2018 | 11:54 تشرين الأول 17 الأربعاء
ارجاء اجتماع لجنة المال والموازنة | حركة المرور كثيفة من الصالومي باتجاه الحايك وصولاً حتى الدكوانة | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولاً حتى نهر الموت | مصدر متابع للـ"او تي في": لا يكفي ان يطالب فريق بوزارة معينة لتصبح من حصته فالأولوية تبقى للمعيار الواحد والمساواة | ادي معلوف للـ"ان بي ان": السياسة لسيت "نكايات" وسنشدد على الانتاجية في هذه الحكومة | قتيل نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام دبل في بنت جبيل | انتهاء لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو في مطار "أسن بوغا" في العاصمة أنقرة | برّي: مشاركة الاغتراب في الانتخابات ليست مجرد مشاركة في صندوق الانتخاب بل هي توقف العدّ في لبنان وتنهي الحديث عن ان المسلمين اكثر او المسيحيين اكثر | حماس تدين عملية إطلاق الصواريخ الليلة الماضية من غزة باتجاه اسرائيل | وصول وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى أنقرة لإجراء محادثات حول قضية خاشقجي | تصادم بين شاحنة وفان على اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه الكرنتينا عند مفرق سوق الخضار والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة | وزارة الخارجية التركية: أردوغان سيلتقي بوزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو اليوم |

العشاء السنوي لجمعية مار منصور دي بول البترون

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 13 حزيران 2018 - 16:24 -

أقامت جمعية مار منصور دي بول - فرع مار اسطفان البترون، عشاءها الخيري السنوي في مطعم "ديلمار"، في حضور راعي ابرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله، ممثل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل المهندس فرانسوا بركات، ممثل النائب فادي سعد جورج عطيه، رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مرسيلينو الحرك، خادمي رعية مار اسطفان الكاهنين بيار صعب وفرانسوا حرب، رؤساء جمعيات واندية وهيئات وعدد من المشاركين.

والقت رئيسة الجمعية جيزال سجعان كلمة قال فيها: "منذ 56 عاما حتى اليوم، تبدلت امور كثيرة في حياتنا وفي كل بيت، واجهنا تحديات كثيرة وعشنا اللحظات الصعبة والمحزنة واللحظات الجميلة التي رسمت البسمة على وجوهنا ووجوه الآخرين".

وأكدت أهمية "دعم رسالتنا بمساعدة العائلات المحتاجة بتقديم مساعدات عينية، او من خلال بيت الراحة - أوزانام الذي يهتم بعدد كبير من المسنين، بالاضافة الى النشاطات التي تقوم بها شبيبة الفرع والاهتمام بالاطفال".

وشددت الالتزام "بهذا اللقاء السنوي رغم كل الضغوطات، لنشكر الله على نعمة العطاء".

وختمت شاكرة "كل الذين يقدمون الدعم المادي والمعنوي لكي نستمر في رسالتنا، ونكون الملاك الحارس لكل المحتاجين". وثمنت "جهود اعضاء الجمعية كبارا وشبيبة، ولن ننسى ان الرب لا يترك الايادي البيضاء فارغة، بل يزيدها خيرات ونعما وبركات لكي تعطي أكثر".