2018 | 22:55 أيلول 22 السبت
الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد والحمد لله" | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة | انفجار سيارتين ملغومتين في العاصمة الصومالية وإصابة شخصين | مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية | حاصباني: تمثيلنا الصحيح في الحكومة المقبلة دين علينا لشعبنا الذي كسر الصمت من بعلبك- الهرمل الى مرجعيون وحاصبيا واعطانا كتلة من 15 نائبا | وليد البخاري في اليوم الوطني السعودي: لبنان وريث حضارة صدّرت حروف الأبجدية إلى العالم ونتمنّى أن تحمل الأيام للبنانيين بشائر الخير | الفرزلي للـ"ان بي ان": جميع الكتل النيابية ستشارك في الجلسة التشريعية وحتى المستقبل سيشارك لتسهيل عمل المجلس النيابي وإقرار القوانين التي تصب في مصلحة المواطنين |

كوارث الطرقات تابع... إلى متى هذا الإهمال؟

متل ما هي - الأربعاء 30 أيار 2018 - 06:13 -

الحالة المزرية للطرقات في العديد من المناطق اللبنانية باتت تشكل ظاهرة، لم تعد غريبة بالنسبة إلينا. وانضمت مؤخراً إلى قائمة كوارث الطرقات طريق السيتي مول – نهر الموت.

فمن يسلك هذه الطريق يلاحظ كثرة الحفر التي تشكلت فيها مؤخراً، إضافة إلى "طبقات" الباطون التي ظهرت نتيجة الرمول التي تتساقط من الشاحنات؛ الأمر الذي يؤدي إلى أضرار جسيمة في إطارات السيارات.
فأصبحت هذه الطريق أشبه بمدينة ملاهي، حيث يقع المواطن اللبناني ضحية لها.
فمن يعوض عليه عن الاضرار التي تلحق بسيارته؟ ومتى يستفيق المعنيون لايجاد الحلول والعمل بجدية على تحسينها؟