2018 | 18:32 تموز 21 السبت
المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف | ابي اللّمع: لا شيء يمكن أن يفرّق التيار والقوات عن بعضهما وانهما سيبقيان متصالحين لمصلحة المسيحيين ولبنان |

ملف الكهرباء الى الحكومة الجديدة!

أخبار محليّة - الاثنين 16 نيسان 2018 - 17:54 -

المركزية- فيما تنتظر جلسة مجلس الوزراء توافق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري على مكان انعقادها المقرر مبدئياً الخميس المقبل والمرجح في قصر بعبدا، تتوقع مصادر وزارية ألا تتطرق الجلسة عميقاً الى ملف الكهرباء المقرر استكمال البحث فيه في جلسة هذا الاسبوع والمطروح حكماً على بساط البحث كونه من المواضيع المرجأة من جلسة الاسبوع الماضي.

وأفادت مصادر مطلعة "المركزية" ان الرئيس عون بات ميالاً الى وجهة نظر الرئيس الحريري وطرحه القاضي بإرجاء هذا الملف المتفجر والساخن الى ما بعد الانتخابات النيابية والحكومة الجديدة التي ستنبثق حكماً عنها.

يذكران ترحيل هذه القضية الى حكومة ما بعد الانتخابات قد يجنّب العهد وتحديداً الرئيسين عون والحريري ومن خلفهما التيار الوطني الحر وتيار المستقبل المزيد من التوتر والخلاف مع كل من حركة "أمل" وما تمثل كما مع حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي وحزب "القوات اللبنانية" و"القومي" التي تعارض طرح البواخر كحل لتأمين النقص الحاصل في التيار الكهربائي وتعزيز التغذية التي يتوقع ان تنخفض في فصل الصيف.

(المركزية)