2018 | 05:15 حزيران 25 الإثنين
دورية من استخبارات الجيش توقف في رأس العين _ بعلبك الفلسطيني سليمان محمد حمود الملقب بـ"الكابولي" بجرم اطلاق نار وافتعال المشاكل | متحدث بإسم حزب المعارضة الرئيسي في تركيا يقول إن الانتخابات الرئاسية تتجه لجولة ثانية بناء على بيانات الحزب | "ال بي سي": اللواء ابراهيم سلم تقريره في مرسوم التجنيس الى رئيس الجمهورية وزود رئيس الحكومة ووزير الداخلية بنسخ عنه | قناة المسيرة التابعة للحوثيين: القوة الصاروخية تعلن قصف وزارة الدفاع وأهداف أخرى بالرياض بدفعة من صواريخ البركان الباليستية | عقيص لجريصاتي: عيب أن تمرّر مستندات سرية الى خصومي السياسيين خلال الحملة الانتخابية وعيب أن تزوّر حقيقة اني بحياتي لم أطلب منصب الشرف وأتحداك أن تبرز اي طلب مني | ليبانون فايلز: معلومات اولية عن فوز الدكتورة ميرنا ضومط بمركز نقيب الممرضات في لبنان | ساديو ماني يتقدم بالهدف الأول للسنغال في الدقيقة 11 أمام اليابان | الوكالة الوطنية: طيران العدو الاسرائيلي حلق بكثافة في اجواء مدينة صيدا ومرجعيون على علو متوسط | انطلاق المباراة بين اليابان والسنغال ضمن المجموعة الثامنة من مونديال روسيا 2018 | القضاء العراقي يقول إنه سيجري إعادة الفرز اليدوي فقط للأصوات التي وردت في تقارير رسمية عن مزاعم تزوير أو في شكاوى رسمية | مطلوب دم فئة O- لرامز سركيس في مستشفى ابو جودة للاتصال على الرقم 03859500 | حركة المرور كثيفة من طبرجا باتجاه جونيه وصولا الى زوق مكايل |

الأبيض زار المطران خضر مهنئا بوسام القديسين بطرس وبولس

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 12 آذار 2018 - 17:32 -

زار رئيس المجلس الأرثوذكسي اللبناني روبير الأبيض، يرافقه أعضاء من المجلس، متروبوليت جبيل والبترون وتوابعهما للروم الأرثوذكس المطران جورج خضر، مهنئا إياه بوسام القديسين بطرس وبولس من رتبة كومندور كبير، وهو وسام الكرسي الأنطاكي الأعلى، الذي منحه إياه بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر، "تقديرا لجهوده الكبيرة في خدمة الأبرشية والكنيسة".

وقدم الأبيض إلى خضر أيقونة خاصة مكتوبا عليها كلمة كان دائما يرددها، وهي: "نحن لا نموت لأننا قياميون".

وعلى الأثر، صدر عن المجلس بيان شكر فيه لـ"البطريرك اليازجي لفتته الكريمة بمنح المتروبوليت خضر وسام الكرسي الأنطاكي، تقديرا لجهوده الكبيرة في خدمة الكنيسة الأرثوذكسية الأنطاكية"، لافتا إلى أن "المطران خضر، وهو العلامة والشيخ اللاهوتي الأكبر، أعطى الكرسي الأنطاكي في العالم الفلسفة اللاهوتية المسيحية الحقة".

وأشار إلى أن هذا "التكريم جاء إثر تقديم المطران خضر كتاب الاستعفاء من مسؤولياته والاستقالة من مهامه كمتروبوليت للأبرشية"، متسائلا: "لماذا لم يتم إبلاغ أي من الأبرشيات بهذا الحدث أو إطلاعها؟ أو لا يحق للمطارنة الأجلاء في لبنان بأن يكونوا بجانب أخيهم الأكبر المتروبوليت خضر في هذا الحدث العظيم؟".

واستغرب البيان "كتاب الاستعفاء هذا، رغم أن الجميع كان منذ فترة وجيزة على علم مسبق بأن الاستقالة حصلت بطلب من صاحب الغبطة شخصيا"، لافتا أيضا إلى ما حصل مع المتروبوليت اسبريدون خوري.

وسأل: "لماذا لم نشهد استقالة مماثلة واستعفاء لأي من مطارنة أبرشيات سوريا، حيث تخطت أعمار بعضهم الـ70 عاما؟"، مطالبا "المجمع المقدس الأنطاكي بأن يطبق القانون الذي يتحدث عن الموانع الدائمة". وقال: "إن الكنيسة الأرثوذكسية الأنطاكية واحدة. أما اليوم فنحن نشعر بأن كنيسة الروم الأرثوذكس الأنطاكية تحولت إلى كنيسة الروم الأرثوذكس السورية، لا سيما بعد ملاحظتنا أن مطارنة الأرثوذكس المنتخبين حديثا هم سوريون".

وتطرق إلى "أبرشية جبيل والبترون وتوابعهما"، رافضا ما يتم تداوله عن "تقسيم هذه الأبرشية إلى أبرشيتين أو ثلاث"، ومحذرا من أن "يترأس هذه الأبرشيات مطارنة غير لبنانيين، ومن تهميش الكهنة اللبنانيين".