2018 | 04:45 أيلول 23 الأحد
إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة | انفجار سيارتين ملغومتين في العاصمة الصومالية وإصابة شخصين | مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية |

عنصرة متجدّدة

باقلامهم - السبت 19 أيار 2018 - 11:33 - الاب نجيب بعقليني

أرسل السيّد المسيح، القائم من الموت والذي صعد إلى السماء، روحه القدّوس إلى الكنيسة، أيّ المؤمنين به، ليعيشوا العنصرة من جديد (أعمال الرسل ٢: 1-12) ويتمكّنوا من مشاركته حياته الإلهيّة، ويصبحوا شهودًا له في العالم.

ليفض الروح القدس مواهبه على أبناء الأرض الصالحين، ليجدّدوا عهدهم مع الربّ المخلّص.

ليبقى المؤمنون بيسوع المسيح، شهودًا لحضوره من خلال إيمانهم وأعمالهم "ولكنّ الروح القدس ينزل عليكم، فتنالون قدرة وتكونون لي شهودًا في أورشليم..." (أعمال 2: 14).

لتكن العنصرة، عيد الوحدة والمشاركة، والتضامن وعيش الأخوّة، كما عاشها المسيح مع رسله أوّلاً، ومن ثمّ مع أبناء الكنيسة والأرض.

لنرفض قصّة "بابل"، بالعودة إلى الاتفاق والتفاهم والعمل معًا، من أجل عالم أفضل، مبنيّ على المحبّة والفرح والسلام "إنّ ثمر الروح هو المحبّة والفرح والسلام" (غلا 5: 22).

ليكن إنسان عصرنا، دائمًا ودومًا، مصغيًا إلى إلهامات الروح، لكي يدخل عالم الله، ويستقر فيه.

ليدرك إنسان عصرنا، دائمًا ودومًا، تعاليم الله التي تعطيه القدرة على العيش بسلام وعطاء وتفان، من أجل خلاصه وخلاص أخيه الإنسان.

أسكب أيّها الروح القدس، مواهبك على إنسان عصرنا، لكي يتجدّد بنعمك وعطاياك ومحبّتك، فيستعيد "الفردوس الضائع"، الذي فقده بسبب جهله وكبريائه وعنجهيته وأنانيته.

أفض أيّها الربّ على إنسان عصرنا، روحك القدّوس، لكي يكتسب ويحصل على الحياة الأبدية، بجهاده المستمرّ ونضاله الصادق، وتعبه المقدّس؛ فيتطهّر من أهوائه الماديّة والدنيويّة، فيختار عمل الخير، واضعًا حدًّا للشرّ والعنف والضغينة والحقد، قدر المستطاع، متّكلاً على قوّة الربّ وقدرته الإلهيّة، المانحة الحياة للكلّ.

الاب نجيب بعقليني