2018 | 20:13 تموز 21 السبت
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

ندوة بعنوان ما المجهول في طاقة البرانا لمؤسس مركز علوم الإيزوتيريك

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 16 نيسان 2018 - 13:29 -

ألقى مؤسس مركز علوم الإيزوتيريك الأول في لبنان والعالم العربي الدكتور جوزيف مجدلاني، محاضرة بعنوان: "ما المجهول في طاقة البرانا"، في مركز علوم الإيزوتيريك في بيروت، في حضور عدد من متتبعي علوم الإيزوتيريك.

وألقى الدكتور مجدلاني أضواء كاشفة على طاقة البرانا Prana، موضحا أنها تتواجد في احدى طبقات الفضاء اللامتناهي. وهي البرانا طاقة الحياة والخلق، وغذاء الكيان الانساني.

وشدد مجدلاني على "أهمية العطاء لا سيما المعرفي في نفاذ طاقة البرانا إلى كيان الإنسان. وذلك عبر قنوات ذبذبية غير مرئية يستشفها المرء من خلال تنامي مقدرته على الاحتواء"، مشيرا الى "أن الممارسات التي تتصف بالقسوة والتسلط، الكبت والتفرد بالرأي وغيرها من الممارسات السلبية تعطل نفاذ طاقة البرانا إلى الكيان، لأنها تمنع انسيابية التفاعل في أجهزة الوعي، مسببة الجمود والتصلب الباطني...