2018 | 14:46 كانون الأول 15 السبت
وزير الخارجية الإيرانية: يمكننا أن نحيا 40 عاماً أخرى تحت العقوبات | وزير الخارجية القطري: نعول على الكويت وقوى إقليمية أخرى في المساعدة على حل الأزمة الخليجية | مارين لوبان: "المشاغبون المتطرفون ولصوص الضواحي" متواطئون مع السلطة لحرف الأنظار عن مطالب السترات الصفر | إدكار طرابلسي: من لديه مشكلة مع الرئيس المكلف لا يحق له فتح معارك مع الآخرين وعلى الحريري إيجاد الحل | المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى: ننتظر من القوى السياسية أن توحد مواقفها من أجل مواجهة التحديات الخطيرة | متظاهرو "السترات الصفر" يرفعون شعار "فريكست" على غرار "بريكست" مطالبين بخروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي | علي فياض: لا نكترث لا بالتهديدات ولا بالضغوط سنمضي قدما في عملية تشجير هذا الوطن وتخضيره | تركيا: عملياتنا في العراق ستتواصل وعلى بغداد تحمل المسؤولية | بومبيو: ترامب حريص على محاسبة قتلة خاشقجي | مواجهات بين الشرطة الفرنسية و"السترات الصفر" في ساحة "تروكاديرو" قرب برج إيفل | حاصباني:وزارة الصحة لن تتهاون مع اي سوء تعاط مع المرضى او عدم احترام لمسعفي "الصليب الاحمر" خلال قيامهم بمهامهم التطوعية | "العربية": 64 موقوفا حتى الآن في السبت الخامس لاحتجاجات فرنسا |

رئيس اتحاد بلديات الضنية: لتطبيق بنود الأجندات العالمية لتحقيق التنمية المستدامة

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 13 آذار 2018 - 12:10 -

أقيم المنتدى الحضري الدولي التاسع في العاصمة الماليزية كوالالمبور، الذي نظمه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بالتعاون مع الدول والشركات الحكومية والخاصة والمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة، بمشاركة ممثلين من 165 دولة.

وشارك في المنتدى رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية،الذي ألقى في المنتدى واللقاءات الجانبية والطاولات المستديرة التي عقدت على هامشه أكثر من مداخلة، تناول فيها موضوع الأزمة السورية و"تأثير النزوح على منطقة الضنية خصوصا ولبنان بشكل عام، ما شكل ضغطا كبيرا على الموارد والخدمات والبنى التحتية الضعيفة أساسا، وأثر سلبا على قدرات البلديات المستضيفة على تقديم الحد الأدنى من الخدمات الأساسية سواء لسكانها أو للنازحين"، مقدما إقتراحات "من أجل تعزيز صمود المدن والبلدات المستضيفة أهمها تعاون الجهات المانحة مع السلطات المحلية والتنسيق المستمر بينهم"، ومقترحا "خطوات لإجراء تحسينات على الممارسات العالمية لاستضافة اللاجئين والنازحين".

وشدد سعدية على "أهمية بلورة رؤية واضحة لكل مدينة ومن ثم القيام بخطوات عملية لكي لا تبقى الرؤية مجرد حلم لا أكثر، وذلك من خلال تطبيق بنود الأجندات العالمية، كأداة لتسريع عجلة تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، وقيم مع زملائه الأنشطة المتعلقة بتنفيذ الخطة الحضرية الجديد في المنطقة العربية".

تجدر الإشارة إلى أن المنتدى عقد تحت شعار "الأجندة العالمية الحضرية 2030: تطبيق جدول أعمال المدينة الجديد"، الذي يهدف الى تحقيق الرؤية المدينية للأمم المتحدة.