2018 | 14:33 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
الجيش العراقي يشن ضربات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا | تلفزيون الإخبارية السعودي: العاهل السعودي يدشن 151 مشروعا في منطقة تبوك بقيمة تزيد عن 11 مليار ريال | إردوغان يرفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "غير الملزم" بشأن دميرتاش | انطلاق عملية انتخاب رئيس جديد لمؤسسة الانتربول | المبعوث الأميركي الخاص لإيران بريان هوك: العقوبات الأميركية على طهران أدت إلى فقدانها نحو ملياري دولار من عائدات النفط | نصار للـ "أن بي أن": السنة المستقلون ليسوا كتلة ومطالبتهم بتمثيلهم في الحكومة هو أمر غير محق ويبقى القرار النهائي في يد الرئيس المكلف سعد الحريري | روسيا تندد بـ"التدخل" في انتخابات رئيس لمنظمة الانتربول | الرئيس عون تلقى برقيات تهنئة بالاستقلال من العاهل السعودي وولي العهد والعاهل المغربي والرئيس المصري والرئيس الفلسطيني والرئيس التونسي والرئيس الجزائري والرئيس السوري | بوتين مهنئاً الرئيس عون بالاستقلال: مستمرون في التعاون بين بلدينا لمصلحة الامن والاستقرار في الشرق الاوسط | السعودية والإمارات تعلنان تخصيص 500 مليون دولار لدعم جهود الإغاثة في اليمن | الرئيس عون: مبارك المولد النبوي الشريف أعاده الله على اللبنانيين والعرب بالخير والسلام وراحة البال | اشتباكات عنيفة ومتقطعة بين قوات الجيش اليمني والحوثيين في أنحاء متفرقة من محافظة الحديدة اليمنية |

السجن 15 عاما لأحد خاطفي التلميذات في شيبوك بنيجيريا

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 15:59 -

حكم على أحد إرهابيي مجموعة بوكو حرام النيجيرية بالسجن 15 عاما لمشاركته في 2014 في خطف اكثر من 200 تلميذة في شيبوك شمال شرق نيجيريا، كما اعلنت وزارة العدل الثلاثاء. وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال صالح إيساح المتحدث باسم وزارة العدل ان “عضوا في بوكو حرام كان في عداد الأشخاص الذين خطفوا فتيات شيبوك قد حكم عليه بالسجن 15 عاما” خلال جلسات محكمة كاينجي التي بدأت الاثنين لمحاكمة الإرهابيين.

وأوضح المتحدث ان هارونة يحيى (35 عاما) “معوق” مشلول اليد والساق، وقد اعترف بالذنب لكنه طلب الرأفة من القضاة لأنه “أرغم على الانضمام” الى المجموعة الإرهابية و”تصرف بسبب قسوتهم” كما قال محاميها، إلا ان محكمة كاينجي حكمت “بأنه كان متاحا له خيار ألا يشارك في أنشطة بوكو حرام”، كما ذكر ايساح، واصدرت عليه حكما قاسيا بالسجن.

وبدأ مئات من الأعضاء المفترضين في مجموعة بوكو حرام النيجيرية بالمثول الاثنين امام محكمة أقيمت في قاعدة عسكرية في كاينجي بوسط نيجيريا لتحديد ما اذا كانوا سيحاكمون او هم أبرياء او يتعين ارسالهم الى مراكز اعادة التأهيل.

وفي نيسان/ابريل 2014، تعرضت 219 تلميذة تتفاوت اعمارهن بين 12 و17 عاما للخطف بينما كن يجرين امتحاناتهن في شيبوك شمال شرق نيجيريا، التي تشهد اعمال تقوم بها المجموعة الإرهابية، وتسبب خطفهن بموجة من التعاطف العالمي على شبكات التواصل الاجتماعي في سياق حركة “أعيدوا بناتنا الى منازلهن”. ومنذ ذلك الحين استعيدت 107 بنات او تمت مبادلتهن بعد مفاوضات مع الحكومة.

وفي مستهل كانون الثاني/يناير، ظهر عدد منهن في شريط فيديو بثته المجموعة وقلن فيه أنهن لن يعدن الى منازلهن وإنهن لا يردن مغادرة “الخلافة”. ومنذ 2009 اسفر النزاع مع بوكو حرام عن 20 الف قتيل على الأقل وتهجير 2.6 مليوني شخص في نيجيريا وخطف آلاف آخرين.