2019 | 23:37 كانون الثاني 16 الأربعاء
الجيش الأميركي يؤكد مقتل جنديين أميركيين وموظف مدني في البنتاغون ومتعاقد في هجوم منبج | مصادر الاشتراكي للـ"ال بي سي": الاصرار على الحديث عن الانتصار في سوريا في محاولة للإستقواء فيه بالداخل أمر سيرتد على أصحابه في وقت لا تزال الحرب في بداياتها | "جوفنتوس" فاز بكأس السوبر الايطالية لكرة القدم بتغلبه على "اي سي ميلان" في مباراة أقيمت بالسعودية | حكومة تيريزا ماي تفوز بثقة مجلس العموم البريطاني بـ325 نائبا أيّدوا استمرار حكومتها مقابل 306 نائبا عارضوا بقاءها | خمسة قتلى في معارك جنوب العاصمة الليبية | الحشد الشعبي في العراق أعلن انه رفع حالة الجاهزية على الحدود العراقية السورية بعد هجوم لداعش على قسد في هجين وسوسة شرق سوريا | مصادر مشاركة في اجتماع بكركي لـ"صوت لبنان(93.3)": كاد اجتماع بكركي ان يكون ايجابيا مئة في المئة لولا ان سليمان فرنجية حضر واستحضر معه موضوع الـ 11 وزيرا | الخارجية التركية: ندين بشدة العمل الإرهابي الذي وقع وسط مدينة منبج السورية | شامل روكز للـ"ام تي في": كل أفرقاء الحرب مسؤولون عن تراجع بيروت وفريقي السياسي جديد على الساحة ولا يتحمل المسؤولية ولبنان بلد صراع اما في دبي فهناك اموال ورؤية | عناصر الدفاع المدني أزالوا الثلوج المتراكمة على طرقات كفرعقاب ووادي الكرم والمشرع وكفرتيه المتن وودير زعايا في المتن | "الوكالة الوطنية": اصابة طفلة سورية بحالة اختناق جراء الفحم في بلدة المنصوري | معلومات للـ"ال بي سي": لبنان دُعي إلى اجتماع وارسو لكنه أبلغ هيل اعتذاره رسميًا عن عدم الحضور |

الراعي عن النزوح السوري في لبنان: اصبحنا غرباء في بلدنا

أخبار محليّة - الأربعاء 30 أيار 2018 - 17:56 -

ردّ البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، على سؤال صحافي عمّا إذا كان يحبذ الحوار المباشر مع سوريا لعودة النازحين، بالقول: "هناك فريقان في لبنان أحدهما يقبل وآخر لا وأنا أقول أنه يجب التواصل مع السلطات الموجودة".
ورأى الراعي أن "انقسام اللبنانيين، فريق مع النظام وفريق ضده، اشل الحياة السياسية قليلاً في لبنان، وبالتالي اشل الحركة الاقتصادية ومع ارقام اللاجئين الهائل، اصبح اللبنانيون اكثر فقراً وبدأوا يرحلون من بلادهم".

وقال: "نحن اليوم اصبحنا غرباء في بلدنا واصبحنا نرى عادات واشياء لا تشبهنا".

وأضاف: "بسبب هذا النزف اصبح هناك خطر وذلك لأن تغير الديمغرافيا يغير هوية لبنان واذا كنتم تحبون لبنان ساعدوه على الحفاظ على هويته ورسالته كما قال الباب يوحنا بولس الثاني".

وتوجه الراعي من فرنسا الى النازحين بالقول: "اقول للاجئين حقكم كمواطنين ان تعودوا الى وطنكم لأن الدولة والأمة ليست الارض انما هي المواطنين والحضارة وهذا ما تحدثنا عنه مع الرئيس ماكرون".

واعتبر الراعي ان "الوجه الايجابي للقانون رقم 10 هو انه يدفع السوريين لاعلان ملكيتهم وارضهم، ولكن الوجه السلبي اكبر من الايجابي وهو ان مدة هذا القانون قصيرة ولذلك يمكن الا يعودوا الى بلادهم وان يستقروا عندنا ذا انا كنت اتمنى ان يعطوا مهلة اكبر للسوريين".

واشار الراعي الى ان "الدستور اللبناني يرفض التجنيس"، قائلا: "اتمنى ان لا تسمح الدولة بالتجنيس لأي أحد لأن لبنان والارض ليسا للبيع والشراء والتجنيس ليس لصالح لبنان على الاطلاق".