2018 | 11:19 أيار 26 السبت
انقاذ 1500 مهاجر غير شرعي في البحر المتوسط | "الجديد": تحرك بيئي لحماية الملاحات الاثرية في انفة | قائدا سلاح الجو في بريطانيا وفرنسا يتخوفان من فقدان سيطرة الغرب على الاجواء | "أل بي سي": موظفو مستشفى صيدا الحكومي مستمرون بالاضراب لاحقاق سلسلة الرتب والرواتب التزاما بقرار الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية | باسيل: صحيح أن انجاز الكهرباء كان كبيرا لكن في آخر جلسة لمجلس الوزراء اقرّينا مشاريع للمناطق وطرقات ببعلبك - الهرمل وعكار والشوف والبترون والكورة وزحلة... مبروك لأهلنا | الهيئة اللبنانية للعقارات: لضرورة توقيع المراسيم التطبيقية الخاصة بقانون الايجارات الجديد لما لها من أهمية في تحريك عجلة الدورة الاقتصادية والعقارية | حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب | الجيش البرازيلي يعلن عزمه على فتح الطرقات ردا على اضراب سائقي الشاحنات | الخارجية الأميركية: سنتخذ إجراءات صارمة ومناسبة في حال خرق "منطقة خفض التصعيد" في جنوب غرب سوريا | نعمة افرام لـ"صوت لبنان (100.5)": يجب تطوير آلية المساءلة والمحاسبة في المجلس النيابي والرقابة على التصويت على القوانين بتقنيات متطورة وإلّا نكون نساهم في الفشل | "الجزيرة": وفاة شخص ثان بسبب الإعصار مكونو في محافظة ظفار في سلطنة عمان | ترامب: القمة مع كوريا الشمالية على الأرجح ستعقد في موعدها في سنغافورة |

الحكومة على نار حامية

خاص - الأربعاء 16 أيار 2018 - 06:12 - أنطوان غطاس صعب

انتهت الانتخابات النيابية وبدأت استحقاقات أخرى توضع على نار حامية وفي طليعتها الحكومة العتيدة على اعتبار وفق أكثر من جهة سياسية أن مسألة التكليف محسومة للرئيس سعد الحريري ولكن من الطبيعي وفق شروط أو صعوبات ستعترض طريق التشكيل، وذلك ما غمز من قناته رئيس المجلس النيابي نبيه بري خلال بعض المواقف السياسية بينما رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط لم يحسم خياره حتى الآن بدعم الحريري وإن كان وفق المتابعين يميل إلى الرئيس نجيب ميقاتي أو الرئيس تمام سلام على اعتبار ثمة علاقة غير مستقرة بين الحزب التقدمي الإشتراكي وتيار المستقبل بفعل ما حصل بينهما خلال تشكيل اللوائح إلى ما قبل ذلك من انتقادات متبادلة بين الطرفين، بينما الخلاف الأكبر كان بعد استبعاد الحريري المرشح الجنبلاطي في البقاع الغربي النائب اللواء أنطوان سعد إلى غياب النائب محمد حجار والوزير غطاس خوري عن مهرجان بعقلين الانتخابي وهما على لائحة المصالحة.

من هذا المنطلق ثمة ملفات كثيرة متوقعة أن تشهد شدّ حبال بين معظم الأطراف أمام التكليف والتأليف إلى تصعيد سياسي على خلفيات كثيرة، وخصوصا التداعيات الانتخابية وضمن موالاة ومعارضة حيث يدرك التيار الوطني الحر أن العهد سيواجه معارضة نيابية شرسة وعليه بدأ الوزير جبران باسيل يعد العدة لتشكيل تيار من كل القوى يصبّ في خانة دعم العهد وإن كان ذلك من المبكر الحديث عنه، إنما المكتوب يقرأ من عنوانه فثمة تحالف بدأ يظهر بين الرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية مع مستقلين في مواجهة التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، في حين أن حزب الله سيكون في الوسط كونه حليف للتيار العوني وكذلك الأمر للرئيس بري، بينما القوات اللبنانية والتي تملك كتلة نيابية وازنة وكبيرة تترقب المشهد الانتخابي وسيكون لها مواقف واضحة لا سيما أن تفاهم معراب اهتزّ بشكل لافت وأن الخلاف مع التيار الوطني الحر يتفاعل على عناوين وقضايا كثيرة.
لذا يبقى أخيرًا أن لبنان مقبل على متغيرات كبيرة في المشهد الداخلي وفي المنطقة حيث الأحداث الإقليمية المتوقعة سيكون لها تأثيرات على الداخل اللبناني لا سيما بعد إلغاء واشنطن الاتفاق النووي مع إيران إضافة إلى تداعيات الانتخابات النيابية في كل الدوائر والتي ستفعل فعلها أمام الإستحقاقات المرتقبة.