2018 | 00:36 آب 18 السبت
بورصة "وول ستريت" تغلق مرتفعة بدعم من موجة تفاؤل بانحسار التوترات التجارية | "ستاندرد أند بورز": ضعف الليرة التركية يستنزف الميزانيات العمومية للشركات ويضع ضغوطا على البنوك المحلية | العملة التركية تنهي جلسة التداول منخفضة 3.61 في المئة عند 6.0250 ليرة مقابل الدولار الأميركي | تسجيل 44 حالة وفاة جراء إيبولا من أصل 78 إصابة في الكونغو الديموقراطية | السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثييون على نجران | وزارة الصحة السعودية: لا حالات وبائية أو أمراض محجرية بين الحجاج | زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر يضرب إندونيسيا | رائد خوري: على الدولة اللبنانية اخذ القرار الجريء لتشجيع المستثمرين وجذبهم الى لبنان عبر القوانين المتطورة التي تحميهم والقضاء الشفاف النزيه | الخارجية الروسية: سنتخذ كافة الخطوات اللازمة للحفاظ على النووي الإيراني | وزير المالية الفرنسي برونو لومير: حكومة فرنسا تريد تعزيز الروابط الاقتصادية مع تركيا | وزارة المال التركية: وزير المال التركي ونظيره الفرنسي ناقشا في محادثة هاتفية العقوبات الأميركية ضد تركيا واتفقا على تطوير التعاون | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد كفرعبيدا باتجاه طرابلس |

السعودي طمأن أبناء صيدا: بلدية بيروت ستتوقف عن إرسال النفايات لمعالجتها عندنا

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 16:59 -

استقبل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، في مكتبه في القصر البلدي، نائب رئيس المكتب السياسي ل"الجماعة الإسلامية" في لبنان الدكتور بسام حمود يرافقه عضو اللجنة السياسية محمد الزعتري، بحيث أثار الدكتور حمود "الملف البيئي المتعلق بموضوع معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة وما ينتج من هذه المعالجة".


وأكد المهندس السعودي للدكتور حمود " أن الملف البيئي في صيدا ومحيط معمل معالجة النفايات في سينيق تحت السيطرة، وأن كل محاولات التشويش لم ولن تؤثر على ما أنجزته بلدية صيدا خلال عهده".

وأشار إلى أن "المجلس البلدي برئاسته يعمل ليل نهار من أجل الحفاظ على المكتسبات البيئية النموذجية في صيدا، في وقت كانت المناطق اللبنانية كافة تعاني أزمة النفايات".

وختم: "أحب أن أطمئن أبناء صيدا والدكتور حمود وكل الحلفاء في المجلس البلدي أن لا مجال للعودة إلى الوراء في هذا الملف، وفي المستقبل القريب سنشهد خطوات عملانية في هذا المجال بحيث ستتوقف بلدية بيروت عن إرسال نفايات لمعالجتها في معمل صيدا بالتزامن مع توسعة مطمر "الكوستا برافا".