2019 | 19:06 تموز 21 الأحد
عناصر من الدفاع المدني تنقذ جريح من داخل سيارته جراء حادث سير وقع على طريق برالياس رياق كما واسفر الحادث عن سقوط جريحين اخرين | ظريف لـلـ"سي ان ان": سنبيع النفط ولن نفصح عن كيف ولمن سنقوم ببيعه لأنها أسرار دولة حتى لا تمنعنا واشنطن | جهاز الطوارئ والاغاثة: تعرّضت سيارة لحادث إنقلاب في أحد البساتين في بلدة بخعون في الضنية ممّا أدّى إلى إصابة امرأة برضوض عديدة | التحكم المروري: تصادم بين 5 سيارات على طريق عام ضهر البيدر مفرق فالوغا والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | الشركة المشغلة للناقلة البريطانية المحتجزة تعلن تقديم طلب رسمي للسلطات الإيرانية لزيارة طاقم الناقلة | ظريف: موضوع الصواريخ البالستية ليس مطروحاُ للنقاش لأنها مسألة أمن قومي إيراني ولا نستطيع تجاهل بيع أميركا السلاح للسعودية | مجهولان أحرقوا نفايات عند مدخل بلدة سير الضنية متسببين بتصاعد الدخان الأسود وانبعاث روائح كريهة ثم أخمد الحريق | السفير البريطاني في القاهرة: قرار تعليق الرحلات الجوية للخطوط الجوية البريطانية لا يتعلق بالتدابير الأمنية للمطارات المصرية | غرفة الشحن البريطانية: مخطط سير الناقلة يظهر استيلاء إيران عليها في مياه سلطنة عمان | الخارجية البريطانية: ندرس كل الخيارات للرد على طهران على خلفية احتجازها ناقلة النفط التي كانت في مياه سلطنة عمان الإقليمية | قائد القوى الجوية في الحرس الثوري: حديث أميركا عن إسقاط طائرة إيرانية مسيرة كذب | التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين فان وسيارة على اوتوستراد السعديات باتجاه الدامور وحركة المرور كثيفة في المحلة |

الحضانة النيابية (بالضاد نعم)!

باقلامهم - الاثنين 19 آذار 2018 - 06:20 - كوزيت كرم الأندري

القانون لا يحمي المغفّلين. "عال". لكنه لا يحمينا، كذلك، من المغفّلين! فمن مساوئ النظام الديمقراطي أنه يحق لكل مواطن، يتمتع بكامل حقوقه المدنية، الترشح للانتخابات النيابية. لكن، أليس من البديهي إدراك أن لا استقامة للديمقراطية، في هذه الحال، خارج الإطار الفكري والثقافي؟!

أكاد لا أصدق وقاحة عدد من الأسماء التي تنوي خوض العمل التشريعي! "فالإباحة"، كما تُمارس في أيامنا هذه، هي نقيض الديمقراطية، وإزاء عصفورية المشهد الانتخابي هذا، وزحمة المرشّحين والمرشّحات من كلّ حَدبٍ "وثوب"، أرى أن الديمقراطية لا تكفي للخروج من التخلف، لا بل تكون تكريساً له أحياناًّ!
أفكّر، في هذا السياق، بالكبير غسان تويني الذي كان يردد في أحاديثه، كما جاء في كتابه "سر المهنة وأسرار أخرى": "إذا كان كل جيل يأتي على شاكلة الجيل الذي سبقه، فلا أمل في التطوّر والتقدم". إطمئن من عليائك يا أستاذ. الجيل الطالع "مِسْتَقتل" لإخراجنا من التاريخ-المستنقع، إلا أن الأمور التبست لديه، فنسيَ أن السياسي الذي يعمل تحت قبّة البرلمان هو نائب عن الأمة، وليس عن الأميّة (من حيث القدرة على التشريع وابتكار اقتراحات قوانين من شأنها تسيير أمور الناس). التخلف هو أن يكون الماضي أفضل من الحاضر، وهو كذلك في بلادنا، يا أستاذ، بالرغم من كل مآخذنا على ماضينا...
"صار وقت توصل صرخة الشباب للمجلس" (من الشعارات الخلّاقة التي تقشعرّ لها الأبدان...) "لا والله! صار وقت يعرف كل واحد حجمو"، ذكوراً وإناثاً، بعيدا من عدد الفولوويرز واللاّيكات. فساحة النجمة ليست مقاطعة من ولايتَي فيسبوك وتويتر، ولا تستمد قوّتها منهما.
تحضرني، وأنا أطبع هذه الكلمات، صورة أحد المرشحين، فأضحك ("الناس، من صعوبة البكاء، يضحكون"). إنها، فعلاً، "صولد و... أكبر" مهزلة في تاريخ الانتخابات النيابية في لبنان!
كوزيت كرم الأندري


 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني