2019 | 02:39 شباط 17 الأحد
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

تصاريح بناء بلدية وانتخابات

باقلامهم - الثلاثاء 24 نيسان 2018 - 06:25 - مازن ح. عبّود

ما يلفتك في هذه الأيام كثرة تصاريح البناء الممنوحة الى بعض المحسوبيات والزبائن ضمن نطاق بعض البلديات بغية تعزيز وتثبيت سلطة رؤساء البلديات. وقد تحوّل الكثير منهم الى أدوات ووكلاء سلاطين يتحكمون بمقتدرات بلداتهم. ويزودهم من يدعمهم وبالعمق يفوضهم بالوسائل القانونية واللوجستية اللازمة. فيصيرون مهرة ومبدعين في فنون شراء الأصوات والتحكم باللعبة واستعمال المقدرات العامة لشراء الولاء. فالنظام السياسي اللبناني يرتكز على المفاتيح الذين هم بغالبيتهم الساحقة من الكثير من رؤساء البلديات والجمعيات والمخاتير، ممن اتقنوا فنون تحويل الناس الى أصوات عبر افقادهم هوياتهم مقابل تأمين الخدمات البلدية، والعمل كمفوضين لدى من يتحكمون في البلد.

طبعا ليست هذه حال الجميع، ولو انّ الجميع تحولوا لكانت قد فنيت البلد منذ زمان طويل.
من أجود ما استنبطتنه العقول السياسة مؤخرا قرار وزاري يسمح للبلديات بإعطاء تصاريح بناء، ظاهريا لحل ازمة في بعض المناطق غير الممسوحة او تلك التي تعاني من مشاكل قانونية.
قرار اضحى وسيلة لتوسعة نفوذ مندوبي السلطة على مساحة الوطن، وتزويدهم بما يلزم لاستمالة الناس بالقرارات وتصاريح البناء. ويستصدرها رؤساء البلديات والقائمقامون حتى 150 مترا مربعا.
تعميم ألغى واقعيا أدوار التنظيم المدني والنقابات. فصار يشكل خطرا على هوية لبنان المعمارية التي انتهكتها الحروب وقوضها الفلتان وانهكتها الفوضى.
اتفهم ان تقوم بعض البلديات في بعض المناطق النائية وبشكل محدود واستثنائي بمساعدة بعض العائلات الفقيرة في بناء منزل يستر عريها.
لكن الموضوع اضحى تجاريا. فصارت فئة غير قليلة من المحظيين المقربين من رؤساء البلديات في البلدات الكبرى تستفيد من تلك التراخيص البلدية، كي تبني في المحظور وفي قطع أراض صغيرة كانت تسمى "الفضلات" منازل تبيعها. توسع نشاطها. و"الشغل مش عيب" كما يقول المثل اللبناني.
نعم لقد ازدهر هذا الحانوت في سوق الزبائنية، وصار بقيمة مضافة بالفعل.
ومن يعطي قادر في الكثير من الأحيان على تغطية المخالفات بالتضامن والتكافل مع سائر الشركاء، فثمة منظومة فساد، كما هو معلوم.
قلة عزيزة من رؤساء البلديات تمتلك الحس والوعي كي تميّز في ما هو انساني وضروري وملح، وفي ما هو زبائني وارضائي وسياسي. فهدف من يصل الى السلطة هو البقاء في السلطة وليس احداث تغيير حقيقي يخدم من انتدبوه لإدارة شؤونهم.
الكثيرون من رؤساء البلديات يعملون ومنذ اليوم الأول لانتخابهم لإعادة انتخابهم. فيصير استرضاء الوالي والحاكم والقوي هدفهم ولو على حساب الحق. ويصير كسب الأصوات الهدف وتجييرها لحساب هذا او ذاك هدفهم وليس التنمية وحسن استخدام الموارد والحفاظ على المقومات التفاضلية لبلداتهم وتطويرها.
لا ليس صحيا بانّ الفساد يبدأ من فوق. فثمة ثقافة فساد تبدأ من تحت وتتسلق الى فوق. ثقافة تكافئ الفاسد وتكره، وتقوض الصالح.
أترى من يحمي لبنان وهوية لبنان من عبث المخربين؟ أترى من يحميه ممن يضعون مصالحهم المباشرة والخاصة والانية فوق مصالح الأجيال؟ أترى من يحميك يا بلدي من عبث ناسك؟ من يحمي الشجرة والطبيعة والصالحين؟ من يحمي المواطنين من طمع التجار ووكلائهم في كل مكان؟
المطلوب قريب الانتخابات وقفة. وقفة تضغط وتصحح وتصوّب المسار. يجب ان يبقى للأوادم والمواطنين كلمة، كلمة سواء.