2018 | 05:38 تشرين الثاني 13 الثلاثاء
وسائل إعلام إسرائيلية: الخارجية الأميركية تؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها | مصر أبلغت السلطات الإسرائيلية بضرورة وقف عملياتها التصعيدية في قطاع غزة | الحكومة الأردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة | الاعلام السوري: أكثر من 60 قتيلا وجريحا من المدنيين في هجوم لطيران التحالف الدولي على قرية الشعفة في دير الزور | حنكش رداً على أبي خليل: سجلكم حافل بتأمين الكهرباء 24/24 من 10 سنوات لذلك تعملوا على تفشيل هذه التجربة الناجحة | باسيل: هناك حكومة قريبا والعقدة ليست خارجية وسألتقي جنبلاط في الساعات المقبلة | "ام تي في": لقاء سيجمع باسيل بجنبلاط في الساعات المقبلة | انتهاء الجلسة التشريعية في مجلس النواب بعد اقرار معظم بنود جدول الاعمال ولا متابعة غدا | مجلس النواب يمدد عقود ايجار الاماكن غير السكنية لمدة سنة | مصادر متابعة للقاء الحريري- باسيل للـ"ال بي سي": اللقاء خفف من الاحتقان قبل المؤتمر الصحفي للحريري الثلاثاء وباسيل سيواصل العمل لإيجاد حل لعقدة نواب سنة 8 آذار | علي عمّار: هناك فاجعة في لبنان إسمها فاجعة الكهرباء وهناك الفاجعة الأم وهي فاجعة إدارة الظهر للقوانين والدستور وللمواطنين | نتانياهو يمنح الضوء الأخضر للجيش للرد على الصواريخ من غزة |

كوارث الطرقات تابع... إلى متى هذا الإهمال؟

متل ما هي - الأربعاء 30 أيار 2018 - 06:13 -

الحالة المزرية للطرقات في العديد من المناطق اللبنانية باتت تشكل ظاهرة، لم تعد غريبة بالنسبة إلينا. وانضمت مؤخراً إلى قائمة كوارث الطرقات طريق السيتي مول – نهر الموت.

فمن يسلك هذه الطريق يلاحظ كثرة الحفر التي تشكلت فيها مؤخراً، إضافة إلى "طبقات" الباطون التي ظهرت نتيجة الرمول التي تتساقط من الشاحنات؛ الأمر الذي يؤدي إلى أضرار جسيمة في إطارات السيارات.
فأصبحت هذه الطريق أشبه بمدينة ملاهي، حيث يقع المواطن اللبناني ضحية لها.
فمن يعوض عليه عن الاضرار التي تلحق بسيارته؟ ومتى يستفيق المعنيون لايجاد الحلول والعمل بجدية على تحسينها؟