2018 | 17:05 آب 17 الجمعة
عراجي لـ"سبوتنيك": عدم تشكيل الحكومة يعود بالأساس إلى عقد داخلية تتمثل بالعقدة الدرزية بين جنبلاط وإرسلان والعقدة المسيحية بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية | مصدر نيابي لـ"سبوتنيك": هناك تسريبات تلمح إلى عدم حماسة السعودية إلى تشكيل حكومة لبنانية حاليا يعطى فيها لحزب الله وحلفائه حصة وازنة | مصدر نيابي لـ"سبوتنيك": الأسباب الداخلية التي تعيق تشكيل الحكومة تتقاطع مع عقبات خارجية تتعلق بالصراع الإقليمي في سوريا تحديدا | إرتفاع محصلة ضحايا فيضانات الهند إلى 324 قتيلا | وزير الخارجية التركي: سنفتح قنصليتين في الموصل والبصرة قريباً | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة على اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه الكرنتينا | المديرة العامة لوزارة الاقتصاد للـ"أو تي في": عدم شرعية قطاع المولدات لا تعني ان باستطاعته التمرد على الدولة | مستشار أصحاب المولدات حسن مهدي: ننتظر إصدار تسعيرة عادلة كي تزول كل مشكلة | جريصاتي: قرار العدادات ملزم ونافذ وعلينا الاستفادة من الوقت لدرس التسعيرة مع وزير الطاقة وسأتمنى عليه تكثيف الاجتماعات للتوصل إلى تعرفة عادلة | جريصاتي: المولدات قطاع أمر واقع وغير شرعي ولكنه يقدم خدمة للمواطنين وبالتالي لا يمكن لأحد أن يهدد بقطع التيار لا سيما وأن الحلول متاحة | كنعان: لبنان الثالث عالمياً في نسبة دينه من الناتج وبعد إقرار موازنتين بالتلازم مع 37 توصية اصلاحية لخفض انفاق الدولة هناك بعد من يبرر وينظّر ويتردد! | "الجديد": الحكومة لن تبصر النور هذا الشهر ولا حتى خلال شهر ايلول والوقت لا يحل الازمة بل يزيدها تعقيدا واعتذار الحريري عن التكليف غير وارد حتى الساعة |

مواطنون يفضحون ألاعيب "النصرة" الخادعة في إعداد تقارير عن استخدام الكلور

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 16:32 -

كشف أحد سكان محافظة إدلب أساليب خداع "جبهة النصرة" في الترويج لاستخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين، وأبلغ الجيش الروسي بالتحريض السافر الذي قامت به "النصرة" بين المواطنين.

ووفقا لما ذكره مركز المصالحة الروسي في حميميم، اتصل أحد سكان مدينة سراقب (محافظة إدلب) الليلة الماضية، بالمركز وتحدث عن إعداد "بيان" باستخدام القوات الحكومية مواد سامة "ليتم عرضه على الهواء عبر قناة تلفزيونية أجنبية".

ووفقا لشاهد عيان، فإن مسلحي "جبهة النصرة" جلبوا إلى سراقب أكثر من عشرين أسطوانة مملوءة بغاز الكلور.

وقال المركز إن المواطن المتصل أكد " أن عناصر الفرع المحلي من ذوي القبعات البيض، قاموا مسبقا بتمثيل بروفات "لإسعافات أولية " وهمية، وهم يرتدون وسائل حماية فردية ويزعمون أنهم يقومون "بإنقاذ السكان المحليين" من التسمم بغازات سامة أطلقت عليهم.

وتم تصوير هذه المشاهد من قبل مصوري تلفزيون محترفين، وقاموا بإيراد تعليقاتهم على العمل الرائع الذي نفذه متطوعو الخوذ البيضاء، ووضعوا على الميكروفون غطاء قماشيا نقش عليه قناة "سي أن أن" C N N التلفزيونية الأمريكية.

ونقل المركز عن شاهد العيان قوله إنه "تمت أثناء ذلك مراسلات متكررة باللغة الإنجليزية، عبر هاتف يبث بالأقمار الصناعية، لاستشارة شخص على الطرف الأخر للخط، حول أفض سبل إخراج هذه المشاهد التمثيلية".

يلاحظ أن الهدف المحتمل من هذا الاستفزاز الذي يتم الإعداد له هو إلقاء اللوم على القوات الحكومية السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد السكان.

وأكد المركز أن المعلومات الواردة هي مسألة تثير قلقا بالغا.

واتهمت الولايات المتحدة مرارا روسيا "بتغطية" دمشق ومنع تحميلها مسؤولية استخدام الأسلحة الكيماوية. وفي الوقت نفسه، أكدت موسكو أن هذه الادعاءات تعتمد على شائعات من شبكات التواصل الاجتماعي وأدلة خادعة يبتكرها المسلحون ولم يتم تأكيدها قط.

أصحاب "الخوذ البيضاء" يقدمون أنفسهم في إدلب كفريق إنقاذ متطوع، إلا أن روسيا والجهات الحكومية شككت مرارا بالمعلومات المقدمة من أعضائها المعارضين والمؤيدين بشدة للمسلحين.

وأعربت موسكو، عن استغرابها لاستخدام وسائل الإعلام المواد الدعائية المخادعة التي تقدمها هذه المنظمة "الإنسانية الزائفة " دون التحقق منها.

روسيا اليوم