2018 | 20:23 تشرين الثاني 17 السبت
طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين | وليد البعريني: الرئيس سعد الحريري يحرص في جميع مواقفه وكل أدائه السياسي على تجنيب لبنان أي أزمة سياسية وعلى المحافظة على الإستقرار | مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين |

"فشّة خلق" جديدة للطلاب... وداعاً للكتب والدفاتر!

متل ما هي - السبت 09 حزيران 2018 - 06:07 -

مشهد جديد يجتاح طرقات لبنان في الآونة الأخيرة: أوراق الكتب والدفاتر المدرسيّة ممزّقة ومرميّة أمام المدارس.

فمع انتهاء العام الدراسي في بعض المدارس، بتنا نرى هذا المشهد يتكرّر في لبنان، وكأنّها "فشّة خلق" من الطلاب، لما مرّ عليهم خلال السنة الدراسيّة، فقرّروا التخلّص من كل ما يذكّرهم بمقاعد الدراسة.
ولكن هذه الظاهرة خطيرة جداً، فهذه الأوراق تُرمى أمام المدارس بدلاً من أن يتم إرسالها إلى مصانع خاصة لإعادة التدوير، لتخفيف نسبة التلوث. وبالنسبة للكتب المستعملة التي بقيت بحالة جيّدة، فيجب اللجوء إلى إعادة بيعها لذوي الإمكانيّات الماديّة المتواضعة والذين باتوا أكثريّة في أيّامنا هذه.
وهنا نسأل: أين دور المدارس في نشر التوعية البيئيّة والاجتماعيّة؟ أين دورها في التوعية حول النظافة؟
نسبة التلوث ترتفع جداً في لبنان يوماً بعد يوم، وأسبابها باتت كثيرة ومتنوّعة، ومع الأسف لن يكون آخرها ما أتينا على ذكره للتو.
رمي الكتب أمام المدارس بشكل عشوائي يدل على الإهمال واللامبالاة، فهذه الظاهرة مزعجة ومنفّرة، لذلك يجب التحرّك سريعاً لإيقاف ما يحصل.