2019 | 18:20 آذار 24 الأحد
باسيل: هذا البلد ليس فيه حاكم واحد ولا طائفة واحدة او حزب واحد بل هو بلد التنوع | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة +B لمن يرغب بالتبرع التوجه الى مستشفى أبن سينا | وكالة عالمية: القحطاني ليس بين المتهمين في الرياض بمقتل خاشقجي | باسيل من كفرشلان - الضنية: علينا اتخاذ قرارات صعبة ووقف الهدر والتقشف بالموازنة وتأمين الكهرباء ووقف العجز فيها لمنع اقتصاد لبنان من الانهيار | وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع غدا الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان | متحدث باسم حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري: الحزب لا يرى جدوى من تنظيم الندوة الوطنية التي دعا إليها الرئيس بوتفليقة | مسؤول كردي: استسلام مقاتلين من تنظيم "داعش" بعد خروجهم من أنفاق في الباغوز السورية | رسالة شكر من البابا فرنسيس للراعي: اكتب اليكم لأعبِّر لكم عن امتناني لحضوركم الثمين اثناء زيارتي الأخيرة | صحيفة اسرائيلية: رئيسة وزراء رومانيا تؤكد نية بلادها نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس | باسيل من مركبتا: امكانيات الدولة تتحسن عبر تبني مشاريع الانماء والخدمات وارشاد الانفاق | البابا فرنسيس يشجع المفاوضات في نيكاراغوا | شدياق من زغرتا: تضعضع النظام في الشام والقوات بقيت |

القادري: البقاع الغربي وراشيا لا يريدان لائحة الوصل مع النظام السوري

أخبار محليّة - الاثنين 16 نيسان 2018 - 18:47 -

اشار مرشح لائحة "المستقبل للبقاع الغربي وراشيا" النائب زياد القادري في بيان اليوم، الى انه "تابع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، في الاجتماع التنظيمي الذي عقده للائحته التي تحمل اسم لائحة "الغد الأفضل" في البقاع الغربي وراشيا"، مقدرا "صراحته بأنه بصم بالعشرة على توصيفنا للائحته، بقوله انها رئيسا وأعضاء، تضم حلفاء وأصدقاء النظام السوري، الذين سيعملون على وصل ما انقطع بين البقاع وهذا النظام المجرم".

اضاف: "بكلام آخر، قال نصر الله الحقيقة التي يعرفها كل البقاعيين، ولا سيما أهل البقاع الغربي وراشيا، عن تبعية رئيس وأعضاء لائحة "الغد الأفضل" للنظام السوري، ما يدفعنا إلى التساؤل، أي غد أفضل سيكون مع لائحة برنامجها يقوم، بحسب مرشدها، على العودة إلى الماضي الأسود في العلاقة مع نظام الأسد الذي استبد بالبقاعيين واللبنانيين، ووصل ما انقطع مع هذا النظام الذي يرتكب أبشع المجازر بحق الشعب السوري، ويقصفهم بالكيماوي وبالبراميل المتفجرة".

وختم: "بإزاء ذلك، يصح، بالاستناد إلى كلام نصر الله، توصيف لائحته، بأنها لائحة الوصل مع نظام الكيمياوي والبراميل المتفجرة، وبالتأكيد فإن اهل البقاع الغربي وراشيا، الذين عانوا من استبداد نظام الأسد واتباعه، والمعروفين بمواقفهم المشرفة ضد هذا النظام، لا يريدون الوصل معه، ولا مع حلفائه المرشحين، ولن يعطوهم أي وكالة بذلك، وسيحاسبونهم في صناديق الاقتراع، انتصارا لكرامتهم التي هي خط أحمر، والتي استعادوها، بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري في العام 2005، بإنهاء زمن الوصاية وأزلامها في البقاع الغربي وراشيا".