2018 | 14:46 كانون الأول 15 السبت
وزير الخارجية الإيرانية: يمكننا أن نحيا 40 عاماً أخرى تحت العقوبات | وزير الخارجية القطري: نعول على الكويت وقوى إقليمية أخرى في المساعدة على حل الأزمة الخليجية | مارين لوبان: "المشاغبون المتطرفون ولصوص الضواحي" متواطئون مع السلطة لحرف الأنظار عن مطالب السترات الصفر | إدكار طرابلسي: من لديه مشكلة مع الرئيس المكلف لا يحق له فتح معارك مع الآخرين وعلى الحريري إيجاد الحل | المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى: ننتظر من القوى السياسية أن توحد مواقفها من أجل مواجهة التحديات الخطيرة | متظاهرو "السترات الصفر" يرفعون شعار "فريكست" على غرار "بريكست" مطالبين بخروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي | علي فياض: لا نكترث لا بالتهديدات ولا بالضغوط سنمضي قدما في عملية تشجير هذا الوطن وتخضيره | تركيا: عملياتنا في العراق ستتواصل وعلى بغداد تحمل المسؤولية | بومبيو: ترامب حريص على محاسبة قتلة خاشقجي | مواجهات بين الشرطة الفرنسية و"السترات الصفر" في ساحة "تروكاديرو" قرب برج إيفل | حاصباني:وزارة الصحة لن تتهاون مع اي سوء تعاط مع المرضى او عدم احترام لمسعفي "الصليب الاحمر" خلال قيامهم بمهامهم التطوعية | "العربية": 64 موقوفا حتى الآن في السبت الخامس لاحتجاجات فرنسا |

بالفيديو.. زياد عيتاني متأثّرا: تعرضت للتعذيب

أخبار محليّة - الثلاثاء 13 آذار 2018 - 16:37 -

خرج الفنان زياد عيتاني من المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، وكان يبدو عليه التأثر الشديد، وقال: "فرع المعلومات أنقذ العهد من فضيحة".

وقال عيتاني: "احيي الرئيسين سعد الحريري وميشال عون والوزير نهاد المشنوق".

وتابع: "انا كنت عم بعمل مسرح يا جماعة... واتهمت تهمة من أبشع التهم".

واجاب على سؤال حول تعرضه للتعذيب، بتأكيد ذلك.

ثم وصل عيتاني الى منزله وسط استقبال شعبي حاشد واطلاق مفرقعات. وقال: "اسألوا القضاء ماذا حصل معي في الخمس دقائق الاولى بعد توقيفي". واضاف: "تعرضت للتعذيب بعد ما سمّي "باعترافي".

اعتبر الممثل زياد عيتاني انه "للحظة في الزنزانة الافرادية فقدت الامل بالبلاد وشعرت ان هذا الظلم يمكن ان يطال كل لبناني ولكن تبيّن ان "حالتي كانت بخطأ مقصود من اشخاص محددين داخل جهاز في البلاد نريد وجوده ولكن المسؤولية تقع على عاتق اشخاص محددين".

وقال: "انا لا استطيع ان اتحدث بنقاط معينة لأنها تبقى لدى القضاء، والقضاء سيتابع ما يحصل وانا ساتابع مظلوميتي".

واضاف: "طول عمري انسان علماني ابن الحكمة وابنتي تلميذة Besancon وnotre dame ولا حدود طائفية لي".

وتابع: "التهمة البشعة التي لا تشبهني ولا تشبه بيت ال عيتاني".