2018 | 14:28 آب 14 الثلاثاء
خدمة الاسعاف الايطالية: عشرات القتلى في انهيار جسر في مدينة جنوى الإيطالية | حركة المرور كثيفة على طريق ضهر البيدر بالاتجاهين بسبب تعطل مركبة في المحلة | لافروف: النصرة تقوم بأعمال عدائية وترسل طائرات مسيرة على حميميم | أوغلو: نأمل في التوصل لحل بشأن إدلب مع لافروف | رئيس الجمهورية: عدد لا يستهان به من اللبنانيين البرازيليين استفاد من قانون استعادة الجنسية | شرطة بريطانيا: نتعامل مع حادثة البرلمان في هذه المرحلة على أنها عمل إرهابي | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولاً الى نفق سليم سلام | أردوغان يعلن مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأميركية | الشرطة البريطانية: مكتب مكافحة الإرهاب يحقق في واقعة اصطدام سيارة قرب البرلمان البريطاني | تعطل سيارة على اوتوستراد جل الديب المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | التحكم المروري: تصادم بين سيارة ودراجة نارية على اوتوستراد الرئيس الهراوي باتجاه الاشرفية وحركة المرور ناشطة في المحلة | "الوكالة الوطنية": الطوافات العسكرية عاودت مساهمتها في إهماد الحرائق في القبيات المندلعة لليوم الرابع |

قطر للبترول تدعو الشركات للمنافسة على مجمع بتروكيماويات جديد

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 16 أيار 2018 - 08:29 -

دعت شركة قطر للبترول الشركات العالمية للمنافسة على إنشاء وتشغيل مجمع جديد للبتروكيماويات في مدينة راس لفان الصناعية.

وكانت شركة الطاقة الحكومية قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري، أنها ستمضي قدما في خطط توسعية على الرغم من المقاطعة السياسية والاقتصادية التي فرضتها دول عربية على الدوحة.

وقالت الشركة في بيان، إن مجمع البتروكيماويات الجديد سيضم وحدة تكسير إيثان طاقتها أكثر من 1.6 مليون طن سنويا من الإيثيلين، مما سيجعلها الأكبر في الشرق الأوسط.

وذكرت قطر للبترول أن "من المخطط له بدء تشغيل المجمع، الذي سيضم مصانع مشتقات أيضا، في عام 2025".

وتمثل البتروكيماويات ركيزة أساسية لاستراتيجية نمو قطر للبترول التي يقودها العضو المنتدب والرئيس التنفيذي سعد الكعبي.

وسيكون لقيم المجمع من الإيثان المنتج في الأساس من مشروع جديد لتوسعة حقل الشمال التابع لقطر للبترول، والذي سينتج 23 مليون طن إضافي من الغاز الطبيعي المسال، وكذلك من مشاريع الغاز القائمة المنتجة للإيثان.

ورفعت قطر حظرا على تطوير حقل الشمال، أكبر حقل غاز طبيعي في العالم والذي تتقاسمه مع إيران، في أبريل /نيسان من العام الماضي وأعلنت عن مشروع جديد لتطوير القطاع الجنوبي من الحقل وزيادة الإنتاج خلال خمس إلى سبع سنوات.

ويتوسع منتجو النفط بمنطقة الشرق الأوسط بشكل متزايد في قطاع البتروكيماويات، سعيا لدخول أسواق نمو جديدة وإيجاد مصادر جديدة للدخل بخلاف تصدير النفط الخام.

وأعلنت شركتا النفط الوطنيتان أرامكو السعودية وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) الإماراتية خططا كبيرة لتعزيز طاقتهما التكريرية وأنشطتهما في قطاع البتروكيماويات.