لبنان على حكومة تصريف أعمال، وفي غياب أي مؤشر إلى ان الحكومة العتيدة قريبة ولادتها.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

غدا اول ايام عيد الفطر السعيد والليلة العالم كله في حضرة الكرة وسحرها سيقلب المفاهيم ويحرك الجوامد وسيجعل من سقوط الامم العظيمة امام الامم الصغيرة امرا ممكنا، فعند حدود الملاعب الخضراء تخرس الصواريخ العابرة وتتهاوى الاقتصادات الجبارة وتستسلم الجيوش الجرارة ويتساوى الانسان بأخيه الانسان ويربح الاقوى لا المستقوي.

سحر الكرة سمح لكأس العالم ان يجري في روسيا متجاوزا كل الخلافات الكونية والحروب والحضارات. سياسيو اوروبا المتخاصمون مع القيصر بوتين غابوا، لكن منتخباتهم حضرت وكذلك شعوبهم بأجسادها ام عبر الشاشات حول العالم. في اختصار لقد نجحت كرة القدم حيث فشل بوتين، روسيا قبلة الكون بلا منازع ولو لشهر.

لبنان عين على كأس العالم وعين على ملفي النازحين وتأليف الحكومة. في الاول نقل الوزير باسيل القضية الى بروكسيل حيث وجد تفهما للمبدأ وتحفظا عن الوسيلة. الموقف نفسه سمعه الرئيس عون من المجموعة الدولية.

في السياق نقل الوزير رياشي الى الرئيس عون وقوف رئيس القوات الى جانبه في ملف النزوح ونقل جعجع الموقف نفسه الى ممثلة المفوضية العليا ميراي جرار في معراب. اما تأليف الحكومة فقد رحل الى ما بعد عيد الفطر وسط تسليم الجميع بأن العملية معقدة بقوة.

توازيا البقاع الشرقي يغسل عن نفسه وحول الفيضانات ليكتشف هول الكارثة.


==========================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

انتقل العالم الى ضفة الكأس بأقدام اللاعبين يحكم المشهد ويختطف من بين أيدي زعماء السياسة وتتحول موسكو الى عاصمة عالمية تقرر النتائج من دون نقاش اثنان وثلاثون منتخبا بينهم أربع دول عربية يتصدرون النسخة الحادية والعشرين من كأس العالم في روسيا الدولة الحاضنة للأقدام الذهبية للمرة الأولى.

افتتح منتخب روسيا المباريات مسجلا ثلاثة أهداف في المرمى السعودي على مرأى أكثر من ثمانين ألف متفرج يتقدمهم الرئيس فلاديمير بوتن وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ومع انطلاقة كأس العالم فإن ملعب "لوجنيكي" لم يترك فرصة لأي لعب سياسي آخر حيث تصبح كل الملفات مجرد لعب في "الوقت الضائع". هدف واحد سجله وزير الخارجية جبران باسيل في "شباك" المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التي قصدها الى عقر دارها في جنيف فرفع بطاقة حمراء في وجه المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي شارحا له إجراءات المفوضية على الأرض التي تؤدي إلى إخافة النازحين من العودة وأوضح باسيل أنه أبلغ غراندي استعداده لرفع إجراءات الخارجية الأولية المتخذة بحق المفوضية إذا رأى تغيرا في السياسة المعتمدة كما أنه مستعد لزيادتها في حال عدم حصول تغير وفي اجتماع وزير الخارجية بـ ستيفان دي مستورا تحدث المبعوث الأممي عن إعادة الإعمار في سوريا وأن عودة النازحين اليوم باتت ممكنة أكثر فأكثر لا بل إن من شأنها أن تسرع الحل السياسي للأزمة والمصالحة بين السوريين وإذا كانت أزمة النازحين هي الكرة الوحيدة الملتهبة فإن نزاعها لم يفسد لكرة القدم قضية لا سيما أن الملفات المتفرعة كشفت عن محاباة سياسية وأهداف تسلل سددها لبنان في مونديال ألفين وستة وثلاثين واليوم طلب وزير الشباب والرياضة محمد فنيش تحقيقا في مسألة تصويت لبنان لأميركا في استضافة كأس العالم بدلا من المغرب ولدى سؤال نائب رئيس الاتحاد اللبناني ريمون سمعان احد أعضاء البعثة التي صوتت الى جانب عضو اللجنة التنفيذية سمعان الدويهي كان جوابه أنه يجهل لمن ذهب صوت لبنان "سمعان بالضيعة" وسبع دول عربية خضعت لتهديدات دونالد ترامب بحرمانها عطفه السياسي والاقتصادي واختارت اميركا ارضا للمونديال بدلا من تعزيز مكانة دولة عربية.


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "أن بي أن"

صافرة المونديال أطلقت العرس الكروي ولا شيء يتقدم حاليا في الكوكب على متابعة مباريات كأس العالم. لبنان الذي له في العرس الكروي العالمي قرص تذهب كرة تأليف حكومته في مرمى عطلة تدوم أياما تزيد الخمول الذي يعصف بهذا الملف.. خمولا.

هذا الواقع عكسه رئيس مجلس النواب نبيه بري ببطاقة صفراء وبقوله إنه لا يرى أمامه شغلا على صعيد التأليف وأن المحركات ليست معطلة فقط بل "معطلة ونص"، وعليه لا يرى أجواء مشجعة حول قرب ولادة الحكومة.

على أي حال حصة حركة أمل وحزب الله في حكومة ثلاثينية هي ستة وزراء من بينهم وزير المالية للحركة ووزير الصحة للحزب يقول الرئيس بري الذي يضيف أن الحقائب الأربع الباقية نتحدث عنها في وقتها مع الرئيس سعد الحريري.

في المقابل ومن موسكو يقول الرئيس المكلف قبل أن ينتقل الى السعودية إنه ليس خائفا من تأجيل أو تأخير في تشكيل الحكومة. فهل يتحمل لبنان واستحقاقاته الداخلية والاقليمية كل هذا الخمول القابض على عنق التأليف؟.

مرسوم التجنيس كان اليوم على موعد مع طعن تقدم به الحزب التقدمي الإشتراكي أمام مجلس شورى الدولة. طلب الطعن تضمن تشريحا مفصلا للشكوك والعيوب التي تحيط بالمرسوم الذي تقف وراءه مصالح سياسية ومالية ويلحق أضرارا فادحة بالمصلحة الوطنية العليا للدولة كما قال الإشتراكي.

أما الأضرار التي لحقت بمناطق في البقاع الشمالي نتيجة السيول الجارفة فقد أستنفرت الأجهزة المختصة والمسؤولين الكبار ولا سيما الرئيس بري الذي اتصل برئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير خلال تفقده بلدة رأس بعلبك وشدد على ضرورة الإسراع في تقويم الأضرار من أجل القيام بما يلزم من التعويض على المتضررين أكان بالنسبة للمنازل والممتلكات أو بالنسبة للمزروعات.