2018 | 17:05 آب 17 الجمعة
عراجي لـ"سبوتنيك": عدم تشكيل الحكومة يعود بالأساس إلى عقد داخلية تتمثل بالعقدة الدرزية بين جنبلاط وإرسلان والعقدة المسيحية بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية | مصدر نيابي لـ"سبوتنيك": هناك تسريبات تلمح إلى عدم حماسة السعودية إلى تشكيل حكومة لبنانية حاليا يعطى فيها لحزب الله وحلفائه حصة وازنة | مصدر نيابي لـ"سبوتنيك": الأسباب الداخلية التي تعيق تشكيل الحكومة تتقاطع مع عقبات خارجية تتعلق بالصراع الإقليمي في سوريا تحديدا | إرتفاع محصلة ضحايا فيضانات الهند إلى 324 قتيلا | وزير الخارجية التركي: سنفتح قنصليتين في الموصل والبصرة قريباً | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة على اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه الكرنتينا | المديرة العامة لوزارة الاقتصاد للـ"أو تي في": عدم شرعية قطاع المولدات لا تعني ان باستطاعته التمرد على الدولة | مستشار أصحاب المولدات حسن مهدي: ننتظر إصدار تسعيرة عادلة كي تزول كل مشكلة | جريصاتي: قرار العدادات ملزم ونافذ وعلينا الاستفادة من الوقت لدرس التسعيرة مع وزير الطاقة وسأتمنى عليه تكثيف الاجتماعات للتوصل إلى تعرفة عادلة | جريصاتي: المولدات قطاع أمر واقع وغير شرعي ولكنه يقدم خدمة للمواطنين وبالتالي لا يمكن لأحد أن يهدد بقطع التيار لا سيما وأن الحلول متاحة | كنعان: لبنان الثالث عالمياً في نسبة دينه من الناتج وبعد إقرار موازنتين بالتلازم مع 37 توصية اصلاحية لخفض انفاق الدولة هناك بعد من يبرر وينظّر ويتردد! | "الجديد": الحكومة لن تبصر النور هذا الشهر ولا حتى خلال شهر ايلول والوقت لا يحل الازمة بل يزيدها تعقيدا واعتذار الحريري عن التكليف غير وارد حتى الساعة |

الدورة الـ49 "للمؤتمر الطبي للشرق الأوسط" في الجامعة الاميركية في بيروت

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 10 نيسان 2018 - 12:16 -

يعتبر "المؤتمر الطبي للشرق الأوسط" من أقدم وأعرق المؤتمرات العلمية في منطقتنا. وهذا العام، وفي دورته التاسعة والأربعين، ولأول مرة في تاريخه الطويل، سيركز المؤتمر على موضوع "الصحة النفسية والعقلية في كافة مراحل الحياة".

في حين أصبحت الاضطرابات النفسية والعقلية واحدة من الأسباب الرئيسية للعجزالإجتماعي في جميع أنحاء العالم، فإن الفارق بين توفر الخدمات العلاجية الجيدة لهذه الحالات بين منطقتنا والعالم واسع جدا" بشكل يُنذر بالخطر. بالإضافة إلى ذلك، وبما أننا نعيش في منطقة نزاع يفرز بنسب عالية الإضطرابات النفسية والعقلية، فإن هناك حاجة ماسة إلى رسم استراتيجيات ونشر مداخلات علاجية تدعم الصحة النفسية والعقلية لسكان المنطقة.

يُعتبر المؤتمر الطبي التاسع والأربعون للشرق الأوسط فرصة لبث ولزيادة الوعي حول الصحة النفسية والعقلية في الأوساط العلمية والعامة، ولتحديث معارف المتخصصين في الرعاية الصحية عبر إطلاعهم على أحدث ما توصلت إليه الابحاث للتقييم والعلاج والوقاية من الاضطرابات النفسية على مدار الحياة، واعتماد المعايير العلمية في مواقع مختلفة.

والمواضيع التي سيتم تناولها في البرنامج هذا العام هي: الصحة النفسية والعقلية في مكان العمل، الصحة النفسية والعقلية في الازمات والصراعات، صحة المرأة النفسية والجنسية، النوم والصحة النفسية والعقلية، الصحة النفسية والعقلية في المدرسة والجامعة، الصحة النفسية والعقلية والصحة البدنية، الصحة النفسية والعقلية في الرعاية الأولية، صحة الطفل النفسية والعقلية، اضطرابات النفسية الكبرى، وأبحاث الصحة النفسية والعقلية في العالم العربي.

يشارك أكثر من مئة وثلاثين باحثا" محلييا" وإقليمييا" ودولييا" في أكثر من أربعين ندوة وورشة عمل وطاولة مستديرة. بالإضافة لذالك٬ فقد خصص مسارا" لأطباء الرعاية الأولية والأطباء الداخليين وأطباء الأطفال وأطباء الأعصاب، ومسارا" ثانيا" خصص لمهنيي الصحة النفسية والعقلية. هذا بالإضافة إلى جلسات التوعية المفتوحة للجمهور.

يذكر أن المؤتمر الطبي للشرق الأوسط عقد للمرة الأولى في أيار 1951.