2018 | 17:05 آب 17 الجمعة
عراجي لـ"سبوتنيك": عدم تشكيل الحكومة يعود بالأساس إلى عقد داخلية تتمثل بالعقدة الدرزية بين جنبلاط وإرسلان والعقدة المسيحية بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية | مصدر نيابي لـ"سبوتنيك": هناك تسريبات تلمح إلى عدم حماسة السعودية إلى تشكيل حكومة لبنانية حاليا يعطى فيها لحزب الله وحلفائه حصة وازنة | مصدر نيابي لـ"سبوتنيك": الأسباب الداخلية التي تعيق تشكيل الحكومة تتقاطع مع عقبات خارجية تتعلق بالصراع الإقليمي في سوريا تحديدا | إرتفاع محصلة ضحايا فيضانات الهند إلى 324 قتيلا | وزير الخارجية التركي: سنفتح قنصليتين في الموصل والبصرة قريباً | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة على اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه الكرنتينا | المديرة العامة لوزارة الاقتصاد للـ"أو تي في": عدم شرعية قطاع المولدات لا تعني ان باستطاعته التمرد على الدولة | مستشار أصحاب المولدات حسن مهدي: ننتظر إصدار تسعيرة عادلة كي تزول كل مشكلة | جريصاتي: قرار العدادات ملزم ونافذ وعلينا الاستفادة من الوقت لدرس التسعيرة مع وزير الطاقة وسأتمنى عليه تكثيف الاجتماعات للتوصل إلى تعرفة عادلة | جريصاتي: المولدات قطاع أمر واقع وغير شرعي ولكنه يقدم خدمة للمواطنين وبالتالي لا يمكن لأحد أن يهدد بقطع التيار لا سيما وأن الحلول متاحة | كنعان: لبنان الثالث عالمياً في نسبة دينه من الناتج وبعد إقرار موازنتين بالتلازم مع 37 توصية اصلاحية لخفض انفاق الدولة هناك بعد من يبرر وينظّر ويتردد! | "الجديد": الحكومة لن تبصر النور هذا الشهر ولا حتى خلال شهر ايلول والوقت لا يحل الازمة بل يزيدها تعقيدا واعتذار الحريري عن التكليف غير وارد حتى الساعة |

وفاة 54 مريضا في غزة عام 2017 في انتظار تصاريح الخروج الاسرائيلية

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 17:28 -

 توفي أكثر من 50 مريضا في قطاع غزة العام الماضي اثناء انتظارهم الحصول على تصاريح خروج من خارج القطاع الفقير والذي تحاصره سلطات الاحتلال الاسرائيلي التي وافقت على نحو نصف عدد طلبات التصاريح الطبية، بحسب احصاء نشرته منظمات حقوقية اليوم.

وأكدت المنظمات ومن بينها "مركز الميزان لحقوق الانسان" ومنظمة العفو الدولية و"هيومن رايتس ووتش" و"جمعية العون الطبي للفلسطينيين" و"اطباء لحقوق الانسان في اسرائيل"، في بيان مشترك اليوم ان "54 فلسطينيا من بينهم 46 مصابا بالسرطان توفوا خلال 2017 بسبب رفض او تصاريحهم الإسرائيلية او تأخرها

وتم تقديم 25 ألف طلب العام الماضي للحصول على تصاريح للمرضى في قطاع غزة، بينما وافقت السلطات الإسرائيلية على 54 في المئة منها فقط، وهو أدنى معدل منذ أن بدأت منظمة الصحة العالمية بجمع الأرقام في العام 2008، بحسب البيان.

وكانت سلطات الاحتلال وافقت عام 2016 على 62 في المئة من الطلبات المقدمة، في مقابل موافقتها في عام 2012 على 92 في المئة منها، بحسب البيان.

وأشار البيان الى ان هذا مؤشر على ان "إسرائيل شددت القيود حتى على الحالات الانسانية الاستثنائية".

وطالبت هذه المنظمات برفع القيود "غير المشروعة المفروضة على حرية تنقل الافراد من غزة".