2018 | 11:55 تشرين الأول 17 الأربعاء
ارجاء اجتماع لجنة المال والموازنة | حركة المرور كثيفة من الصالومي باتجاه الحايك وصولاً حتى الدكوانة | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولاً حتى نهر الموت | مصدر متابع للـ"او تي في": لا يكفي ان يطالب فريق بوزارة معينة لتصبح من حصته فالأولوية تبقى للمعيار الواحد والمساواة | ادي معلوف للـ"ان بي ان": السياسة لسيت "نكايات" وسنشدد على الانتاجية في هذه الحكومة | قتيل نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام دبل في بنت جبيل | انتهاء لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو في مطار "أسن بوغا" في العاصمة أنقرة | برّي: مشاركة الاغتراب في الانتخابات ليست مجرد مشاركة في صندوق الانتخاب بل هي توقف العدّ في لبنان وتنهي الحديث عن ان المسلمين اكثر او المسيحيين اكثر | حماس تدين عملية إطلاق الصواريخ الليلة الماضية من غزة باتجاه اسرائيل | وصول وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى أنقرة لإجراء محادثات حول قضية خاشقجي | تصادم بين شاحنة وفان على اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه الكرنتينا عند مفرق سوق الخضار والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة | وزارة الخارجية التركية: أردوغان سيلتقي بوزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو اليوم |

الراعي عن النزوح السوري في لبنان: اصبحنا غرباء في بلدنا

أخبار محليّة - الأربعاء 30 أيار 2018 - 17:56 -

ردّ البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، على سؤال صحافي عمّا إذا كان يحبذ الحوار المباشر مع سوريا لعودة النازحين، بالقول: "هناك فريقان في لبنان أحدهما يقبل وآخر لا وأنا أقول أنه يجب التواصل مع السلطات الموجودة".
ورأى الراعي أن "انقسام اللبنانيين، فريق مع النظام وفريق ضده، اشل الحياة السياسية قليلاً في لبنان، وبالتالي اشل الحركة الاقتصادية ومع ارقام اللاجئين الهائل، اصبح اللبنانيون اكثر فقراً وبدأوا يرحلون من بلادهم".

وقال: "نحن اليوم اصبحنا غرباء في بلدنا واصبحنا نرى عادات واشياء لا تشبهنا".

وأضاف: "بسبب هذا النزف اصبح هناك خطر وذلك لأن تغير الديمغرافيا يغير هوية لبنان واذا كنتم تحبون لبنان ساعدوه على الحفاظ على هويته ورسالته كما قال الباب يوحنا بولس الثاني".

وتوجه الراعي من فرنسا الى النازحين بالقول: "اقول للاجئين حقكم كمواطنين ان تعودوا الى وطنكم لأن الدولة والأمة ليست الارض انما هي المواطنين والحضارة وهذا ما تحدثنا عنه مع الرئيس ماكرون".

واعتبر الراعي ان "الوجه الايجابي للقانون رقم 10 هو انه يدفع السوريين لاعلان ملكيتهم وارضهم، ولكن الوجه السلبي اكبر من الايجابي وهو ان مدة هذا القانون قصيرة ولذلك يمكن الا يعودوا الى بلادهم وان يستقروا عندنا ذا انا كنت اتمنى ان يعطوا مهلة اكبر للسوريين".

واشار الراعي الى ان "الدستور اللبناني يرفض التجنيس"، قائلا: "اتمنى ان لا تسمح الدولة بالتجنيس لأي أحد لأن لبنان والارض ليسا للبيع والشراء والتجنيس ليس لصالح لبنان على الاطلاق".