2018 | 11:02 أيار 26 السبت
"أل بي سي": موظفو مستشفى صيدا الحكومي مستمرون بالاضراب لاحقاق سلسلة الرتب والرواتب التزاما بقرار الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية | باسيل: صحيح أن انجاز الكهرباء كان كبيرا لكن في آخر جلسة لمجلس الوزراء اقرّينا مشاريع للمناطق وطرقات ببعلبك - الهرمل وعكار والشوف والبترون والكورة وزحلة... مبروك لأهلنا | الهيئة اللبنانية للعقارات: لضرورة توقيع المراسيم التطبيقية الخاصة بقانون الايجارات الجديد لما لها من أهمية في تحريك عجلة الدورة الاقتصادية والعقارية | حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب | الجيش البرازيلي يعلن عزمه على فتح الطرقات ردا على اضراب سائقي الشاحنات | الخارجية الأميركية: سنتخذ إجراءات صارمة ومناسبة في حال خرق "منطقة خفض التصعيد" في جنوب غرب سوريا | نعمة افرام لـ"صوت لبنان (100.5)": يجب تطوير آلية المساءلة والمحاسبة في المجلس النيابي والرقابة على التصويت على القوانين بتقنيات متطورة وإلّا نكون نساهم في الفشل | "الجزيرة": وفاة شخص ثان بسبب الإعصار مكونو في محافظة ظفار في سلطنة عمان | ترامب: القمة مع كوريا الشمالية على الأرجح ستعقد في موعدها في سنغافورة | النائب سامي فتفت لـ"صوت لبنان (93.3)": من الضروري إيجاد حل جذري لأزمة زحمة السير التي تطال جميع المواطنين ومن المهمّ تفعيل قطاع النقل العام المشترك | إحصاءات "التحكم المروري": 8 جرحى في 7 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | النائب الياس حنكش لـ"المستقبل": ما يهم حزب الكتائب هو لبنان ونحن مقتنعون بما قمنا به في الفترة السابقة واليوم هناك مرحلة جديدة وسنعطي الفرصة لهذه المرحلة |

توقيع اتفاقيتي قرض وهبة بين مجلس الانماء والاعمار والوكالة الفرنسية للتنمية لتمويل مشروعين

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 16 أيار 2018 - 15:17 -

تم قبل ظهر اليوم توقيع اتفاقيتي قرض وهبة بين لبنان، ممثلا بمجلس الإنماء والإعمار، والوكالة الفرنسية للتنمية AFD، بقيمة 34 مليون يورو (للقرض) 15 مليون يورو (للهبة).

وقع الاتفاقيتين، عن الجانب الفرنسي السفير الفرنسي برونو فوشيه ومديرة إدارة منطقة المتوسط في الوكالة الفرنسية للتنمية AFD ماري هيلين لوازون Marie Hélène LOISON، وعن الجانب اللبناني رئيس مجلس الإنماء والإعمار المهندس نبيل الجسر.

يهدف القرض الى تمويل مشروع الصرف الصحي الرائد في وادي قاديشا وتمدد فترة سداده على 13 سنة إضافة الى 8 سنوات فترة سماح. يهدف المشروع إلى تعميم التجربة الريادية في مجال معالجة المياه المبتذلة بواسطة تقنية فلاتر مزروعة بالقصب من خلال إنشاء شبكات الصرف الصحي، محطات ضخ ومحطات معالجة تعتمد تقنيات بيولوجية بسيطة ومنخفضة التكلفة في قضاء بشري (22 محطة تكرير منها 15 تعتمد تقنيات المعالجة بالقصب و7 تعتمد تقنيات معالجة ميكانيكية)، إضافة إلى محطات في أقضية والكورة والبترون والضنية.

أما الهبة البالغة قيمتها 15 مليون يورو، فتهدف الى تمويل مشروع تحسين الظروف المعيشية لسكان الأكثر ضعفا في المناطق المتأثرة بتبعات الأزمة السورية، على وجه الخصوص لمنطقتي البقاع وعكار اللتين تستضيفان أكثر من 75% من اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان.

يتألف المشروع من المكونات التالية:

1. إنشاء وإعادة تأهيل بنى تحتية ريفية ومائية في منطقتي عكار والبقاع
2. تنفيذ مشاريع تتصل بالأراضي تتمحور حول عمليات إعادة التحريج
3. إجراء دورات تدريبية (زراعية أو حرجية) وتعبئة الخبرات المخصصة وإدارة تنفيذ المشروع.

يتولى مجلس الإنماء والإعمار إدارة المشروع، بدعم من وزارة الزراعة المسؤولة عن التنمية الريفية والموارد الطبيعية. وسيتم تشكيل وحدة لإدارة المشروع تضم مديرا للمشروع وخبراء فنيين وموظفين إداريين من أجل ضمان التنسيق بين مختلف الجهات الفاعلة (الدولة والمنظمات غير الحكومية والبلديات) ومتابعة العقود والإشراف على الأنشطة وإعداد التقارير.