2019 | 04:13 حزيران 27 الخميس
كوشنير في ختام ورشة البحرين: لن نعاقب الفلسطينيين على مقاطعتهم الورشة | الحكومة الفنزويلية تتهم الولايات المتحدة وكولومبيا وتشيلي بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة | التحكم المروري: قتيل و5 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على الطريق الدولية القاع باتجاه الهرمل | وكالة الأنباء السعودية: اعتراض طائرة مسيرة في الأجواء اليمنية أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة | تبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء | قبيسي: فلسطين ليست للبيع لمن يضع القضية في مزاد علني تجاري غير مهتمين بمئات الاف الشهداء نقترح تبديل الصفقة ادفعوا للعارض وليأخذا الصهاينة عن ارض فلسطين الى صحراء نيفادا | الحكومة الفنزويلية تعلن إحباطها محاولة انقلاب شملت خطة لاغتيال مادورو وتعيين جنرال مكانه | وزارة الدفاع الروسية: دفاعاتنا الجوية تصدت لهجوم بطائرات مسيرة على قاعدة حميميم في سوريا | "سكاي نيوز": الحكومة العراقية تعلن السيطرة على الحريق الذي اندلع بالقرب من الشركة العامة لكبريت المشراق في الموصل | آل خليفة: أدعو نتنياهو والسلطة الفلسطينية إلى عدم تفويت فرصة السلام في هذه اللحظة المفصلية | وزير فنزويلي يعلن إفشال محاولة "انقلاب" | التحكم المروري: اقفال الطريق على جسر الكولا بالاتجاهين بسبب الاشغال |

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 1 حزيران 2018

أسرار - الجمعة 01 حزيران 2018 - 06:11 -

الجمهورية
لاحظت أوساط متابعة لعملية التأليف أن المشكل الأساسي سيكون بين تيار كبير وحزب كبير يتنازعان على المقاعد.
يدرس رئيس تيار بارز قرار الإستغناء عن خدمات مساعدة له في الشؤون الإعلامية بسسب فشلها في المهمة التي أوكلها إليها منذ 3 سنوات.
استغرب عدد من فاعليات بعلبك توقيت الفلتان الأمني في هذا الظرف، وتساءلوا ما إذا كان مرتبطاً بتوقيت تأليف الحكومة أو بالحديث عن قرب خطة أمنية جديدة.
******************************
اللواء
لفت نائب جديد أن مقاطعة وزير سيادي لا تقتصر على المناسبات الرمضانية، بل أيضاً، اجتماعات الكتلة التي ينتمي إليها؟
يتجنب مسؤولون في سفارة دولة كبرى في لبنان التعرّض لإجراءات أقدمت عليها إدارة بلادهم، بصورة علنية ومباشرة..
يشكو مطرودون من تيّار موالٍ من فوقية تعامل رئيسه مع محاولات التماس تبريرات لما وصفوه "بالخطوة المعادية لهم" والمعرّضة لسمعتهم!
******************************
البناء
تناقلت حسابات سعودية على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لاشتباكات مسلحة قالت إنها دارت ليل أول أمس، بين وحدات من الأمن السعودي وثكنة تابعة للحرس الوطني يُتّهم ضباطها بالولاء للملك السابق عبدالله بن عبد العزيز ونجله متعب. وورد في الأخبار أن الاشتباكات لم تُسفر عن نتائج حاسمة. فبقي المعسكر محاصراً والاشتباكات خارجه، فيما قيل إن أحد كبار الضباط الموالين لولي العهد محمد بن سلمان الذي قاد المواجهة قُتل فيها، بينما قالت مصادر معارضة إن الاشتباكات توسّعت وشاركت فيها جماعات من الأهالي المعارضين لحكم ولي العهد دعماً لمعسكر الحرس الوطني.
يتصاعد الهجوم العنيف لحزب من "قوى 14 آذار" على تيّار سياسي كبير وفاعل على مستويات مختلفة، والذي تؤكد أوساط سياسية أن مسؤولي التيّار لم يصلوا إلى الحد الذي وصله قياديو الحزب المذكور ضدهم. وتشير الأوساط إلى أن ما يقال في بيانات وتصاريح مسؤولي الحزب، وبالرغم من حدتها، لا تساوي شيئاً، قياساً بما يقولونه في الكواليس.

******************************
المستقبل
يقال إن دفعة جديدة من التعيينات الادارية والامنية أصبحت جاهزة قبل استقالة الحكومة الحالية لكنها تنتظر التوافق على دفعة أخرى لاقرارها ضمن سلة متكاملة اثر تشكيل الحكومة العتيدة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني