2018 | 14:40 تشرين الأول 21 الأحد
مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب | معلومات الـ"ام تي في": البحث جارٍ الآن لإسناد حقيبة لـ"القوات" ترضيها غير حقيبة "العدل" | مصادر "القوات" للـ"ام تي في": نحن لم نطالب بحقيبة "العدل" إنما الحريري هو من عرضها علينا والرئيس عون هو من بدّل موقفه تجاهه وبالتالي باتت المشكلة بين عون والحريري | 11 قتيلاً و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية | الكويت: قرارات الملك سلمان تعكس حرص السعودية على احترامها لمبادئ القانون | الهيئة العامة السعودية للاستثمار: زيادة في أعداد التراخيص الممنوحة للشركات الأجنبية والمحلية المستثمرة في المملكة بأكثر من 90 بالمئة | وزير المال الفرنسي يرحب "بالتقدم" الذي أحرزته الرياض في قضية خاشقجي ويشدد على ان هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل | العاهل الأردني: تم إعلام إسرائيل اليوم بالقرار الأردني بإنهاء العمل بملحقي (الباقورة والغمر) من اتفاقية السلام | وزير الخزانة الأميركي عن تأثير قضية خاشقجي على العلاقات مع السعودية: من السابق لأوانه القفز إلى أي استنتاجات والتعليق على احتمال فرض عقوبات على المملكة | وزير شؤون انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: تفسير السعودية لموت خاشقجي ليس معقولا وهناك حاجة للوصول لحقيقة ما حدث قبل اتخاذ قرار بشأن كيفية التصرف | مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته |

على شاطئ العقيبة... لافتة "ملفتة" للنظر!

متل ما هي - الأربعاء 13 حزيران 2018 - 06:08 -

بدأ موسم البحر في لبنان، وبدأت معه الغرائب والعجائب. وكان لافتاً في الآونة الأخيرة على بعض الشواطئ، ظاهرة النزول إلى البحر للسباحة باللباس العادي، بدلاً من المايوه.

هذا الأمر دفع بلدية العقيبة إلى وضع لافتة على شاطئ البلدة، تطلب فيها من كل من يقصد هذا الشاطئ الالتزام بلباس البحر. وبالتالي، لا بد من الالتزام بقواعد النزول إلى البحر، وارتداء اللباس الشرعي، أي المايوه.
هذا الأمر بدأ يثير جدلاً، نظراً لم قد يسبّبه من أمراض جلديّة قد تصيبنا بسبب ما تحويه الملابس من بكتيريا، أضف إلى ذلك "تشويه" صورة السياحة في لبنان، بطريقة غير مباشرة، كما أنّه بكل اختصار أمر "غريب عجيب".
موسم البحر في لبنان يدفع بالسياحة أشواطاً نحو الأمام في كل سنة، لذلك حافظوا عليه رجاء، والتزموا بكل الإرشادات وتقيّدوا بما يُطلب منكم!