2018 | 22:23 آب 20 الإثنين
حريق بالقرب من خزانات الفيول في معمل الجية ومناشدات لاخماده | مقتل 5 اشخاص في فيضان في منطقة كالابريا الايطالية | الجيش الاسرائيلي ينفذ مناورة بالذخيرة الحية في الطرف الغربي لمزارع شبعا | تمديد اتفاقية حماية البيانات السرية بين روسيا وإيران لمدة 5 سنوات | وزارة التجارة التركية تعلن رفعها دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة على خلفية فرض الأخيرة رسوم جمركية إضافية على الصلب والألومنيوم المستورد من تركيا | باكستان تمنع رئيس الوزراء السابق نواز شريف المسجون من السفر إلى الخارج في واحدة من أولى قرارات حكومة عمران خان | عدوان لـ"الجديد": الوضع المعيشي في لبنان لا يتحمل ان يتأخر تشكيل الحكومة الى ابعد من شهر أيلول | الأناضول: توقيف شخصين مع السيارة المستخدمة في حادثة إطلاق النار على السفارة الأميركية في أنقرة | عاصم عراجي لـ"أخبار اليوم": عندما يصل الشعب الى الاختناق من حقه قول ما يريده والحريري قدّم كل ما لديه ولا يمكنه تشكيل الحكومة وحده بل يحتاج الى تعاون الجميع | وهبة قاطيشا لـ"أخبار اليوم": استقبال الحوثيين قد يكون لجرّ لبنان الى الصراعات والأوضاع كلّها كانت ستكون أسهل لو أن الحكومة تشكلت قبلاً | منظمة التجارة العالمية: تركيا تقدم شكوى ضد الرسوم التي فرضتها عليها الولايات المتحدة | وسائل إعلام تركية: اعتقال شخص يشتبه في تورطه بإطلاق النار على السفارة الأميركية في أنقرة |

الحكومة على نار حامية

خاص - الأربعاء 16 أيار 2018 - 06:12 - أنطوان غطاس صعب

انتهت الانتخابات النيابية وبدأت استحقاقات أخرى توضع على نار حامية وفي طليعتها الحكومة العتيدة على اعتبار وفق أكثر من جهة سياسية أن مسألة التكليف محسومة للرئيس سعد الحريري ولكن من الطبيعي وفق شروط أو صعوبات ستعترض طريق التشكيل، وذلك ما غمز من قناته رئيس المجلس النيابي نبيه بري خلال بعض المواقف السياسية بينما رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط لم يحسم خياره حتى الآن بدعم الحريري وإن كان وفق المتابعين يميل إلى الرئيس نجيب ميقاتي أو الرئيس تمام سلام على اعتبار ثمة علاقة غير مستقرة بين الحزب التقدمي الإشتراكي وتيار المستقبل بفعل ما حصل بينهما خلال تشكيل اللوائح إلى ما قبل ذلك من انتقادات متبادلة بين الطرفين، بينما الخلاف الأكبر كان بعد استبعاد الحريري المرشح الجنبلاطي في البقاع الغربي النائب اللواء أنطوان سعد إلى غياب النائب محمد حجار والوزير غطاس خوري عن مهرجان بعقلين الانتخابي وهما على لائحة المصالحة.

من هذا المنطلق ثمة ملفات كثيرة متوقعة أن تشهد شدّ حبال بين معظم الأطراف أمام التكليف والتأليف إلى تصعيد سياسي على خلفيات كثيرة، وخصوصا التداعيات الانتخابية وضمن موالاة ومعارضة حيث يدرك التيار الوطني الحر أن العهد سيواجه معارضة نيابية شرسة وعليه بدأ الوزير جبران باسيل يعد العدة لتشكيل تيار من كل القوى يصبّ في خانة دعم العهد وإن كان ذلك من المبكر الحديث عنه، إنما المكتوب يقرأ من عنوانه فثمة تحالف بدأ يظهر بين الرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية مع مستقلين في مواجهة التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، في حين أن حزب الله سيكون في الوسط كونه حليف للتيار العوني وكذلك الأمر للرئيس بري، بينما القوات اللبنانية والتي تملك كتلة نيابية وازنة وكبيرة تترقب المشهد الانتخابي وسيكون لها مواقف واضحة لا سيما أن تفاهم معراب اهتزّ بشكل لافت وأن الخلاف مع التيار الوطني الحر يتفاعل على عناوين وقضايا كثيرة.
لذا يبقى أخيرًا أن لبنان مقبل على متغيرات كبيرة في المشهد الداخلي وفي المنطقة حيث الأحداث الإقليمية المتوقعة سيكون لها تأثيرات على الداخل اللبناني لا سيما بعد إلغاء واشنطن الاتفاق النووي مع إيران إضافة إلى تداعيات الانتخابات النيابية في كل الدوائر والتي ستفعل فعلها أمام الإستحقاقات المرتقبة.