2018 | 08:47 كانون الأول 14 الجمعة
وزير الداخلية الفرنسي يؤكد مقتل شريف شيخات المشتبه بتنفيذه هجوم ستراسبورغ | قائد قوات سوريا الديمقراطية لوكالة عالمية: سنرد "بقوة" على أي هجوم تركي في شمال شرقي سوريا وتنظيم داعش لا يزال قويا في شرق سوريا وسوف يستغل الهجوم التركي للانتشار مجددا | جنبلاط: أدعو الحريري الى لقاء النواب السنة المستقلين والتحاور معهم ولا يمكن تشكيل الحكومة عبر فرض الامور بالقوة على الرئيس المكلف | جنبلاط: لا نزال كدولة عاجزين أن نحصي كم موظف لدينا و"كل وزير فاتح عحسابه " | جنبلاط للـ"أم تي في": هناك بلوك حريري عوني يريد الخصخصة | جنبلاط للـ"أم تي في": لم نشهد أي اصلاح في هذا العهد وأكبر دليل أزمة الكهرباء | الشرطة الفرنسية: مقتل منفذ هجوم ستراسبورغ شريف شيخات خلال عملية أمنية | مجلس الشيوخ الاميركي يقر بالاجماع مشروع قانون يحمل وليد العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي | جنبلاط: تواصل معي أفراد من حزب الله طلبوا مني عدم التوجه أو شتم أو مهاجمة ايران | جنبلاط: وئام وهاب جلب سلاحه من أحد دكاكين بشار الأسد | جنبلاط: لا شك في أن من يقف وراء حادثة المختارة هو النظام السوري فبشار الأسد ونظامه تاريخيا مختصين بالقتل | ظريف: على أميركا التزام الصمت حول الصواريخ الإيرانية |

ايلي رزق نوه باللقاء بين سلامة والهيئات الاقتصادية: يعبّر عن مسؤولية وطنية

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 13 آذار 2018 - 13:12 -

نوه رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات ايلي رزق، في بيان اليوم، باللقاء الذي جرى في غرفة بيروت وجبل لبنان بين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والهيئات الاقتصادية برئاسة محمد شقير، والذي "عبر عن شراكة قوية بين الطرفين لحماية الاقتصاد الوطني والليرة اللبنانية".

وأكد ان "الاوضاع التي يمر فيها لبنان تتطلب المزيد من التضامن والتكاتف بين الجميع، وان التشاور بين الحاكم والهيئات يعبر عن مسؤولية وطنية مطلوب تعميمها مع كل المسؤولين".

ولفت الى ان "النقاش الذي حصل خلال اللقاء ترك ارتياحا كبيرا لدى الجميع، ولا سيما لجهة وجود امكانات وهوامش كبيرة للتحرك لاعادة الاقتصاد الى مسار التعافي والنهوض".

ووجه التحية الى "الحاكم سلامة على كلامه الواضح والصريح والتطمينات حيال القوة التي تتمتع بها لليرة اللبنانية، ولتأكيده ان سياسة المصرف المركزي ستثبت سعر صرف الليرة".

واعتبر ان "هذه السياسة الحكيمة التي اعتمدها الحاكم والتي أدت الى الحفاظ على الليرة خلال أشد الأزمات، قد ساهمت، الى حد بعيد، في منع انزلاق الاقتصاد الوطني والحفاظ على الاستقرار الاجتماعي".

وقال: "اليوم جميعنا مطالبون، قوى سياسية وهيئات اقتصادية ومجتمع مدني واصحاب فكر واعلام، بمساندة الحاكم في تدعيم هذه السياسة، لأن ذلك يعبر عن مصلحة وطنية تعني كل الشعب اللبناني".

وأضاف: "لا احد ينكر اننا نمر بصعوبات اقتصادية ومالية، لكن تضخيم الصورة وتشويهها عمل غير مسؤول وغير وطني"، مطالبا ب"محاكمة كل من يعمل على تضخيم المشكلات الاقتصادية وضرب صورة عملتنا الوطنية بهدف الاستخدام السياسي وتقليب الرأي العام، لأن من شأن ذلك إخافة المواطنين وضرب الاسواق وتهريب المستثمرين".

ونوه ب"الجهود التي تبذلها الحكومة ورئيسها سعد الحريري والتي اثمرت خفضا للنفقات وتقليصا للعجز في مشروع موازنة 2018 وتضمينها الاصلاحات المطلوبة".

وأثنى على "العمل المتكامل لانجاح المؤتمرات الدولية التي سيعقدها لبنان في بروكسيل وروما وباريس"، معتبرا ان "مؤتمر سيدر الذي سيعقد في 6 نيسان في باريس نقطة تحول للاقتصاد الوطني والذي سيبنى عليه لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام".