2019 | 06:10 نيسان 23 الثلاثاء
الدفاع المدني يزيل الثلوج عن طريق القبيات فنيدق ويسحب شاحنة | منسق شؤون مكافحة الإرهاب بالخارجية الأميركية: لا نفرق بين الجناح السياسي والعسكري لحزب الله ونعتبره إرهابيا | كنعان من الفنار: نجدد التأكيد على الموقف اللبناني الجامع بالعودة غير المشروطة للنازحين وهنا نقول بوضوح التمويل للعودة لا للبقاء | حاصباني للـ"ان بي ان": خفض الإنفاق يجب أن يبدأ بالنظر في كيفية التعامل مع الدين | الحريري: صحيح أنّ هناك تقشفًا ولكن هذا لا يعني أنّه لن يكون هناك أموال في البلد والمهم الآن هو تطبيق مشاريع سيدر | وزير الخارجية الأميركي يؤكد لرئيس الوزراء العراقي في اتصال هاتفي دعم واشنطن لسيادة وازدهار العراق | الخارجية الايرانية: لم ولا نقيم وزنا وقيمة للاعفاءات الاميركية نظرا لكون الحظر غير شرعي | ترامب: الكونغرس لا يستطيع "عزلي" | قوات الأمن السعودية تعتقل 13 شخصا لتخطيطهم لهجمات | الرئاسة المصرية: القاهرة تستضيف قمتين غداً الثلاثاء لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا والسودان | ترامب: السعودية ودول بـ"أوبك" سيعوضون فرق النفط بعد معاقبة إيران | وزير الطاقة السعودي: المملكة ستعمل على ضمان توافر إمدادات النفط للمستهلكين وعدم اختلال توازن سوق النفط العالمية |

عن الحياة البائسة التي تعيشها عائلة بكاملها

متل ما هي - الأربعاء 02 أيار 2018 - 06:02 -

في أول شارع الحمرا تفترش سيدة ومعها طفلين فتاة عمرها نحو 4 سنوات وصبي عمره بضعة اشهر الرصيف، تجلس كل يوم من الساعة الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء في المكان ذاته، تأكل وتشرب مما يمنحها اياه المارة، وترسل إبنتها للتجول تحت ناظرها لانها لا تترك الصبي الذي لا يتوقف عن البكاء.
الحالة سيئة جدا، فالحياة البائسة القت بها مع طفليها في الطريق، وهي أتت من سوريا هربا من الموت والنار والدمار، ولكن هذه السيدة بات يمكنها العودة الى بلدها للعيش بكرامة لأن هناك مناطق آمنة باتت تضاهي مساحة لبنان باكثر من 10 مرات، فلماذا لا يتحرك المعنيون للتخفيف من معاناتهم؟