2018 | 13:18 آب 19 الأحد
نائب الرئيس الإيراني: طهران تبحث عن حل لبيع نفطها وتحويل الإيرادات رغم العقوبات الأميركية | ظريف: مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران تمارس ضغوطا وتضلل الرأي العام لكنها ستفشل | التحالف الأميركي: قواتنا ستبقى في العراق للمساعدة في استقرار البلاد في مرحلة ما بعد داعش | وزير الخارجية الإيراني: مجموعة العمل بشأن إيران التي شُكلت حديثا في الخارجية الأميركية تهدف للإطاحة بالدولة الإيرانية لكنها ستفشل | جريصاتي عبر "تويتر": آب يحمل كل الانتصارات على فارق أيام معدودات من 2006 الى فجر الجرود وسوف يحمل بحلول نهايته حلاً للأسر الحكومي إن حسم الحريري خياراته | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": جنبلاط ليس الممثل الوحيد للدروز فهو حصل على 60 بالمئة من الأصوات وهناك 40 بالمئة يحق لهم بأن يتمثلوا أيضا | قتيل و25 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وكالة عالمية: إسرائيل تعلن إغلاق معبر بيت حانون إثر حوادث على الحدود مع قطاع غزة | قوى الأمن: ضبط 1027 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 72 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ الأمس | زلزال بقوة 6.3 درجات يهز جزيرة لومبوك الإندونيسية | مصادر نيابية في "المستقبل" لـ"السياسة": الحريري سيواجه سياسة الابتزاز التي يمارسها حلفاء سوريا وإيران بثبات وصبر فهو لن يرضخ لشروطهم وسيستمر في مساعيه حتى تشكيل الحكومة | جريح نتيجة تصادم بين سيارة وجرار زراعي على اوتوستراد القلمون باتجاه طرابلس |

السجن 15 عاما لأحد خاطفي التلميذات في شيبوك بنيجيريا

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 15:59 -

حكم على أحد إرهابيي مجموعة بوكو حرام النيجيرية بالسجن 15 عاما لمشاركته في 2014 في خطف اكثر من 200 تلميذة في شيبوك شمال شرق نيجيريا، كما اعلنت وزارة العدل الثلاثاء. وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال صالح إيساح المتحدث باسم وزارة العدل ان “عضوا في بوكو حرام كان في عداد الأشخاص الذين خطفوا فتيات شيبوك قد حكم عليه بالسجن 15 عاما” خلال جلسات محكمة كاينجي التي بدأت الاثنين لمحاكمة الإرهابيين.

وأوضح المتحدث ان هارونة يحيى (35 عاما) “معوق” مشلول اليد والساق، وقد اعترف بالذنب لكنه طلب الرأفة من القضاة لأنه “أرغم على الانضمام” الى المجموعة الإرهابية و”تصرف بسبب قسوتهم” كما قال محاميها، إلا ان محكمة كاينجي حكمت “بأنه كان متاحا له خيار ألا يشارك في أنشطة بوكو حرام”، كما ذكر ايساح، واصدرت عليه حكما قاسيا بالسجن.

وبدأ مئات من الأعضاء المفترضين في مجموعة بوكو حرام النيجيرية بالمثول الاثنين امام محكمة أقيمت في قاعدة عسكرية في كاينجي بوسط نيجيريا لتحديد ما اذا كانوا سيحاكمون او هم أبرياء او يتعين ارسالهم الى مراكز اعادة التأهيل.

وفي نيسان/ابريل 2014، تعرضت 219 تلميذة تتفاوت اعمارهن بين 12 و17 عاما للخطف بينما كن يجرين امتحاناتهن في شيبوك شمال شرق نيجيريا، التي تشهد اعمال تقوم بها المجموعة الإرهابية، وتسبب خطفهن بموجة من التعاطف العالمي على شبكات التواصل الاجتماعي في سياق حركة “أعيدوا بناتنا الى منازلهن”. ومنذ ذلك الحين استعيدت 107 بنات او تمت مبادلتهن بعد مفاوضات مع الحكومة.

وفي مستهل كانون الثاني/يناير، ظهر عدد منهن في شريط فيديو بثته المجموعة وقلن فيه أنهن لن يعدن الى منازلهن وإنهن لا يردن مغادرة “الخلافة”. ومنذ 2009 اسفر النزاع مع بوكو حرام عن 20 الف قتيل على الأقل وتهجير 2.6 مليوني شخص في نيجيريا وخطف آلاف آخرين.