2018 | 02:25 أيار 21 الإثنين
جعجع: مهما حصل فاتفاق معراب ساري المفعول وهدفنا حكومة قادرة تجسد الجمهورية القوية | وحدات من الجيش تنفذ مداهمات وتقيم حواجز ودوريات في عرسال على خلفية الاشكال الذي وقع في البلدة بين اشخاص من آل الحجيري واخرين من آل البريدي أدى إلى مقتل شخص من آل البريدي | اشكال في حي آل بريدي وسط عرسال بين شبان من آل بريدي وآخرين من آل حجيري تطور الى اطلاق نار واصابة علي البريدي وحالته خطرة | حالة الرئيس الفلسطيني عباس مطمئنة ونتائج الفحوص طبيعية | روكز للـ"او تي في": من حق القوات ان يرشح احد نوابه لنيابة رئاسة مجلس النواب ومن يحصل على اكبر عدد من الاصوات يفوز | شامل روكز للـ"او تي في": الاربعاء سينتخب رئيس لمجلس النواب ونائبه ونأمل أن يكون جو الجلسة ايجابياً لمستقبل واعٍ وأنا أرى الأمور الايجابية على عكس ما يراه البعض | "جرس سكوب": اطلاق نار في بلدة زيتا الحدودية لمنطقة الهرمل ومقتل شخصين من آل الديراني وآل الجمل واصابة اخرين في اشكال مع أشخاص من آل جعفر (صورة في الداخل) | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة O+ في مستشفى القديس جاورجيوس عجلتون للتبرع الرجاء الاتصال على 71323607 | ترامب: سأطلب غدا من وزارة العدل النظر في احتمال خرق الإف بي آي حملتي الانتخابية | وكالة الصحافة الفرنسية: حمم بركانية تتدفق من بركان كيلاويا في هاواي | إمارة مكة: إصابة عامل إثر سقوط ذراع رافعة متحركة داخل منطقة عمل بالمسجد الحرام | يلدريم: أميركا شجعت إسرائيل على قتل الفلسطينيين في غزة |

اللبناني "منو راشد"؟!

باقلامهم - الثلاثاء 13 شباط 2018 - 06:17 - د. ريتا الصياح نعمة

احتفل العالم في الرابع من شباط باليوم العالمي للسرطان، ولكن نوع "هيداك المرض" الذي أتناوله في هذه الأسطر لم تنفع للسيطرة عليه أهم العلاجات ، لم تقوَ عليه حتى شفاعة القديس شربل. تمامًا كالسم في الجسم، تستشري محاولات الترهيب والقمع والرقابة، رسمية كانت أو غير رسمية، على الجسم الاعلامي في لبنان، فأكلت لحمه ونخرت عظامه، وما بقي الا القليل القليل من المؤشرات الحيوية.
حالة سوريالية هي! كثيرة هي القضايا التي تُثار في نشرات الأخبار و الصحف وعلى المواقع الالكترونية، فتثير الريبة والخوف والقلق والامتعاض والتساؤل، على الأقل لدى اعلامية مثلي، درست يومًا أن حرية التعبير في لبنان حق مقدس.
ممنوع انتقاد الزعيم الا بأسلوب يعجبه، والا رُفعت علينا دعوى قدح وذم، أو شَهر علينا أزلامه على مواقع التواصل الاجتماعي سلاح التخوين. ممنوع انتقاد القضاء، حتى لو كانت قراراته استنسابية احيانًا . ممنوع أن نشاهد أو نقيّم ايجابيًا فيلمًا لأن جهة ما تذكرت أن منتجه عدو للوطن، ولو أنه عُرض لهذا المنتج عشرات الافلام في صالات السينما اللبنانية في الماضي القريب، دون ان نسمع "نق". ممنوع أن نفرح بمخرج لبناني حاز فيلمه على جائزة عالمية، فبدل تكريمه يُحال الى التحقيق. ممنوع علينا مشاهدة فيلم يحكي عن بيروت أيام الحرب لأنه يشوه صورة سويسرا الشرق، وكأن بيروت أيام الحرب ارتدت أبهى حلاتها؟!
القمع سياسي بامتياز!!!...وكأننا شعب قاصر بحاجة لولي أمر ...وكأننا شعب جاهل متقوقع، لا فهم له بالانترنت، ولا يعرف الوصول الى دول العالم. بالله عليكم! اتركوا لنا حريتنا، فهي أساس وجودنا وكنزنا الوحيد الباقي في هذا الوطن.
وللحكاية تتمة. والسلام...