2018 | 21:24 تموز 22 الأحد
الجيش: توقيف أربعة أشخاص وضبط كمية من المخدرات | مسلحان إستفزا الجيش في عين الحلوة... وإطلاق نار | إشكال مسلح في بقرصونا الضنية... والسبب أفضلية المرور | الحجيري ممثلا الحريري: إنطلقت مسيرة البناء | بالصورة: ضبط كمية من الأدوية الطبية في بلدة عرسال | ما بين روسيا ولبنان... عودة السوريين على نار حامية | أعمال حفر اسرائيلية في خراج ميس الجبل خارج السياج التقني | بالفيديو: الطيران الإسرائيلي يدخل من كسروان لضرب سوريا | ثلاثة جرحى اثر حادث سير في راس اسطا | بولا يعقوبيان تتعهد الاستمرار بدعم أهالي السان سيمون لاعادة مياه الشفة | تفاصيل استبدال ميريام فارس بشيرين في حفل لندن | سفارة الامارات: ما سمي بإمارات ليكس عار عن الصحة |

صورة من القمة العربية تؤكد وجود "الحلف السري" في المنطقة

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 16 نيسان 2018 - 17:16 -

أعادت صورة العشاء الذي جمع عددا من القادة العرب مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الظهران مساء الأحد، إلى الأذهان الأنباء التي ترددت قبل أشهر عن وجود "تحالف سري" في المنطقة يشكل بديلا عمليا عن جامعة الدول العربية وعن مجلس التعاون الخليجي.

ونشر المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني صورة لمائدة عشاء مساء الأحد بعد انتهاء أعمال القمة العربية التاسعة والعشرين في مدينة الظهران شرقي السعودية، ظهر فيها إلى جانب ابن سلمان كل من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ونائب رئيس دولة الإمارات محمد بن راشد، إضافة الى عدد آخر من الزعماء العرب.

ولفت محلل سياسي تحدث لــ"عربي21" إلى أن الذين جلسوا على مأدبة العشاء هم ممثلو الدول ذاتها التي اجتمعت سرا على متن يخت في البحر الأحمر في العام 2015، وكان الاجتماع بدعوة وتنظيم من دولة الإمارات التي كانت تريد تشكيل تحالف سري في المنطقة، بحسب المحلل الذي طلب عدم نشر اسمه.

وكان موقع "ميدل إيست آي" البريطاني كشف في تقرير له الشهر الماضي أن "قمة سرية عقدت على متن يخت في البحر الأحمر، وحضرها عدد من الزعماء العرب بترتيب من اللبناني جورج نادر الذي يعمل مستشارا لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وذلك في أواخر عام 2015".

ولفت الموقع البريطاني إن نادر عرض خلال تلك القمة السرية مخططا لإقامة تحالف بين هذه الدول يكون بديلا فعليا للجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي في مواجهة إيران وتركيا، مضيفا إلى إن كلا من محمد بن سلمان، ومحمد بن زايد، وعبد الفتاح السيسي، وملك الأردن عبد الله الثاني، إضافة إلى ولي عهد البحرين الأمير سلمان، حضروا تلك القمة السرية.

وتشكل صورة العشاء الذي أقامه ابن سلمان على هامش القمة العربية وخارج إطارها قرينة جديدة على وجود هذا التحالف السري، حيث إن الحاضرين على مأدبة العشاء هم أنفسهم -تقريبا- الذين شاركوا في "القمة السرية"، أو على الأقل فإن الدول ذاتها كانت ممثلة على عشاء ابن سلمان وعلى يخت جورج نادر، بحسب ما يقول المحلل السياسي.