2018 | 15:04 أيلول 19 الأربعاء
الرئيس عون: كما قاومنا من أجل حريتنا وسيادتنا واستقلالنا علينا اليوم أن نقاوم من أجل إنقاذ وطننا | الرئيس عون محذراً من خطورة الشائعات على لبنان: لا الليرة في خطر ولا لبنان على طريق الإفلاس | لجنة المال والموازنة أرجأت جلستها برئاسة كنعان المقررة الاثنين المقبل الى العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين الواقع فيه 1 تشرين الاول بسبب تزامنها مع الجلسة العامة | الكرملين: سندرس معطيات الجانب الإسرائيلي عن سلوكه فوق سوريا حين تصلنا ولدينا معلومات دقيقة عن عمليات التحليق في مكان وزمان تواجد "إيل 20" | بري يدعو الى جلسة عامة للمجلس النيابي في 24 و25 من الجاري | جهة الدفاع عن مرعي طلبت في مذكرتها النهائية تبرئة حسن مرعي من جميع التهم الموجّهة إليه في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري | الخارجية اللبنانية: نتقدم بأحر التعازي من شعب وحكومة روسيا على استشهاد 15 جنديا روسيا في سوريا كما ندين الغارات الإسرائيلية على سوريا | فريق من المفتشين الماليّين في التفتيش المركزي يقوم بجولة مفاجئة على أمانات السجلات العقاريّة في مراكز الأقضية والمحافظات على كامل مساحة لبنان | غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تستأنف جلسات الاستماع إلى المرافعات الختامية لفريق الدفاع عن المتهمين في اغتيال الرئيس رفيق الحريري | العراق: القيادات ستناقش امكانية الذهاب الى بغداد بمرشح واحد لمنصب رئاسة الجمهورية | الرئيس عون استقبل رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد واجرى معه جولة افق تناولت الشأن القضائي | الرئيس عون استقبل أمين عام رابطة العالم الاسلامي وزير العدل السعودي السابق الدكتور محمد عبد الكريم العيسى وعرض معه لموضوع الحوار الإسلامي - المسيحي |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 31/5/2018

مقدمات نشرات التلفزيون - الخميس 31 أيار 2018 - 23:15 -

 مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


عقد مجلس المديرين في "تلفزيون لبنان" اجتماعه الدوري ظهر اليوم وتوقف عند قرار هيئة الاشراف على الانتخابات بإحالة التلفزيون على محكمة المطبوعات بحجة مخالفته قرار الصمت الانتخابي يوم السادس من أيار خلال الانتخابات النيابية.

واصدر المجتمعون البيان الاتي:

"أولا: يأسف مجلس المديرين في تلفزيون لبنان أشد الأسف لقرار هيئة الاشراف على الانتخابات بحق مؤسسة كانت من أكثر ملتزمي مضمون قانون الانتخاب خلال الحملة الانتخابية وفترة الصمت الانتخابي.

ثانيا: على الرغما من الظلم اللاحق بتلفزيون لبنان في قانون الإنتخاب، باعتراف العديد من أعضاء الهيئة لجهة الزامه اجراء مقابلات مع المرشحين مجانا، ووحده من وسائل الاعلام، فقد لبى التلفزيون جميع طلبات هيئة الاشراف على الانتخابات وأجرى 213 مقابلة مجانية للمرشحين خلال الحملة الانتخابية على شاشته، فضلا عن قرار معالي وزير الاعلام نقل المؤتمرات الصحافية للوائح الانتخابية كافة مباشرة على الهواء مجانا، في حين كانت المحطات الأخرى تتقاضى مبالغ طائلة عن كل مقابلة او نقل مباشر.

وغني عن البيان أن هذا الأمر كلف العاملين في تلفزيون لبنان جهودا مضاعفة، فهل كان قرار هيئة الاشراف على الانتخابات بمثابة "تقدير" للدور الوطني الذي قام به تلفزيون لبنان؟

ثالثا: إن المخالفات التي تناولها قرار الهيئة، جاءت في إطار البث المباشر على الهواء وهي لم تكن مقصودة، وتدخل في السياق الذي لا تحاسب عليه الهيئات الرقابية عادة، لأنه خارج عن الإرادة ولا يحمل النية لمخالفة القوانين.

رابعا: كان العاملون في تلفزيون لبنان ينتظرون كلمة شكر لهم من جانب هيئة الاشراف على الانتخاب، تقديرا لهم على جهودهم ودورهم الوطني، لكنهم صدموا بقرار الهيئة، ما يدعوهم للأسف الشديد.

خامسا: على الرغم من كل ما تقدم، يؤكد مجلس المديرين التزام تلفزيون لبنان سقف القانون، ويأمل من القضاء اللبناني أن يكون منصفا أكثر من هيئة الاشراف على الانتخاب كما يرحب المجلس بموقف وزير الاعلام ملحم الرياشي لجهة تأكيد التزام أي قرار يصدر عن محكمة المطبوعات، ويشكل المحكمة سلفا اذا ما أنصفت تلفزيون لبنان.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

صحيح أن الرئيس المكلف سعد الحريري موجود في الخارج لكن ملائكته حاضرة في لبنان على خطوط تشكيل الحكومة عبر غطاس خوري، الذي يبدو أن مثل هذه المهمات التي كان يتابعها نادر الحريري، قد انتقلت إليه.

ومع ذلك فإن ملف التأليف يفترض أن يتلقى جرعة تزخيم مع عودة الحريري من السعودية والمتوقعة الأسبوع المقبل.وقبل ذلك الحين وبعده، حديث شكل الحكومة العتيدة وعدد أعضائها وتوزيع حقائبها وحصصها، هو مالئ دنيا لبنان وشاغل ناسها.

من بين المشاغل البعيدة عن الهم الحكومي، الوضع الأمني المتفلت في منطقة بعلبك. هذا الوضع تابعه الرئيس ميشال عون مع وزير الداخلية والمحافظ بشير خضر وقد حرص الوزير نهاد المشنوق على رمي كرته في ملعب رئيس الجمهورية لمتابعته من أجل الوصول الى نتائج تريح المواطن في هذه المنطقة التي ينتشر فيها الفلتان الأمني بطريقة غير مقبولة، قال وزير الداخلية، فيما أعلن الرئيس عون أن اجتماعات مكثفة ستعقد لوضع حد للفوضى هناك بأسرع وقت.

أما كرة النزوح السوري فقد حلت في ملعب اللواء عباس ابراهيم، الذي أعلن أن آلاف النازحين سيعادون الى ديارهم قريبا، وذلك بعد ساعات على دعوة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الى التواصل مع السلطات السورية لإعادة النازحين الى بلادهم.


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

في زمن تستحوذ فيه المسلسلات التلفزيونية على النسبْ الأعلى من المشاهدة، ولاسيما عند المؤسسات المقتدرة ماليا، ثمة مسلسل من نوع آخر بدأ عرضه سياسيا، منذ اليوم الأول لانتهاء الانتخابات النيابية، ويستحوذ بدوره على قسط وافر من المتابعة، بفعل ماكينات الدعاية المقتدرة إعلاميا.

الحلقة الأولى، عنوانها الأحجام. أحجام بعض القوى التي صحح القانون النسبي تمثيلها، فتوهمت أن ما حققته انتخابيا يوازي فتح الأندلس من جديد.

الحلقة الثانية، موضوعها حصة الرئيس. أو بالأحرى، حق الرئيس في تسمية وزراء في حكومة سيوقع مرسوم تشكيلها...

حصة ابتدعوها سابقا خدمة لمصالحهم، وباتت اليوم عبئا عليهم، بعدما بات الرئيس رئيسا، وليس مجرد صورة، يجدر أن نصطنع لها كتلة وهمية، حفظا لماء الوجه.

أما الحلقة الثالثة، التي بثت مقتطفات ترويجية لها في الأيام الفائتة، فبدأ عرضها اليوم. فجأة، صار مرسوم تجنيس ما، العنوان الأول على صفحات ما تبقى من صحف، وعبر المواقع الإلكترونية، ومن خلال مواقع التواصل. مرسوم لا يفقه معظم راجميه مضمونه وحقائقه وخلفياته.

وفي موازاة العصفورية السياسية في بعض الداخل، يواصل العض سعيه الجاهد في الداخل والخارج لاستهداف الموقع الرئاسي. فشلوا في الانتخابات، فيجربون حظهم في الحكومة، لعل وعسى.

وتزامنا أيضا، ضربة حظ من قلب الولايات المتحدة، وهذه المرة تحريضا على الجيش وتسليحه. فالرئاسة والجيش القويان اللذان لم يناسبا الميليشيات العسكرية في الحرب، لا يناسبان الميليشيات المدنية التي تفْتك بالدولة في السلم. ميليشيات، عاد بعض من أثرها إلى دائرة الضوء اليوم. هذه المرة، من جرد كسروان، حيث عاين وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال موقع طمر براميل النفايات السامة، في موازاة تحرك القضاء في هذا الملف من جديد.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

الجميع حريص على امن البقاع والبقاعيين، فمن يعكر أمن هذه المنطقة الحيوية اذا؟

ما يجري لم يعد يحتمل يقول البقاعيون، ويردد معهم السياسيون الرسميون والامنيون، فهل من خطة سريعة لمعالجة الازمة المستفحلة؟ أم ان هناك من يعاقب البقاعيين على وفائهم وعلى تغلبهم على الارهاب وداعميه، عبر دعم او غض الطرف عن السلاح المتفلت الذي يصيب اهل بعلبك الهرمل وسمعتهم؟

ما سمعه اللبنانيون من رئيس الجمهورية أنه سيدعو المجلس الاعلى للدفاع لبحث الوضع الامني في البقاع، وتحديد واجبات الدولة في تلك المنطقة، وهو ما دعت اليه كتلة الوفاء للمقاومة مطالبة للمرة الالف المؤسسات الامنية والعسكرية بتنفيذ خطة امنية حازمة، واعدة بمتابعة الموضوع مع رئيسي الجمهورية والحكومة والوزارات المعنية..

وبألف تأكيد وتاكيد، طمأن المدير العام للامن العام ان اقامة النازحين السوريين لن تطول في لبنان، فالسلطات السياسية تقوم بعمل دؤوب بحسب اللواء عباس ابراهيم، وهناك تواصل مع السلطات السورية حول الآلاف ممن ينوون العودة..

عودة تظللها انتصارات الجيش السوري الذي جعل دمشق وكامل محيطها آمنا، على ان تكون كامل الاراضي السورية خالية من الارهاب رغم محاولة اعدائها اعاقة ذلك كما قال الرئيس الاسد، الذي أكد في حديث صحفي ان الامريكيين سيغادرون سوريا بطريقة ما، وهم خسروا جميع اوراقهم، ومعهم الاسرائيليون المصابون بالهلع مع هزيمة الارهابيين..


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

اللبنانيون ينتظرون حكومتهم العتيدة التي تكثر التأويلات بشأن تركيبتها وتوزيع الحصص داخلها، وسط دعوات الى الاسراع في التشكيل لاحداث التغييرات المطلوبة على المستويين الاقتصادي والمالي.

وفيما الاتصالات والمشاورات البعيدة عن الاضواء تتلاحق في سياق العمل لانجاز التشكيلة الحكومية؛ فإن البارز اليوم كلام متجدد لوزير الداخلية نهاد المشنوق عن الفوضى في منطقة بعلبك الهرمل.

الوزير المشنوق اكد بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون ان الموضوع سيتابع مع عودة الرئيس سعد الحريري من خلال اجتماع اعضاء مجلس الدفاع الاعلى، والفاعليات السياسية، في وقت كانت كتلة نواب “حزب الله” تقول ان الفلتان الامني في بعلبك الهرمل لم يعد مقبولا التغاضي عنه، ولم يعد يحق للسلطة التغاضي عن مسؤولياتها.

وبانتظار الترجمة العملانية لاي خطة امنية لمنطقة بعلبك الهرمل؛ فقد اكدت مصادر متابعة ان لا تراجع عن تنفيذ الخطة، بالتزامن مع تحقيق الانماء المتوازن، ونقلت عن رئيس الجمهورية حزمه في تطبيق الخطة من دون الاضرار بمصالح المواطنين.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

في جمهورية غب الطلب الفضيحة متمادية، فبين حزيران 1994 وايار 2018 ربع قرن لكن الجامع المشترك بينهما انه في حزيران 1994 صدر المرسوم رقم 5247 الذي قضى بتجنيس اكثر من 150 الف شخص وردت اسماؤهم ضمن ملفات عائلية او فردية بلغت نحو 400 الف ملف، لنتذكر جيدا ظروف حزيران العام 1994، لا قدرة للاعتراض ولا صوت يعلو فوق تواقيع رئيس الجمهورية انذاك الياس الهرواي، ورئيس الحكومة انذاك رفيق الحريري، ووزير الداخلية انذاك بشارة مرهج، فمر المرسوم في الجريدة الرسمية التي تضمنت كل اسماء المجنسين، ويومها صدرت الجريدة الرسمية بآلاف الصفحات لتستوعب مئات الاف الاسماء، اليوم يعيد التاريخ نفسه مع تغيير في اسماء الموقعين فقط، الرئيس العماد ميشال عون محل الرئيس الياس الهرواي، والرئيس سعد الحريري محل الرئيس رفيق الحريري، والوزير نهاد المشنوق محل الوزير بشارة مرهج، والنتيجة مرسوم جديد للتجنيس بلغ عدد الاشخاص المجنسين فيه نحو 400 مجنس، اكثر من سؤال يطرح حول هذا الموضوع، متى تم توقيع المرسوم؟ هل قبل اعتبار الحكومة مستقيلة ام بعد ذلك؟ فإذا كان قبل الاستقالة فهذا يعني اثناء الانتخابات، وقد جرى التكتم عليه لألا يؤثر سلبا على العملية الانتخابية من موقعيه واذا كان في مرحلة تصريف الاعمال فهل النطاق الضيق لتصريف الاعمال يسمح بتوقيع مرسوم بهذه الجسامة؟ كيف لا ينشر المرسوم؟ فإذا قرر نواب او متضررون الطعن به امام مجلس شورى الدولة فعلي اي نص يستندون لاعداد الطعن؟ هذه الاسئلة هل بإمكان النواب الجدد الاجابة عنها؟ الاجابة تستدعي الماما بالقوانين والتشريعات وهذا ما لا ينطبق على كثيرين من اعضاء مجلس النواب الجديد، مرسوم هرب تهريبا بين الداخلية والسرايا وبعبدا، وحتى الان لا اصوات ترتفع لتعترض، ربما لان الاعتراض في فترة الاستيزار يخطف الانفاس ويسكت شهرزاد عن الكلام المباح.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

الى مترقبي بارقة حلحلة تسرع في تأليف الحكومة يقول المتفائلون بأن اسبوع واحدا انقضى على التكليف وبالتالي فلا داعي الى التشاؤم، اما المتشائمون الملدوغون من عمليات التأليف السابقة التي دامت اشهرا فيقولون ان لا حكومة في المدى المنظور ويعددون جملة عقد معوقة معروفة كالتسابق المحموم على الحقائب السيادية والخدماتية ومحاولات الاقصاء والعزل، ويدعمون تشاؤمهم بلفت الانتباه الى الجدل الدائر حول العرف الذي يسعى البعض الى تحويله دستورا وعنوانه حق الرئيس في حصة وزارية والذي قد يطول كثيرا في ظل غياب المرجعية صاحبة الرأي الفصل.

في الاثناء الرئيس الحريري يواصل اقامته في السعودية ولم يرشح حتى الساعة ما يشير الى اتصالات يجريها لها علاقة بعملية تشكيل الحكومة، داخليا انشغلت البلاد بقضيتين الاولى مرسوم التجنيس الذي وقعه رئيس الجمهورية والذي انقسمت الاراء حوله بين من رأى فيه سابقة ستفتح الباب لقرارات مماثلة تكسر التوازن الديمغرافي وتحيي البند 49 بعدما دفنه المجلس الدستوري، والقضية الثانية كيفية اعادة الهيبة عنينا هيبة الدولة الى منطقة بعلبك الهرمل لوضع حد للفلتان الامني المستشري فيها، وقد وضع الوزير المشنوق الامر في عهدة الرئيس عون الذي وعد بعلاج مكثف للجرح المزمن.


===============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "الجديد"

هيبة بعلبك الأمنية دفعت إلى تنسيقيات عاجلة تصدرها لقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الداخلية نهاد المشنوق ومحافظ المنطقة بشير خضر إذ أعلن رئيس الجمهورية عن اجتماعات مكثفة ستعقد مع القيادات السياسية والأمنية لوضع حد للفوضى المنتشرة في منطقة بعْلبك-الهرمل، في أسرع وقت ممكن، وأنه سيتابع الأمر مع رئيس الحكومة سعد الحريري وأعضاء مجلس الدفاع الأعلى والفاعليات السياسية لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لكن إجراءات كهذه كانت قد اتخذت سابقا وما لبثت الأمور أن تفاقمت عقب اجتماع المجلس الأعلى للدفاع تحديدا ولم يشأ الوزير المشنوق اليوم الربط بين الفلتان الأمني ووجود مناطق لا يمكن أن تدخلها الدولة وقال "ليس هناك ما يمكن تسميته "ما بنقدر"، ففي عهد فخامة الرئيس لا يوجد دولة لا تقدر" الوزير القوي تحصن بالعهد وأكد على حلول ستتم في وقتها ووفق الإجراءات العسكرية والأمنية التي يتفق عليها مع قيادة الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والقوى الأمنية الأخرى" ومن القوى الأمنية الأخرى ما كان يمتن وجوده في المتن مع افتتاح مركز جديد للأمن العام أعلن فيه اللواء عباس ابراهيم عن تنسيق وتواصل مع السلطات السورية حول الآلاف من السوريين الذين ينوون العودة الى سوريا وقال: إن الموضوع أصبح قريبا، وأنا عادة لا أتحدث مسبقا "وبتشوفوا الموضوع لما بيصيروا بالباصات" وكلام اللواء ابراهيم عن تواصل مع سوريا لعودة النازحين لا تزال تتجنبه السلطات اللبنانية وترفضه على اعتبار أن جزءا من هذه السلطة لن يعترف بالنظام السوري لكنه وعلى المقلب الدولي فإن أزْمة سوريا يجري تفكيكها الى حلول مجتزأة تدخل فيها الدول الكبرى وآخر الاتفاقات ما بات يعرف باتفاق الجنوب عند خط درعا الجولان وتستعد المنطقة لصفقة بين موسكو وواشنطن وعمان بما يضمن إبعاد القوى المسلحة المتحالفة مع إيران عن حدود منطقة الجولان المحتل، ويرضي إسرائيل ويعزز مكاسب الحكومة السورية وتعطي صفقة الجنوب التي تأتي على حساب طهران، دفعة أخرى للمضي بالحل الروسي للأزمة السورية، وتضمن سيطرة النظام على طريق بغداد- دمشق ضمن المحور الممتد من طهران إلى بيروت، كما تمنحه نصرا ماديا ومعنويا بإعادة الأمور على الجبهة مع الجولان إلى ما قبل الأزْمة السورية، وتضمن بوابات العاصمة من الجنوب والغرب في شكل كامل وايا كانت حسابات الربح والخسارة في هذه الصفْقة فإنها تبرم على مستوى دولي فيما يتحفظ لبنان عن طرق باب دمشق لعودة مليون ونصف مليون نازح.