2018 | 13:16 آب 19 الأحد
نائب الرئيس الإيراني: طهران تبحث عن حل لبيع نفطها وتحويل الإيرادات رغم العقوبات الأميركية | ظريف: مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران تمارس ضغوطا وتضلل الرأي العام لكنها ستفشل | التحالف الأميركي: قواتنا ستبقى في العراق للمساعدة في استقرار البلاد في مرحلة ما بعد داعش | وزير الخارجية الإيراني: مجموعة العمل بشأن إيران التي شُكلت حديثا في الخارجية الأميركية تهدف للإطاحة بالدولة الإيرانية لكنها ستفشل | جريصاتي عبر "تويتر": آب يحمل كل الانتصارات على فارق أيام معدودات من 2006 الى فجر الجرود وسوف يحمل بحلول نهايته حلاً للأسر الحكومي إن حسم الحريري خياراته | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": جنبلاط ليس الممثل الوحيد للدروز فهو حصل على 60 بالمئة من الأصوات وهناك 40 بالمئة يحق لهم بأن يتمثلوا أيضا | قتيل و25 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وكالة عالمية: إسرائيل تعلن إغلاق معبر بيت حانون إثر حوادث على الحدود مع قطاع غزة | قوى الأمن: ضبط 1027 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 72 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ الأمس | زلزال بقوة 6.3 درجات يهز جزيرة لومبوك الإندونيسية | مصادر نيابية في "المستقبل" لـ"السياسة": الحريري سيواجه سياسة الابتزاز التي يمارسها حلفاء سوريا وإيران بثبات وصبر فهو لن يرضخ لشروطهم وسيستمر في مساعيه حتى تشكيل الحكومة | جريح نتيجة تصادم بين سيارة وجرار زراعي على اوتوستراد القلمون باتجاه طرابلس |

كبارة: الانتخابات المقبلة محاولة لاغتيال سعد الحريري سياسيا

أخبار محليّة - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 17:42 -

أكد وزير العمل محمد كبّارة أن تاريخ 14 شباط لن يكون مجرّد ذكرى، وإنما سيبقى عبرة بأن دماء الرئيس الشهيد رفيق الحريري هي التي أعطت لبنان استقلاله الثاني.

وشدّد كبارة على أن الثوابت الوطنية التي اجتمع عليها اللبنانيون في ذلك اليوم، هي الضمانة للحفاظ على هذا الاستقلال، من خلال التصدّي للتهديد الصهيوني الدائم للبنان وأطماعه لسرقة ثروات لبنان، وكذلك من خلال مواجهة مشاريع الوصاية الجديدة التي تطلّ برأسها لتحقيق مشاريع سياسية تخطف لبنان من بيئته العربية.

أضاف: لقد شكّل اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري المحطة الكبرى التي كسرت حواجز الخوف لدى اللبنانيين وأشعلت فيهم الثورة على الظلم الذي كانوا يتحمّلونه. وما نشهده اليوم هو محاولة إطفاء هذه الثورة من خلال محاولة شرذمة صفوفها ودفع اللبنانيين إلى إحباط شبيه بذلك الذي كان يفتعله نظام الوصاية لكي يتمكّن من التحكّم بالشعب اللبناني.

وقال كبارة: إن الانتخابات المقبلة هي محاولة لاغتيال سعد الحريري سياسياً بما يمثّل من مرجعية وطنية كبيرة، لأنه بهذا الاغتيال السياسي تتحقّق أهداف جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ويسقط لبنان.

وختم: إن اللبنانيين الذين أسقطوا مؤامرة 14 شباط مدعوون اليوم إلى حماية دماء رفيق الحريري التي حرّرت لبنان، فاستشهاده سيبقى منارة لوحدة لبنان وسيادته وحريته واستقلاله.