2018 | 13:13 آب 19 الأحد
نائب الرئيس الإيراني: طهران تبحث عن حل لبيع نفطها وتحويل الإيرادات رغم العقوبات الأميركية | ظريف: مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران تمارس ضغوطا وتضلل الرأي العام لكنها ستفشل | التحالف الأميركي: قواتنا ستبقى في العراق للمساعدة في استقرار البلاد في مرحلة ما بعد داعش | وزير الخارجية الإيراني: مجموعة العمل بشأن إيران التي شُكلت حديثا في الخارجية الأميركية تهدف للإطاحة بالدولة الإيرانية لكنها ستفشل | جريصاتي عبر "تويتر": آب يحمل كل الانتصارات على فارق أيام معدودات من 2006 الى فجر الجرود وسوف يحمل بحلول نهايته حلاً للأسر الحكومي إن حسم الحريري خياراته | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": جنبلاط ليس الممثل الوحيد للدروز فهو حصل على 60 بالمئة من الأصوات وهناك 40 بالمئة يحق لهم بأن يتمثلوا أيضا | قتيل و25 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وكالة عالمية: إسرائيل تعلن إغلاق معبر بيت حانون إثر حوادث على الحدود مع قطاع غزة | قوى الأمن: ضبط 1027 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 72 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ الأمس | زلزال بقوة 6.3 درجات يهز جزيرة لومبوك الإندونيسية | مصادر نيابية في "المستقبل" لـ"السياسة": الحريري سيواجه سياسة الابتزاز التي يمارسها حلفاء سوريا وإيران بثبات وصبر فهو لن يرضخ لشروطهم وسيستمر في مساعيه حتى تشكيل الحكومة | جريح نتيجة تصادم بين سيارة وجرار زراعي على اوتوستراد القلمون باتجاه طرابلس |

ضابط ورتيب على ارتباط بعصابة خطرة في الفنار

أخبار محليّة - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 17:49 -

صـــــدر عــــن المديريــــة العامــــة لقـــوى الامــن الداخلــــي ـ شعبـــة العلاقـــات العامـة البــــــلاغ التالـــــي:

في إطار المتابعة التي تقوم بها شعبة المعلومات في مجال مكافحة آفة المخدرات، إضافةً الى ملاحقة وتوقيف أخطر المطلوبين للقضاء بهذه الجرائم، وبعد عمليات رصد ومتابعة دقيقة، تمكنت قوة خاصة من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، بتاريخ 2/2/2018، من توقيف المطلوبَين:

- ز. ز. (مواليد عام 1961، لبناني) بحقه /96/ مذكرة عدلية بجرائم قتل ومحاولة قتل وإطلاق نار وتجارة وترويج المخدرات.
- ع. ز. (مواليد عام 1987، لبناني) بحقه /91/ مذكرة عدلية بجرائم تجارة وترويج مخدرات.

ضُبط بحوزة الأول مسدس حربي وممشطين طلقات نارية. وبتفتيش منزل الثاني، عُثر على كمية من مادة الكوكايين مخبّأة داخل علبة إسعافات أولية، إضافة الى ضبط ميزان دقيق، وبطاقة هوية مسروقة كان يستخدمها أثناء تنقلاته.
بالتحقيق معهما، اعترفا بما يلي:

1- تجارة وترويج المخدرات.
2- إرتباطهما بأحد ضباط قوى الأمن الداخلي، الذي كان يعمل شخصيا على تأمين عملية انتقال الموقوف ز. ز. ضمن منطقة البقاع وانتقال الثاني من البقاع الى محلّة الفنار، خوفاً من توقيفهما على الحواجز الأمنية.
3- ز. ز. المذكور التقى عدة مرات أحد رتباء قوى الأمن الداخلي وقيام الأخير - ضمن اختصاص عمله - بتقديم المساعدة للمطلوب.
4- الصيدلي (م. أ.، مواليد 1980، لبناني) زوّد الموقوف الثاني بمادة أولية تستخدم في صناعة "الكبتاغون".

تم توقيف الضابط والرتيب والصيدلي المذكورين واعترفوا بما نسب إليهم.
أودع الموقوفون القضاء المختص، بناءً على إشارته.

إن المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان يؤكّد على أن مبدأ المحاسبة ومكافحة الفساد مستمر بشفافية تامّة، وكان قد أصدر الأسبوع الماضي أمراً عاماً إلى ضباط وعناصر قوى الأمن الداخلي، حذّر فيه بشدّة من مغبّة تجاوز حدّ السلطة من قبل بعض العناصر.