2018 | 23:03 آب 19 الأحد
المحكمة الاتحادية العليا في العراق تصادق على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 أيار | نائب الرئيس الإيراني: طهران تبحث عن حل لبيع نفطها وتحويل الإيرادات رغم العقوبات الأميركية | ظريف: مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران تمارس ضغوطا وتضلل الرأي العام لكنها ستفشل | التحالف الأميركي: قواتنا ستبقى في العراق للمساعدة في استقرار البلاد في مرحلة ما بعد داعش | وزير الخارجية الإيراني: مجموعة العمل بشأن إيران التي شُكلت حديثا في الخارجية الأميركية تهدف للإطاحة بالدولة الإيرانية لكنها ستفشل | جريصاتي عبر "تويتر": آب يحمل كل الانتصارات على فارق أيام معدودات من 2006 الى فجر الجرود وسوف يحمل بحلول نهايته حلاً للأسر الحكومي إن حسم الحريري خياراته | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": جنبلاط ليس الممثل الوحيد للدروز فهو حصل على 60 بالمئة من الأصوات وهناك 40 بالمئة يحق لهم بأن يتمثلوا أيضا | قتيل و25 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وكالة عالمية: إسرائيل تعلن إغلاق معبر بيت حانون إثر حوادث على الحدود مع قطاع غزة | قوى الأمن: ضبط 1027 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 72 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ الأمس | زلزال بقوة 6.3 درجات يهز جزيرة لومبوك الإندونيسية | مصادر نيابية في "المستقبل" لـ"السياسة": الحريري سيواجه سياسة الابتزاز التي يمارسها حلفاء سوريا وإيران بثبات وصبر فهو لن يرضخ لشروطهم وسيستمر في مساعيه حتى تشكيل الحكومة |

سلمى حايك تروي تفاصيل قصتها مع متحرش هوليوود

أخبار فنية - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 09:06 -

مع استمرار الكشف عن قصص التحرش، كشفت الممثلة الأميركية سلمى حايك، أن مواطنها المنتج هارفي وينشتاين هدَّدها بكسر ركبتيها، بعد صدِّها له أثناء محاولاته التودد إليها.

وقالت في مقابلة مع أوبرا وينفري في برنامجها المسجل SuperSoul Conversations إنه أثناء تصوير فيلمها Frida عام 2002، الذي تناول حياة الفنانة المكسيكية فريدا كالو، قال وينشتاين لمخرجة الفيلم جولي تايمور: "سوف أكسر ركبتَي تلك الـ******"، ناعتاً اياها بلفظ شديد البذاءة.

وأوضحت حايك لوينفري السبب في عدم مشاركتها ضمن حملة المزاعم الأولى التي شنّتها The Times ضد المنتج، وأنها لم تنشر مقالتها إلا بعد شهرين من صدور أول قصة حول اتهامه بالتحرش.

وقالت لها: "لقد اتَّصلت بي الصحيفة لأكون جزءاً من قصة الخبر الأول، وبذلك الاتصال عشت دوامة اضطراب، وبدأت أبكي عندما سألوني، وانتهى بي الأمر بعدم المشاركة، ثم شعرت بالخجل والعار من نفسي وأني جبانة، فأنا دعمت النساء طيلة عقدين من الزمن ثم جبنت".

وأضافت "عندما ظهرت المعلومات بحق هارفي شعرت بالعار، ولم أنطق ببنت شفة، لكني شعرت أن ألمي صغير، مقارنة بكل القصص الأخرى".

وكانت حايك قد تحدثت بالتفصيل من قبل عن الاضطراب العارم الذي مرت به أثناء تصوير الفيلم، الذي شاركت بإنتاجه وبطولته، في مقالة نشرتها بصحيفة "نيويورك تايمز" العام الماضي، حيث قالت آنذاك إن وينشتاين هدَّدها بالقتل، وإنه طلب منها أداء مشهد حميم وهي عارية مع نجمة زميلة لها.

ولكن وينشتاين نفى تلك المزاعم في تصريح، قال فيه: "لا يتذكر الضغط على سلمى لأداء مشهد حميم غير مبرّر مع نجمة زميلة لها، وإنه لم يكن موجوداً أثناء التصوير".

وقد اتُّهم وينشتاين الملقب بـ"إمبراطور هوليوود" بالتحرش من نجمات كبار في هوليوود، بينهن: غوينيث بالترو، وأنجلينا جولي، ولويزيت غايس، وجوديث غودريتش، ودون دانينغ، وتومي آن روبرتس.