2018 | 23:37 أيار 25 الجمعة
"صوت لبنان (93.3)": إصابة المطلوب خالد عطية المرعي خلال مداهمة لمخابرات الجيش في وادي خالد وتم نقله الى مستشفى السلام في القبيات | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام صور قرب مستشفى اللبناني الايطالي | قطع طريق مراح السراج الضنية من قبل آل الصباغ احتجاجا على توقيف شخصين من افراد عائلتهما (صورة في الداخل) | العثور على جثة الشاب الذي سقط في وادي قنوبين الى جانب دير مار اليشع القديم في الوادي | باسيل عبر "تويتر": اتخذنا قراراً بفتح سفارتين جديدتين في النروج والدانمارك وبفتح قنصلية عامة بدوسلدورف وقنصلية جديدة في الولايات المتحدة الأميركية في ميامي | مريض في مستشفى مار يوسف - الدورة بحاجة ماسة الى دم من فئة B+ للتبرع الاتصال على الرقم: 03719899 | الخارجية التركية: وزير الخارجية التركي سيلتقي نظيره الأميركي لمناقشة التوصيات الخاصة بمنبج | بوتين: من الصعب ممارسة ضغوط على اردوغان لأنها ستزيد من شجاعته | موسكو: واشنطن لم تقدم صور أقمار صناعية عن وجودها بعد كارثة الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا | مجموعات عمل تركية وأميركية تضع خارطة طريق للتعاون لضمان الأمن والاستقرار في منبج في سوريا | الياس الزغبي: خطاب السيد نصرالله يعكس بوضوح مدى تقديره المرحلة الصعبة بعد الاجراءات الأميركية والخليجية وتصاعد الضغط الدولي على إيران | "الميادين": سوريا تترأس اعتباراً من الاثنين المقبل رئاسة المؤتمر الأممي لنزع السلاح ولمدة 4 أسابيع رغم حملة أميركية - إسرائيلية معارضة |

عودة الارتفاع إلى وول ستريت مع إعلان موازنة 2019

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 14 شباط 2018 - 08:15 -

صعدت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأميركية بفعل مكاسب لمختلف القطاعات مع استعادة المستثمرين فيما يبدو الثقة بعد أن سجلت بورصة وول ستريت أكبر خسارة أسبوعية في عامين.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 410.37 نقطة، أو 1.70%، إلى 24601.27 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 36.45 نقطة، أو 1.39%، ليغلق عند 2656.00 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 107.47 نقطة، أو 1.56%، إلى 6981.96 نقطة.

وسجلت المؤشرات الثلاثة أكبر يومين من المكاسب منذ نهاية يونيو حزيران 2016.

وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز500 مرتفعا 4.9% عن أدنى مستوى له أثناء التعاملات يوم الجمعة البالغ 2532.69 نقطة، لكنه ما زال منخفضا 7.5% عن أعلى مستوى له على الإطلاق الذي سجله في السادس والعشرين من يناير.

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن مقترحه لميزانية 2019 الذي يعتمد فيه على نمو اقتصادي أسرع، وانخفاض البطالة وتضخم متواضع. حيث يتوقع أن يبلغ التضخم 2,1% هذا العام و2% العام المقبل ونحو 2.3% على المدى الطويل.

أما النمو الاقتصادي فمن المتوقع أن يبلغ 3,1% هذا العام و3.2% في 2019.

ومن المرجح أن تثير خطة الميزانية البالغة قيمتها 4 تريليونات و400 مليار دولار انتقادات من بعض المحافظين الذين يخشون أن الجمهوريين يتبنون تمويل عجز الإنفاق عن طريق الاقتراض.

وقد تزامن الإعلان عن مقترح الميزانية مع خطة لتحسين البنية التحتية بما فيها الطرقات والمطارات حيث تشمل الخطة ضخ استثمارات جديدة في هذا المجال 1.5 تريليون دولار على ان تقوم الحكومة بتأمين 200 مليار دولار من هذا المبلغ وتحفيز القطاع الخاص لضخ الفرق.