2018 | 17:48 تشرين الثاني 15 الخميس
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه الكرنتينا وصولا الى جل الديب | حركة المرور كثيفة من ساحة ساسين باتجاه اوتيل ديو الاشرفية بالاتجاهين | ميقاتي ردّاً على "اللقاء التشاوري السني": حصدنا اكثر من 21 ألف صوت سنّي في طرابلس وبالتالي لا يحق لأحد ان يتطاول على ما نمثل ومن نمثل | الجبير: نرفض تسييس قضية خاشقجي والتدخل الخارجي فيها | مستشار للحزب الحاكم في تركيا: تصريحات النيابة السعودية تهدف للتستر على قتل خاشقجي | متحدثة باسم الخارجية الروسية: عملية فصل الإرهابيين عن المعارضة المعتدلة في إدلب السورية لم تتحقق بعد | رئاسة المطار عممت على شركات الطيران والخدمات اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتأمين سلامة المطار والطائرات بسبب اشتداد سرعة الرياح غداً | الكاردينال ساندري ناقلاً دعم البابا والكرسي الرسولي للرئيس عون: لبنان الديموقراطي ضمانة لكل الشرق الأوسط وندعم انشاء "اكاديمية الانسان للحوار والتلاقي" | الرئيس عون خلال استقباله الكاردينال ساندري: اللبنانيون متفقون على المصلحة الوطنية العليا | الرئيس عون: مرتاح للمصالحة بين المردة والقوات وأي توافق بين الأطراف اللبنانيين يعزز الوحدة الوطنية ويحقق المنعة للساحة اللبنانية ويغلب لغة الحوار السياسي | المبعوث الأميركي الخاص بإيران: الشركات الأوروبية الرئيسية ستختار السوق الأميركي بدلا من السوق الإيراني | السعودية تطالب تركيا بالتوقيع على آلية تعاون خاصة بالتحقيقات في قضية خاشقجي |

إحكموا بالعدل في كسروان - الفتوح

باقلامهم - الثلاثاء 06 آذار 2018 - 06:09 - المحامي الياس خليل

يا أبناء كسروان - الفتوح الأعزاء،

في زمن الشدة والعثرات يعرف الرجال القادرون على خوض غمار المواجهة بالصمت والحكمة والخطاب الحازم.
لقد مررنا عبر التاريخ الحديث بتجارب عدّة وما خشيتم المواجهة في سبيل إيصال صوتكم ورأيكم الصائب.
أما اليوم، فأنتم أمام مواجهة جديدة شعرتم من خلالها بأنكم لم تنصفوا في توجهاتكم التمثيلية والسياسية.
لقد شعرت بقلوبكم تخفق شغفاً وحنقاً لما قد يفرض عليكم ولا يرضي طموحاتكم، فتتالت ردّات الفعل وامتلأ الجو بالسخط والغضب بسبب الإختلال الواضح في صحة التمثيل والترشيح وفق الأشخاص والمناطق.
أنا ابن المجتمع الكسرواني، وقد شعرت بما شعرتم به لكن الحكمة هي عين العقل، والتريّث لحين إكتمال الصورة هو الواجب المفروض كي لا تطغى العصبية على المنطق.
لقد اختبرتم حكمة رئيسكم العتيد في حقبات عدّة وكان دائماً مثال رجل الدولة الحكيم والرّصين الذي يهمه إرضاء بيعته التي احتضنته وآمنت به رئيساً قوياً فذّاً لا يأخذ الا القرارات الصائبة.
وعلى هذا الأمل، ننتظر منكم يا فخامة الرئيس أن تحكموا بالعدل في انتقاء أسماء المرشّحين وحيثيتهم المناطقية وقيمتهم المعنوية والشعبوية ومدى إنسجامهم مع طرحاتكم السياسية وإلتزامهم بها، كي لا يفلت الشارع الكسرواني ويقوم بردة فعل غرائزية تطيح بكل الإنجازات التي تحققت على يدكم وهذا ما لا نتمنّاه لأننا من مدرستكم تعلمنا حب الوطن والوفاء له ونحن لا نخالف تعاليمكم إلا بما شاء الواشون أن يوحونه لكم وستكشف لكم الأيام مدى صدقهم تجاه مناعتنا التاريخية بالوقوف الى جانبكم أياً تكن التحديات لأن المناصب عندنا ثانوية تجاه احترامنا والتزامنا وتقديرنا لمسيرتكم.

المحامي الياس خليل