2019 | 16:11 نيسان 26 الجمعة
بدء توافد مئات الآلاف من المتظاهرين على الساحات بعدة مدن جزائرية في الجمعة العاشرة للحراك للمطالبة برحيل زموز نظام بوتفليقة ومحاسبتهم | الراعي: الدول الكبرى النافذة لا تريد تسهيل عودتهم النازحين | الجعفري: كل القوات التي دخلت الأراضي السورية بدون طلب من الحكومة السورية هي قوات غير شرعية ويجب أن تخرج | الصايغ: لا يوجد مجتمع ديمقراطي صحي لا يتوق الى السلام وهناك تقصير كبير في تحديد المفاهيم وخدمة الناس والقضية الكبرى تتطلبان تخطي الذات | رياشي: جرح الماضي خُتم الى غير رجعة ولكن هذا لا يعني ألا اختلافات مع "التيار الوطني الحر" ولكن يجب ألا يتحوّل أي اختلاف إلى خلاف | تصادم بين مركبتين على جسر الدورة المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | الخارجية التركية تنفي الأنباء حول إمكانية إلغاء الاتفاقية المبرمة مع السودان بشأن "جزيرة سواكن" | كنعان في لقاء "وبتبقى الأخوة": التنافس بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية بالسياسة ونلتقي على الوطن وهناك صفحة طويت ولا عودة فيها الى الوراء | قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان: إن التوصل لاتفاق نهائي مع المجلس العسكري بخصوص نقل السلطة لمدنيين قد يتم خلال أيام | البيان الختامي لجولة أستانة 12: الدول الضامنة تتفق على إجراء العملية السياسية في سوريا بقيادة دمشق ورعاية الأمم المتحدة | قتيل بإنقلاب سيارة على طريق يسوع الملك | جنبلاط: حرق العلم التركي عمل غير مسؤول في مجتمعنا اللبناني المتنوع |

يعبرون الطريق بالعشرات تحت جسر المشاة

متل ما هي - السبت 24 آذار 2018 - 06:46 -

لا تزال الأزمة ذاتها على اوتوستراد ميرنا الشالوحي، فهناك مئات العمال الأجانب يجتازون الطريق ركضا بين السيارات، ويوميا تحصل حوادث الدهس في المكان، ويتم اقتياد السائق الى التوقيف، فما يحصل تحدثنا عنه مرات ومرات، ولكن أحدا لم يتحرك.
وفي هذه الصورة يظهر عمال سوريون وهم يجتازون الطريق بين السيارات ما يعرض حياتهم للخطر وحياة السائقين ايضا.
واللافت اكثر انه قرب هؤلاء العمال جسر للمشاة يجتازون الطريق تحته، فهو جسر للزينة ولتعليق الإعلانات، فمتى سنرى فاصلا وسطيا في المكان يمنع مرور هؤلاء وتعريض انفسهم وغيرهم للخطر؟