2018 | 08:51 آب 15 الأربعاء
ارتفاع عدد قتلى انهيار الجسر في جنوة في ايطاليا إلى 35 | ليبانون فايلز: الجيش ينفذ عمليات دهم واسعة في بلدة العسيرة في بعلبك بعد اطلاق نار حصل ليلا على حاجز للجيش في الشراونة | إلى الأمّ مريم في يوم رقادها وانتقالها | قوى الأمن: ضبط 933 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 120 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وتزوير واطلاق نار بتاريخ الأمس | فرنجية لموقعنا: لتسهيل عملية تشكيل الحكومة يجب التنازل لمصلحة لبنان بعيدا عن النهج الذي يعتمده البعض في عرقلة التشكيل ليصل الى ما يريد كما فعل للوصول الى سدة الرئاسة | طوني فرنجية لموقعنا: التكتل الوطني يفضّل الحصول على حقيبة الطاقة اكثر من غيرها حتى نثبت ان من تسلم هذه الوزارة عشر سنوات لم يصل فيها الى حلول | طوني فرنجية لموقعنا: نفضّل حقيبة الطاقة وفريق يعرقل للحصول على ما يريد كما فعل في الرئاسة | الجريدة الرسمية التركية: تركيا ترفع الرسوم الجمركية على واردات أميركية منها السيارات والكحول والتبغ | جريح نتيجة اصطدام مركبة بالرصيف محلة نهر الموت المسلك الشرقي | رئيس المطار لـ"الشرق الاوسط": للعمل على توسعة المطار الذي بات يعمل بقدرة استيعابية تفوق القدرة التي صمم على أساسها مع العلم أن مخطط التوسعة وضع منذ فترة على طاولة البحث | جريح نتيجة اصطدام مركبة بالفاصل الوسطي على اوتوستراد شكا المسلك الشرقي | أوساط "التيار" لـ"الجمهورية": لا جديد بعد لقاء الحريري - باسيل وفي ما يتعلق بحصة التيار فإنّ التواصل يكون مع باسيل وليس مع الرئيس عون الذي ينتظر من الحريري التشكيلة الوزارية |

الراعي عن النزوح السوري في لبنان: اصبحنا غرباء في بلدنا

أخبار محليّة - الأربعاء 30 أيار 2018 - 17:56 -

ردّ البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، على سؤال صحافي عمّا إذا كان يحبذ الحوار المباشر مع سوريا لعودة النازحين، بالقول: "هناك فريقان في لبنان أحدهما يقبل وآخر لا وأنا أقول أنه يجب التواصل مع السلطات الموجودة".
ورأى الراعي أن "انقسام اللبنانيين، فريق مع النظام وفريق ضده، اشل الحياة السياسية قليلاً في لبنان، وبالتالي اشل الحركة الاقتصادية ومع ارقام اللاجئين الهائل، اصبح اللبنانيون اكثر فقراً وبدأوا يرحلون من بلادهم".

وقال: "نحن اليوم اصبحنا غرباء في بلدنا واصبحنا نرى عادات واشياء لا تشبهنا".

وأضاف: "بسبب هذا النزف اصبح هناك خطر وذلك لأن تغير الديمغرافيا يغير هوية لبنان واذا كنتم تحبون لبنان ساعدوه على الحفاظ على هويته ورسالته كما قال الباب يوحنا بولس الثاني".

وتوجه الراعي من فرنسا الى النازحين بالقول: "اقول للاجئين حقكم كمواطنين ان تعودوا الى وطنكم لأن الدولة والأمة ليست الارض انما هي المواطنين والحضارة وهذا ما تحدثنا عنه مع الرئيس ماكرون".

واعتبر الراعي ان "الوجه الايجابي للقانون رقم 10 هو انه يدفع السوريين لاعلان ملكيتهم وارضهم، ولكن الوجه السلبي اكبر من الايجابي وهو ان مدة هذا القانون قصيرة ولذلك يمكن الا يعودوا الى بلادهم وان يستقروا عندنا ذا انا كنت اتمنى ان يعطوا مهلة اكبر للسوريين".

واشار الراعي الى ان "الدستور اللبناني يرفض التجنيس"، قائلا: "اتمنى ان لا تسمح الدولة بالتجنيس لأي أحد لأن لبنان والارض ليسا للبيع والشراء والتجنيس ليس لصالح لبنان على الاطلاق".