2018 | 12:14 حزيران 18 الإثنين
مندوب إيران في منظمة "أوبك": إيران والعراق وفنزويلا ستستخدم حق النقض ضد اقتراح لزيادة إنتاج النفط في إطار اتفاق "أوبك+" | الرئيس عون استقبل الامين العام لحزب الطاشناق النائب اغوب بقرادونيان (صورة في الداخل) | أسعد درغام: قرار حاصباني اقتطاع المزيد من السقوف المالية التي تدفعها الدولة كبدل استشفاء للمواطنين غير المضمونين مخالف للقانون | وهاب: طول ما الحمار ساكت... الكلب مستمتع! | الاناضول: قوات الأمن التركية تحيد 8 إرهابيين في جبل جودي في ولاية شرناق جنوب شرق البلاد | الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطري حسن الذوادي: ندعو العالم أن يعيش حُسن ضيافتنا في بطولة كأس العالم 2022 في قطر | قرقاش: الهدف الاستراتيجي من العمليات العسكرية في الحديدة هو دفع الحوثيين للرضوخ إلى الحل السياسي | الأمم المتحدة: فصل أطفال المهاجرين عن أهاليهم عند الحدود الأميركية غير مقبول | حافلة تجتاح حفلا موسيقيا في هولندا وتدهس حشدا من المتفرجين | الشرطة الهولندية: حافلة ركاب دهست حشد متفرجين في مهرجان موسيقي جنوب البلاد وأسفر الحادث عن مقتل شخص واحد وجرح 3 آخرين | سلطات غواتيمالا قررت إيقاف عمليات البحث عن نحو 200 مفقود منذ ثوران بركان "فويغو" الذي تسبب بمقتل 110 أشخاص وإجلاء الآلاف من منازلهم | رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية: اتفاق إيراني سعودي على إنشاء مكتب لرعاية المصالح الإيرانية في السعودية |

نقيب المهندسين بطرابلس: مؤتمر سيدر خشبة الخلاص لكثير من مهندسينا وخريجينا

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 13 حزيران 2018 - 12:01 -

أقامت نقابة المهندسين في طرابلس حفل افطارها السنوي، في حضور نقيب المهندسين في طرابلس بسام زيادة، النقباء السابقون عبد المنعم علم الدين، بشير ذوق وماريوس بعيني وحشد من المهندسين وعائلاتهم، وذلك في مطعم "دار القمر" في طرابلس.

وإستهل الحفل بكلمة عضو مجلس النقابة المهندس نقولا سليمان قال فيها: "إعتدنا أن يكون لقاؤنا إلى مائدة الإفطار سنويا كعائلة واحدة، حيث دأبت اللجنة الإجتماعية على توثيق روابط الزمالة والإنتماء والمحبة تجاه هذا البيت الجامع فيشعر كل فرد فيه بمسؤولية كبيرة للعمل بلا كلل، لإنجاح النشاطات برعاية النقيب زيادة الذي عودنا على إنفتاحه وإحتضانه ودعمه للأنشطة كافة.

وألقى النقيب زيادة كلمة إستهلها بالقول: "نلتقي اليوم في شهر الرحمة والمغفرة، ونحن على مسافة أيام من عيد الفطر السعيد، وأود أن أتوجه بالتهنئة لكم ولعائلتي ولمدينتي ولوطني لبنان، لقد كبرت نقابة المهندسين وأضحت مؤسسة وصرحا علميا وازنا يأخذ مكانه القيم في الساحات اللبنانية والعربية والدولية ويعود الفضل في ذلك إلى مدماك الأولين، السادة النقباء الكرام، وجهود أعضاء المجالس الكفوئين في عطاياهم وتضحياتهم وسهرهم في إعلاء هذه النقابة التي هي بيتنا الثاني".

وتابع: "إن هذا النجاح لن يبقى أو يطول في حال أسقطنا من طموحنا عملية التقدم لأنها عملية إلزامية وليست خيارا نريده أو لا نريده، الخيار الحقيقي هو في التقدم الدوري عبر الأفكار والاقتراحات والاجتهاد المتواصل ومشاركتنا في خدمة مجتمعنا، لأن مهنتنا هي مهنة تقدم وعراقة وحداثة وهي التي تتبع القاعدة الاساسية: من لم يتقدم يسقط، والنقابة أمام تحد كبير خصوصا مع ما يعصف بنا من رياح حارة من كل جوانب الوطن، وإن مساحة العمل مفتوحة أمامكم للتفاعل أكثر والتجاوب مع الحالة التطورية التي نأمل أن يساهم بها الجميع وذلك لخير النقابة والقطاع والوطن".

أضاف: "للنقابة امتدادتها العميقة في العلاقات مع الاطراف المختلفة، دعونا نساهم بفعالية أكثر مع مديرية التنظيم المدني لنشر وتطوير مفاهيم جديدة للهندسة التي لا تهتم الا بتحديد عوامل الاستثمار وارتفاع الأبنية والقيود المعروفة، دعونا نواكب التشريعات والقوانين الهندسية المعاصرة بما يجعل جاذبية الاستثمارات أكثر في ظل القوانين المرنة والمتعارف عليها عالميا. دعونا نواكب قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص بشتى الوسائل والاستفادة منها".

وختم: "دعونا نطور اختصاصاتنا والاستفادة من مؤتمر سيدر خشبة الخلاص لكثير من مهندسينا وخريجينا الجدد، والذي سيخصص نحو 3 مليارات دولار للشمال، وهو ما يعني فتح آلاف فرص العمل انطلاقا من أن كل مليار دولار يوفر 1% نمو وكل 1% نمو يوفر 16 ألف وظيفة عمل، دعونا نردم الفجوة بين التعليم الهندسي وسوق العمل والاستفادة من المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس، مدينة التطوير والابداع ومدينة العلم والمعرفة التي أقرت حديثا في مجلس الوزراء مع ما تقدمه من فرص عمل جديدة وغير تقليدية، فكونوا دوما على قدر المسؤولية وكونوا سببا رئيسيا في التقدم والريادة لأن الريادة هي عمل تراكمي ومتواصل".