2019 | 09:14 شباط 18 الإثنين
"سكاي نيوز": باكستان تستدعي سفيرها لدى الهند للتشاور مع استمرار التوتر بين البلدين | حاصباني مغردا: يجب علينا النظر الى موضوع التوظيف وتوقيفه كي نعيد تصويب أعداد الموظفين في الإدارة العامة | "التحكم المروري": طريق ترشيش زحلة سالكة حالياً امام كل المركبات باستثناء الشاحنات | يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعا في بروكسيل يناقشون في خلاله عددا من القضايا بينها الوضع في سوريا | "قوى الامن": ضبط 1247 مخالفة سرعة زائدة أمس | "قوى الأمن": توقيف 51 مطلوباً الأحد بجرائم مخدرات وسرقة وسلب | قطار ألماني سريع ينحرف عن مساره في سويسرا | ليندسي غراهام يتعهد بالتحقيق في محاولة "الانقلاب" على ترامب | سفير بولندا في إسرائيل تعليقاً على كلام القائم بأعمال وزارة الخارجية إسرائيل كاتس: تصريحات عنصرية ومشينة | فنزويلا تمنع دخول نواب أوروبيين قدموا بدعوة من غوايدو | جنبلاط مغردا: إنني من المناصرين للزواج المدني الاختياري ولقانون أحوال شخصي مدني | "دير شبيغل": واشنطن لم تعد قائدة للعالم أمام تقدم روسيا والصين |

مكياج بالعجقة... المهم بيّن حلوة!

متل ما هي - الأربعاء 06 حزيران 2018 - 06:06 -

تنتظر زحمة السير صباح كل يوم، حتى تُخرِجُ علبتها من حقيبتها، لتبدأ بوضع المكياج داخل السيارة. أحمر الشفاه وقلم الكحل والبودرة... العدّة جاهزة، وما أنْ تبدأ بالتبرّج حتى تنسى كل من حولها. ظاهرة باتت تجتاح مجتمعنا بكثرة في الآونة الأخيرة.

وهذا ما حصل صباح أمس مع هذه السيدة على أوتوستراد نهر الموت، التي استغلت زحمة السير لتُزيِّن نفسها، فنسيت أنّها على الأوتوستراد، وما كان من المواطنين إلا أنْ علا صراخهم عليها كي تفتح الطريق، لكن... "لا حياة لمن تنادي"! فلا "الزمامير" ولا الصراخ أثّرا بها، ولم تكترث لأحد، فهمّها أنْ تبدو جميلة، على حساب الآخرين. وما أنْ انتهت من مكياجها، حتى فتحت الطريق وانطلقت.
لا بد من حل هذه الآفة سريعاً، فهي تُعرّض حياة الناس للخطر، وترفع من نسبة حوادث السير. ولا بد من تسطير محاضر ضبط بحق كل امرأة "تتمكيج" داخل سيّارتها، غير آبهة بأعصاب الناس وأرواحهم.