2018 | 10:56 تشرين الثاني 21 الأربعاء
رئيس مجلس النواب نبيه بري يصل الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | وصول الرئيس المكلف سعد الحريري الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | وصول وزير الدفاع يعقوب الصراف الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | الخارجية الإيرانية تدين العقوبات الأميركية وتعتبرها غير منطقية وغير فعالة وفرضت تحت حجج مبهمة | وصول قائد الجيش الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | نائب رئيس حزب العدالة والتنمية نعمان كورتولموش: الذي أعطى الأمر بارتكاب الجريمة هو المسؤول عنها سياسيا | الصايغ للمستقبل: "حزب الله يؤخر تشكيل الحكومة خوفا من العقوبات الايرانية ولن يمضي في التشكيل قبل أن يطمئن الى أن الحكومة التي ستتشكل ستقف معه بمواجهة العقوبات." | الرئيس عون استقبل نائب رئيس جمهورية غانا الدكتور محمود باومييا على رأس وفد وجرى عرض للعلاقات الثنائية بين غانا ولبنان | الصراف: نحن "شعب لبنان العظيم" نستطيع معا النهوض بالوطن واقتصاده وتخطي الازمات كافةً وايقاف ثقافة الفساد التي تفشت في السنوات الماضية فقط ان توفرت لنا النية | نقولا نحاس لـ"صوت لبنان (93.3)": ما يهمنا من مؤتمر سيدر هي الإصلاحات الكفيلة بضخ السيولة في الاقتصاد اللبناني | وكالة عالمية: تمديد الحجز الاحتياطي لرئيس تحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشي كارلوس غصن 10 أيام | قائد الجيش: الحالة الضبابية التي تلفّ المنطقة سيكون لها دون شكّ انعكاسات على بلدنا ما يحتّم عليكم البقاء في أعلى درجات اليقظة والاستعداد لمواجهة هذه المرحلة بمختلف أشكالها |

شارع جب الغبرة في برجا... اسمٌ على مسمى!

متل ما هي - الخميس 31 أيار 2018 - 06:14 -

طريق صغيرة في بلدة برجا "تصرخ مستنجدة" منذ ثلاثة أشهر؛ فهل من ملبٍّ؟

بالكاد يمكن تسميتها بـ"الطريق"، فحالتها "بالويل" كما يُقال بالعامية، وتنتظر الزفت منذ زمن طويل. لا يمكن أي مواطن يسكن في الجوار عبورها ولو سيراً على الأقدام.
وعود كثيرة تلقاها أهالي برجا قبل الانتخابات بالالتفات إلى شارع "جب الغبرة" وتحسين طريقه ولكن... لا حياة لمن تنادي.
فالوعود بقيت حبراً على ورق، والأهالي ملوا معاناتهم اليومية.
من المعيب أن نرى في أيامنا هذه طرقات تشبه "جب الغبرة"، المثال الصارخ على الإهمال الذي بلغ ذروته.
ألم يفكر المعنيون بمعاناة أهالي البلدة؟ وهل برأي كل من يرى هذه الطريق، يستطيع أحد منهم –مثلاً- بلوغ المستشفى في حال تعرضهم لأي مكروه؟
آن الأوان لإيقاف هذه المهزلة!