2018 | 08:49 كانون الأول 14 الجمعة
وزير الداخلية الفرنسي يؤكد مقتل شريف شيخات المشتبه بتنفيذه هجوم ستراسبورغ | قائد قوات سوريا الديمقراطية لوكالة عالمية: سنرد "بقوة" على أي هجوم تركي في شمال شرقي سوريا وتنظيم داعش لا يزال قويا في شرق سوريا وسوف يستغل الهجوم التركي للانتشار مجددا | جنبلاط: أدعو الحريري الى لقاء النواب السنة المستقلين والتحاور معهم ولا يمكن تشكيل الحكومة عبر فرض الامور بالقوة على الرئيس المكلف | جنبلاط: لا نزال كدولة عاجزين أن نحصي كم موظف لدينا و"كل وزير فاتح عحسابه " | جنبلاط للـ"أم تي في": هناك بلوك حريري عوني يريد الخصخصة | جنبلاط للـ"أم تي في": لم نشهد أي اصلاح في هذا العهد وأكبر دليل أزمة الكهرباء | الشرطة الفرنسية: مقتل منفذ هجوم ستراسبورغ شريف شيخات خلال عملية أمنية | مجلس الشيوخ الاميركي يقر بالاجماع مشروع قانون يحمل وليد العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي | جنبلاط: تواصل معي أفراد من حزب الله طلبوا مني عدم التوجه أو شتم أو مهاجمة ايران | جنبلاط: وئام وهاب جلب سلاحه من أحد دكاكين بشار الأسد | جنبلاط: لا شك في أن من يقف وراء حادثة المختارة هو النظام السوري فبشار الأسد ونظامه تاريخيا مختصين بالقتل | ظريف: على أميركا التزام الصمت حول الصواريخ الإيرانية |

الأبيض زار المطران خضر مهنئا بوسام القديسين بطرس وبولس

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 12 آذار 2018 - 17:32 -

زار رئيس المجلس الأرثوذكسي اللبناني روبير الأبيض، يرافقه أعضاء من المجلس، متروبوليت جبيل والبترون وتوابعهما للروم الأرثوذكس المطران جورج خضر، مهنئا إياه بوسام القديسين بطرس وبولس من رتبة كومندور كبير، وهو وسام الكرسي الأنطاكي الأعلى، الذي منحه إياه بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر، "تقديرا لجهوده الكبيرة في خدمة الأبرشية والكنيسة".

وقدم الأبيض إلى خضر أيقونة خاصة مكتوبا عليها كلمة كان دائما يرددها، وهي: "نحن لا نموت لأننا قياميون".

وعلى الأثر، صدر عن المجلس بيان شكر فيه لـ"البطريرك اليازجي لفتته الكريمة بمنح المتروبوليت خضر وسام الكرسي الأنطاكي، تقديرا لجهوده الكبيرة في خدمة الكنيسة الأرثوذكسية الأنطاكية"، لافتا إلى أن "المطران خضر، وهو العلامة والشيخ اللاهوتي الأكبر، أعطى الكرسي الأنطاكي في العالم الفلسفة اللاهوتية المسيحية الحقة".

وأشار إلى أن هذا "التكريم جاء إثر تقديم المطران خضر كتاب الاستعفاء من مسؤولياته والاستقالة من مهامه كمتروبوليت للأبرشية"، متسائلا: "لماذا لم يتم إبلاغ أي من الأبرشيات بهذا الحدث أو إطلاعها؟ أو لا يحق للمطارنة الأجلاء في لبنان بأن يكونوا بجانب أخيهم الأكبر المتروبوليت خضر في هذا الحدث العظيم؟".

واستغرب البيان "كتاب الاستعفاء هذا، رغم أن الجميع كان منذ فترة وجيزة على علم مسبق بأن الاستقالة حصلت بطلب من صاحب الغبطة شخصيا"، لافتا أيضا إلى ما حصل مع المتروبوليت اسبريدون خوري.

وسأل: "لماذا لم نشهد استقالة مماثلة واستعفاء لأي من مطارنة أبرشيات سوريا، حيث تخطت أعمار بعضهم الـ70 عاما؟"، مطالبا "المجمع المقدس الأنطاكي بأن يطبق القانون الذي يتحدث عن الموانع الدائمة". وقال: "إن الكنيسة الأرثوذكسية الأنطاكية واحدة. أما اليوم فنحن نشعر بأن كنيسة الروم الأرثوذكس الأنطاكية تحولت إلى كنيسة الروم الأرثوذكس السورية، لا سيما بعد ملاحظتنا أن مطارنة الأرثوذكس المنتخبين حديثا هم سوريون".

وتطرق إلى "أبرشية جبيل والبترون وتوابعهما"، رافضا ما يتم تداوله عن "تقسيم هذه الأبرشية إلى أبرشيتين أو ثلاث"، ومحذرا من أن "يترأس هذه الأبرشيات مطارنة غير لبنانيين، ومن تهميش الكهنة اللبنانيين".