2018 | 17:06 آب 17 الجمعة
عراجي لـ"سبوتنيك": عدم تشكيل الحكومة يعود بالأساس إلى عقد داخلية تتمثل بالعقدة الدرزية بين جنبلاط وإرسلان والعقدة المسيحية بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية | مصدر نيابي لـ"سبوتنيك": هناك تسريبات تلمح إلى عدم حماسة السعودية إلى تشكيل حكومة لبنانية حاليا يعطى فيها لحزب الله وحلفائه حصة وازنة | مصدر نيابي لـ"سبوتنيك": الأسباب الداخلية التي تعيق تشكيل الحكومة تتقاطع مع عقبات خارجية تتعلق بالصراع الإقليمي في سوريا تحديدا | إرتفاع محصلة ضحايا فيضانات الهند إلى 324 قتيلا | وزير الخارجية التركي: سنفتح قنصليتين في الموصل والبصرة قريباً | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة على اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه الكرنتينا | المديرة العامة لوزارة الاقتصاد للـ"أو تي في": عدم شرعية قطاع المولدات لا تعني ان باستطاعته التمرد على الدولة | مستشار أصحاب المولدات حسن مهدي: ننتظر إصدار تسعيرة عادلة كي تزول كل مشكلة | جريصاتي: قرار العدادات ملزم ونافذ وعلينا الاستفادة من الوقت لدرس التسعيرة مع وزير الطاقة وسأتمنى عليه تكثيف الاجتماعات للتوصل إلى تعرفة عادلة | جريصاتي: المولدات قطاع أمر واقع وغير شرعي ولكنه يقدم خدمة للمواطنين وبالتالي لا يمكن لأحد أن يهدد بقطع التيار لا سيما وأن الحلول متاحة | كنعان: لبنان الثالث عالمياً في نسبة دينه من الناتج وبعد إقرار موازنتين بالتلازم مع 37 توصية اصلاحية لخفض انفاق الدولة هناك بعد من يبرر وينظّر ويتردد! | "الجديد": الحكومة لن تبصر النور هذا الشهر ولا حتى خلال شهر ايلول والوقت لا يحل الازمة بل يزيدها تعقيدا واعتذار الحريري عن التكليف غير وارد حتى الساعة |

ازدياد مساحة الجزر رغم ارتفاع مياه البحار!

متفرقات - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 08:48 -

توسعت رقعة يابسة جزر دولة توفالو وسط المحيط الهادئ رغم ارتفاع نسبة مياه المحيطات على الكرة الأرضية.

وقارن علماء من جامعة أوكلاند في نيوزيلندا صورا ملتقطة من الفضاء والجو على مدى السنوات العشر الأخيرة، ولاحظوا ازديادا مساحة أراضي دولة توفالو (تتكون من جزر تقع في المحيط الهادئ بين هاواي وأستراليا) بنسبة 3%.

وأوقف العلماء نداءاتهم السابقة بوجوب انتقال سكان الجزر الصغيرة (المعرضة للطمر بمياه المحيط) إلى جزر كبيرة، بسبب النتائج المذهلة التي توصلوا إليها بعد اكتشاف توسع أراضي هذه الجزر الصغيرة خلال السنوات العشر الأخيرة بعكس ما كان متوقعا.

وتبدو هذه البيانات غير منطقية برأي العلماء الذين أعادوا النظر وشرحوا الازدياد في نسبة اليابسة على هذه الجزر بعمليات المد والجزر والعواصف البحرية التي تجلب معها مواد وترسبات كثيرة تزيد فيها من مساحة اليابسة عند شواطئ هذه الجزر.

لذلك، يقترح العلماء على سكان هذه الجزر الصغيرة في المحيط الهادئ عدم الخوف والهجرة إلى دول أو جزر أكبر، لأن خطر غمر المياه لجزرهم أسطورة تم دحضها عمليا وعلميا.